أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مالكة حبرشيد - حين يضيق الحال بالقصائد














المزيد.....

حين يضيق الحال بالقصائد


مالكة حبرشيد

الحوار المتمدن-العدد: 5711 - 2017 / 11 / 27 - 22:50
المحور: الادب والفن
    


يكفي أن اغتال الأصوات
للهواجس أفسح المكان
فوق المسافات العابرة دوني
أرقص
بهلوانا يقفز على أسلاك الموت
الصور حولي تضحك
مستفزة صبري
وهي المنتصبة دوما
على الجدار
الملتحفة بالذكريات
المنتعشة بانتصارها على عقارب الوقت
لا تغير مطارحها
مهما تزاحمت الوجوه
وحدي أنا
تتقاذفني المحطات
والفراغ يعتاش على الزمن المتقلب
بين الحقن المهدئة
وحروف الأبجدية
كلما ضاق الحال بالقصائد
ارتشفتْ فنجان حليب بارد
طقطقتْ القلم
لتقول للعتمة
أنا هنا
تشتم القهوة
وما فعله الكافيين بأعصاب الشعر
حين طلب اللجوء إلى بياض الكأس

قلب الأوراق في كتاب منسي
قد يمنح اللحظة معنى
يدفع العقارب عكس اتجاه الريح
أو عكس اتجاه الوهم
لا فرق
مادام الوهم رفيق الريح
وقد يشعرك بنبضات ثقيلة
طالما تجاهلتها
لتعبر المتاهة
دون مزيد من الخسائر
لا بأس من الجلوس قليلا أمام التلفاز
: مؤيد للمنتصر
متعاطف مع المنكسر
جالب الحظ للتعس
قاريء الفنجان للعانس
ومفتي الديار
بما يصلح حال الأمة
بعيدا عن أنيميا الوعي
وحمى الفكر الحداثي المتخم
في مطاعم الماكدونالدسا

التلفاز يغرق في الوحل
ولا يلوث الشاشة
يحافظ على اللمعان
لتجيد الأدمغة جمع الأزبال
مخلفات الطاولات المستديرة
هكذا
يكسب المزيد من الجلال
من العيون الراصدة
لحلقات الحب في المنفى
العشق المترف في الزريبة
والقتل المباح على الأرصفة
حين يستعصي اللقاء
بين خلود ومنتصر المنهزم
تكون العمامات جاهزة
لإصدار فتوى طازجة
تفك مشكلة إرضاع الكبير
وابتلاع الصغير

كل شيء جائز
على شاشاتنا
واجب حتمي في بيوتنا
كل شيء مباح
ولا شيء حرام
كل شيء حرام
ولا شيء مباح
فالليل وجبة عسيرة الهضم
الظلام أجراس شؤم
ولكل وجهة هروب
حتى انبلاج الهزيمة
!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,157,735,382
- في الربع المكتظ من الهزيمة
- جوكاندا....ازمان خلت
- على شط بحر الجوع
- عند اقواس الخسران
- تحت جسر الصمت
- رسائل هذيان
- على عتبة الردى
- نخب الضجر
- جرح الذاكرة
- في كنف الذل
- وشم الهزيمة
- نشوة الارق
- على رفوف الغبار
- ابتسامة الجوكاندا
- على سراط الخوف
- الى الياسمين الجريح
- فجر غجري
- عند ناصية الصمت
- صخب هادر للكآبة
- حفل ولاء


المزيد.....




- هوغان من برلين: أنا مسرور ووجودي هنا للاحتفال بقرار الاتحاد ...
- كاريكاتير سعودي بالقرآن!
- معرض الفنون التشكيلية في القاهرة
- مخرج -فالنتينو- يؤكد عرضه في رمضان 2019
- تشييع جنازة الفنان المصري سعيد عبد الغني وسط غياب النجوم.. و ...
- المقاهي الثقافية بالجزائر.. ديمقراطية المعرفة والفنون والجوا ...
- مكتب مجلس النواب يثمن التوقيع على الاتفاق الفلاحي
- المالكي يمثل جلالة الملك في تنصيب رئيس مدغشقر
- وفاة المصري سعيد عبد الغني.. استهواه التمثيل فترك الصحافة
- فنان يجلب الحياة إلى مدينة أمريكية اجتاحتها النيران.. كيف؟


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مالكة حبرشيد - حين يضيق الحال بالقصائد