أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مرام عطية - فَوْقَ جسرِ الجمالِ ......حمائمُ بيضاءُ ( سرد تعبيري )














المزيد.....

فَوْقَ جسرِ الجمالِ ......حمائمُ بيضاءُ ( سرد تعبيري )


مرام عطية

الحوار المتمدن-العدد: 5711 - 2017 / 11 / 27 - 09:18
المحور: الادب والفن
    


فَوْقَ جسرِ الجمالِ ......حمائمُ بيضاءُ
*************************
تأوهَتْ غابةُ النخيلِ ، أنينُ زفراتها دقَّ أبوابَ السَّماءِ ، بكتْ على فقراءَ ناموا على الطَّوى وخوابيهِا شفاءٌ و عسلٌ ، ثارَتْ على قيودِ حكامٍ اغتصبوا عذريةَ غابةٍ شقراءَ ، فجَّرَتْ بركان غضبها حمماً اجتاحَ غرباءَ دنسوا الحمى ، و أراجيحَ ندىً غزلها الصَّدى على أنوالهِ : صوتٌ تدفق ماءً على أسرةٍ فقيرة على ضفافِ الفراتِ ، و خابيةَ عبيرٍ على أختين ترقدانِ فَوْقَ دجلةَ بسلامِ الله ، انثالَ حنينا لحبيبٍ اشتاقَ عطر أنفاسه على مشارفِ بغدادَ ، تسربُ ماؤها إلى جذعِ حقلٍ مترعٍ بذهبٍ وألماسٍ يتنهدُ ، ينشجُ بمرارةٍ من طعم الفراقِِ يشربُ حتى يرتوي .. يصرخُ واختاهُ : ( تعالي فكِّي أسري من ظلمِ الجناةِ ، أودعتُ قمحكِ وأساوركِ التي منحتكِ إياها أمِّي في جيوبٍ أمينةٍ ؛ فثقبها الغاشمون ، أفرغوا مافيها من حليٍ وجواهرَ ، امتصوا السَّكرَ من عيدان القصبِ ، عبيدُ شهواتهم ، عقولهم جرودٌ ، فتواهم سفهٌ مجنونٌ ، قصورهم دعارةٌ و فحشٌ لا يلتفتونَ لأمعاءٍ يجترعها السَّغبُ ، أو لشفاهٍ تشققتْ من العطشِ ، الدُّولارُ يقودهم يديرُ طواحين الرَّدى )
هناااااكَ فَوْقَ جسرِ الجمالِ شقيقانِ يلتقيانِ شجرةُ نخيلٍ و حقلُ نفطٍ بعدَ غيابٍ طويلٍ .
الأرضُ لبستْ ثيابَ الفرحِ ، أقامتِ الولائمَ
عقدتْ للمدعوين حلقاتِ البهجةِ والرقص ، كما تفرحُ أمٌّ بعودةِ أبنائها الضَّائعين ، زغردتْ ، ضمتهما وطناً دافئاً ، شقيقانِ استعادا ظلالَ الذِّكرياتِ على المدى تعانقا ، فاضتْ ينابيعُ حبهما قمحاً ورطباً وأطلقتْ في القلوبِ حمائمَ بيضاءَ ، تشابكتْ أيديهما حديداً، أعادت الكنوزَ من مخابئِ الثعالبِ ، سرحتْ قطعانهم في المراعي ، و وطَّدت في رمالهم أفكارَ الخيامِ
ينابيعُ أزهرتْ قرى عصافيرٍ بحثَ عَنْها أطفالي يالتعاستهم أينَ تغيبُ ؟!! .
--------------
مرام عطية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,189,039
- أملٌ أخضرُ ........ يُولَدُ من خيبتي
- البحرُ يمسحُ دموعَ الغاباتِ .... بمنديلِ القبلِ
- في غرفتها الرَّماديةِ .........لاقنديلَ إلاَّ عيناكَ
- طيفكَ الملائكيُّ .... سنديانُ الروحِ
- جفونهُ المهدَّلةُ ...... تسألني عن أناملكِ
- الشَّمسُ لا ترحلُ عن وطن
- ضفائركِ السَّكرى
- أرزةٌ شامخةٌ
- تراتيلُ مريم
- موكب الربيع
- للثورة شوقٌ
- أرزةٌ من شموخِ قاسيونَ
- في أرخبيلُ عينيكَ .... غيومُ وطنها
- حزمُ النور في صوتكَ ......خزفُ دلالٍ
- حينما تأتي سأخبرك
- اصطفى الجمالُ أميرتهُ من أقاليمها الخضراء
- سنديانةُ القلبِ
- سهولها .... من شريانكَ الأخضرِ
- شجرةُ الأحلامِ
- بكارةَ الأمنياتِ


المزيد.....




- الشامي:اتفاق الصيد البحري يعكس دينامية تعزيز الشراكة الاسترا ...
- وفاة مغنية روسية على خشبة المسرح! (فيديو)
- يونس دافقير يكتب: بين الحمار والبغل
- وفاة المخرج اللبناني جورج نصر
- آخرها -كفر ناحوم-.. 8 أفلام عربية وصلت للعالمية وحصدت جوائز ...
- إسبانيا تطالب المفوضية الأوربية بالإسراع في الإفراج عن المسا ...
- كاتب عام جديد لرئاسة الحكومة
- موقع وزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية الأول عربيا
- المغرب والحلف الأطلسي يحتفيان بإطلاق الحوار المتوسطي
- سيلفي في المتحف.. الأتراك يعيدون اكتشاف تاريخهم


المزيد.....

- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مرام عطية - فَوْقَ جسرِ الجمالِ ......حمائمُ بيضاءُ ( سرد تعبيري )