أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور يونان - المهمة الأخيرة ل-المعارضة السورية-














المزيد.....

المهمة الأخيرة ل-المعارضة السورية-


أنور يونان
الحوار المتمدن-العدد: 5710 - 2017 / 11 / 26 - 02:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1 – استقالات واستبعاد .. ترقيات قادمة.
لم يكن مستغربا أن يستقيل رياض حجاب من رئاسة هيئة التفاوض ويغيب عن مؤتمر الرياض الأخير كذلك غاب أحمد رمضان جورج صبرة و فاروق طيفور وعبد الحكيم بشار وسهير الأتاسي و منذر ماخوس وخالد خوجة ورياض سيف وسالم المسلط ولؤي حسين و أحمد الجربا ورياض نعسان آغا ومعاذ الخطيب... وغيرهم ممن ركب حمارا سموه "المعارضة السورية"، وحط به في رحال هذه أو تلك من "الدول الصديقة للشعب السوري".
توهم البعض أن الداعي لهذا المؤتمر (السعودية بالوكالة عن أمريكا وروسيا) أقصى هؤلاء "القادة" لمعارضتهم الاتفاق على "الحل السياسي" الذي بدت ملامحه في الأفق. من يقرأ الفقرة التالية من البيان الختامي، يعلم أن استبعاد هؤلاء من المؤتمر، وبالتالي من الهيئة العليا للمفاوضات، جاء "تكريما"، وليس عقابا على مواقفهم التفاوضية المفترضة وغير المجدية. يحفظ لهم هذا "التكريم" حق المشاركة لاحقا في هيئة الحكم الانتقالي والمؤسسات المنبثقة عنها. مشاركتهم تسقط عنهم هذا الحق.
نقرأ :
المؤتمر وبيانه الختامي هو المرجعية الوحيدة للهيئة العليا للمفاوضات، وتشكل الهيئة العليا للمفاوضات مجتمعة الوفد التفاوضي الموحد في بنيته ومواقفه بهدف التفاوض مع ممثلي النظام، على أن "يسقط حق كل عضو في الهيئة التفاوضية المشاركة في هيئة الحكم الانتقالي أو المؤسسات المنبثقة عنها".

2 – النظام مؤسس مرحلة الحكم الانتقالي !
جاء في البيان الموصوف بـ "المرجعية الوحيدة" لهيئة التفاوض ما يلي:
"اتفق المشاركون على أن هدف التسوية السياسية هو تأسيس دولة تقوم على مبدأ المواطنة، ما يمكّن السوريين من صياغة دستورهم دون تدخل، واختيار قياداتهم عبر انتخابات حرة ونزيهة وشفافة يشارك فيها السوريّون داخل وخارج سوريا تحت إشراف الأمم المتحدة، ضمن آلية تصون حقهم في مساءلة تلك القيادات ومحاسبتها، وتحقيق عملية انتقال سياسي جذرية وشاملة لا يشارك فيها، أو في أي ترتيبات سياسية قادمة، أي مسؤول تثبت مشاركته في جرائم حرب ضد المدنيين."
وإذن فصياغة الدستور واختيار القيادات عبر الانتخابات، هي الأسس التي تقوم عليها عملية "الانتقال السياسي الجذرية والشاملة وأي ترتيبات سياسية قادمة" !
وبالتالي فإن "المرحلة الانتقالية" لن تبدأ إلى بعد أن تتم صياغة الدستور واجراء الانتخابات.
ما دامت صياغة الدستور واجراء الانتخابات ستتم والسوريون يرزحون تحت الحكم الذي ثاروا ضده؛ فمن الضامن، في ظل الظروف المأساوية التي يعيشها السوريون اليوم، ألا يفرخ الدستور المفترض، والمفروض، نظام استبداد آخر !؟...
ومن الضامن إلى عدم تدخل جيش وقوات امن الأسد في الانتخابات وتزويرها كما عهدها السوريون في كل انتخابات سابقة على مدى نصف قرن!؟
يبقى السؤال : أي حق في المساءلة يبقى للسوريين بعد صياغة الدستور وانتخاب من يمثلهم في المرحلة الانتقالية إن كانت غالبية هؤلاء الممثلين شريكة للنظام!؟

3- هيئة تفاوض مفخخة
باستبعاد الصف الأول من "المعارضة" مؤقتا، (رياض حجاب وشركاه) بات من السهل على روسيا المضي في فرض الحل الذي يناسب مصالحها في سوريا والمنطقة. وذلك من خلال تفخيخ هيئة التفاوض بثمانية مندوبين عما يسمى منصة موسكو ومنصة القاهرة التابعتين للعاصمتين الداعمتين للنظام في سوريا.
منصة موسكو ترفض صراحة البحث في مصير الأسد. ومنصة القاهرة تجد في التصريح بذلك حرجا قد يسيء للنظام المصري. وجود ممثليهما في هيئة التفاوض يسمح بإلغاء شرعية هذه الهيئة بمجرد تسجيل اعتراض علني على مسار التفاوض.
ذلك كان السبب في تحفظ ممثلي منصة موسكو على الفقرة التاليةمن البيان:
"أكد المجتمعون أن المفاوضات المباشرة غير المشروطة تعني أن كافة المواضيع تُطرح وتناقش على طاولة المفاوضات، ولا يحق لأي طرف أن يضع شروطاً مسبقة، ولا تعتبر المطالبة بتنفيذ ما ورد في القرارات الدولية شروطاً مسبقة، أو يمنع طرح ومناقشة جميع المواضيع، بما فيها شكل الحكم ونظامه وصلاحيات سلطاته ومسؤوليه، بما فيها موقع رئاسة الجمهورية، والحكومة وغيرها، وشدّد المؤتمرون على محافظة قوى الثورة والمعارضة على سقف مواقفها التفاوضية المعلنة التي حدّدتها تضحيات الشعب السوري التي لا يمكن التفريط بها على الإطلاق."

4 – تفويض أمريكي لا يعفي من المسؤولية.
إن صح ما تناقلته الاخبار عن تفويض ترامب لبوتين بالاشراف والتنسيق لعملية الحل السلمي الشامل في سوريا، ومن إشارات هذا التفويض استدعاء هذا الأخير لبشار الأسد إلى موسكو وابلاغه أن هذا الحل يقتضي باستبعاده عن الحكم في بداية المرحلة الانتقالية؛ فهذا لا يعفي هيئة التفاوض من مسؤولياتها في توجيه المسار، قبل البدء بالعملية الانتقالية، نحو رحيل النظام السوري وعلى رأسه بشار الأسد. هذا المسار سيوفر على السوريين كثيرا من المتاعب والمصائب التي يتسبب بها اشراف هذا النظام على صياغة دستور جديد يعيد انتاجه وتزوير انتخابات تأتي برجاله.
من نافل القول إن الصياغة الملتبسة التي وردت في بيان المؤتمر تشكل نقطة ضعف أملتها ظروف عقد المؤتمر بمظلة سعودية منشغلة بتغييرات داخلية عديدة، وسوء قراءة المؤتمرين للمتغيرات في الموقف الروسي. يأمل السوريون أن تستطيع هيئة التفاوض منع أنصار النظام في منصتي موسكو والقاهرة من استثمار نقطة الضعف هذه ، والاستغناء عنهم إن حاولوا تعطيل المفاوضات. بوتين لا يحترم كثيرا قدري جميل وشركاء النظام.
أغلب الظن أنها المهمة الأخيرة لهذه "المعارضة" لم تزر يوما مخيمات اللاجئين. المعارضة الحقيقية لا زالت جنينا في رحم الثورة السورية العظيمة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,247,642
- رسالة مفتوحة إلى المعارض السوري الأستاذ هيثم المالح
- لماذا ثار السوريون
- الحل للاستعصاء في الوضع السوري
- رئيسة الجمهورية التونسية
- زمن الزحفطون
- قانون ساكسونيا
- أوبابا .. / أوماما
- كوابيس خالتي وضحة


المزيد.....




- كيف أجاب نائب أمريكي عن سؤال حول عزل ترامب؟
- تداول فيديو لأمير الكويت مع علم قطر بالقمة الخليجية في السعو ...
- بتغريدة.. قرقاش يرد على الإعلام الإيراني بشأن مجلس التعاون ا ...
- ترامب قد يواجه المساءلة والسجن بسبب أموال دفعت على سبيل الر ...
- فيديو: مقتل شخص و 310 آلاف بدون كهرباء بسبب عاصفة ثلجية جنوب ...
- فيديو: مقتل شخص و 310 آلاف بدون كهرباء بسبب عاصفة ثلجية جنوب ...
- محادثات السويد.. غريفيث يطرح مبادرتين بشأن تعز والحديدة
- عريضة إلكترونية لإدانة وعد بلفور في ذكراه الـ 101
- الولايات المتحدة تطور رأسا حربيا نوويا
- بعد مناشدة الملك سلمان... زعيم عربي يصدر بيانا


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور يونان - المهمة الأخيرة ل-المعارضة السورية-