أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - القاضي منير حداد - إقتداءً بالعالم المتقدم / 1 متخطية فيينا.. بغداد حلم وردي














المزيد.....

إقتداءً بالعالم المتقدم / 1 متخطية فيينا.. بغداد حلم وردي


القاضي منير حداد

الحوار المتمدن-العدد: 5709 - 2017 / 11 / 25 - 09:28
المحور: المجتمع المدني
    


إقتداءً بالعالم المتقدم / 1
متخطية فيينا.. بغداد حلم وردي

القاضي منير حداد
أشفُّ جمال العاصمة النمساوية.. فيينا، بلهفة حرى، متحسرا على وطني.. الآن أستحضر تاريخ إسمها اللاتيني القديم.. فيندوبونا، ومعناه الهواء الجميل أو النسيم العليل، حالما ببغداد تكتنز سحرها العباسي.. تبثه في وجدان أبنائها وذوق السواح، قبلة الشرق ومنار العالم، كما كانت في الماضي، تكون مستقبلا..
أتجول في فيينا.. يخالجني طيف عاصمة تتعلق بها محافظات العراق مثل قلائد تتدلى نوراً على نورٍ، من ثريا يتفاءل بها الناس ويخطب ودها الجميع.
تشغل المساحات الخضر أكثر من نصف فيينا، بينما يمكننا ان نحيط بغداد بحزام أخضر، يحد من زحف الصحراء على الحضارة، ونغرس الزهور والياس والريحان، في الجزرات الوسطية بين الشوارع، وعلى الارصفة الجانبية، وفي الساحات العامة.
ومثلما بسطت رهافة فيينا أريحيتها على السكان.. مرحا، فإن الخير يمكن ان يخير شخصية الفرد العراقي، الذي يتمسك بالحياة، حين يشعر بفرصته في نيل شرف المشاركة ببناء الوطن.. عمرانا ونموا وفرحا والتزاما بالسياقات الاجتماعية الرفيعة،... فبغداد تتميز بغنى ثقافي.. فنا وادبا واعلاميا.. متوفرة على جامعات اكاديمية، قادرة إثراء المجتمع بعلوم تقوِّم الهيكل الحضاري الذي أحلم به، وقلبي يمور بولاء وطني يتلظى حريقاً.
أحلم ببغداد نظيرة لفيينا، ولدينا المال والعقول والارادة القادرة على تحقيق الاحلام، وتطبيق الرؤى، بأبهى مما دارت في خلد النائمين، لا تعوزنا سوى ثقة بالذات والإيمان بنزاهة تقوض الفساد وتحاصر المختلسين، فمن دون المواظبة على العمل الجدي، بإخلاص لا "دغش" فيه، لن تنمو بغداد عمرانا واسواقا وأخلاقا إجتماعية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,230,762,808
- الى أنظار السيد رئيس الوزراء د. حيدر العبادي المحترم
- العبادي يوجه بالتحقيق في سقوط الموصل
- مسعود على خطى صدام.. حماقات تدمر شعوبا
- سيرا على سراط الحسين.. عليه السلام
- كردستان.. بكاءً على ما آلت إليه الحال
- استفتاء دعائي لإنفصال إنتخابي
- الذئاب أكلت كل شيء
- حملة لا للمخدرات آفة انشبت مخالبها في ضلع الأزمة
- غليان إلا ربع.. شهامة كويتية في ذكرى الغزو
- 14 تموز 1958.. تفتح أبواب السلطة للشعب
- -ريح وريحان وطيب مقام- إنتصر مستقبل الأطفال في القمائط
- تأجيل الحرية.. بإنتظار أخطاء مقبلة
- إقتلوا لأدنى شبهة
- مشعان الجبوري ظاهرة سياسية فريدة
- 183 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والثمان ...
- 182 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثانية والثمان ...
- هل نهدي كلمات لمن أهدانا أفعالاً
- وأما بنعمة الكتل فإنتخب -الإختلاف في أمتي رحمة-
- تكافل الطغاة.. أمريكا ليست ملاكاً لكن صدام شيطان صريح
- منظومة السلطة تتكامل بالمعارضة الحضارية


المزيد.....




- الاستخبارات العسكرية العراقية: اعتقال سوريين اثنين اعترفا با ...
- اعتقال سائح أميركي في الأقصر
- معاناة النازحين في كردستان العراق يفاقمها برد الشتاء
- تحذيرات لليمين المتطرف من نشر أخبار كاذبة عن اللاجئين بكندا ...
- الأمن المصري يشن حملة اعتقالات بصفوف حزب الدستور
- الحكومة الليبية المؤقتة ترد على تقرير هيومان رايتس ووتش
- أردوغان: المنطقة الآمنة المزمع إقامتها في سوريا مهمة جدا لتس ...
- مصر.. إفادات مثيرة بعد إعدام المتهمين الـ9 في اغتيال النائب ...
- في حوار لـ -سبوتنيك-.. وزير شؤون النازحين اللبناني يكشف تفاص ...
- اعتقال 6 أشخاص خلال احتجاجات -السترات الصفراء- في باريس


المزيد.....

- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - القاضي منير حداد - إقتداءً بالعالم المتقدم / 1 متخطية فيينا.. بغداد حلم وردي