أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر السلامي - نسألكم عليكم الدعاء














المزيد.....

نسألكم عليكم الدعاء


حيدر السلامي

الحوار المتمدن-العدد: 5708 - 2017 / 11 / 24 - 18:52
المحور: الادب والفن
    


نحبكم.. نحبكم
ولا نحب غيركم
حكامنا مدى الحياة
نحبكم لله والتاريخ والحقيقة
حتى ولو بالظلم تحكمون
بالرب تكفرون
بالجوع تشبعون
بالقتل تأمرون
بالحرب تهزمون
بالرعب تنصرون
ودائماً
نيرانكم لشعبكم
صديقة
**
نحبكم..
نقولها بالسر والعلن
وخارج الحدود أو
في داخل الوطن
نحبكم.. والمرء ما أحبّ
حتى إذا لم يعرف السببْ
نقولها بأجمل اللغات
نحبكم..
والموت في سبيلكم نجاة
سادتنا..
عليكم السلام والصلاة
فكلكم راع لنا
وكلنا رعاة
**
لم تصنعوا البؤس لنا يوما ولا الشقاء
لم تسرقوا القوت ولم تمانعوا
أن ندفع الزكاة
لم تفسدوا..
لم تسرقوا..
لم تسرفوا..
لكنما تعودت شعوبكم أن تأكل الفتات
ما ذنبكم إن فضل الجيل الجديد موضة العراة
وفضلوا المشي على القارِ
أو النارِ
وهم حفاة؟!
أنتم على دين الشعوب أعينٌ
فأنتم الحماة
من قال يا سادتنا
بأنكم طغاة
أو أنكم بغاة؟!
تلك السجون خاوية..
لم يبق فيها أحد
يومين أو ثلاثة
إلا وقد رحل
لأنكم تعطونه حرية القرار
إما يكون ظلكم
أو ظلكم يكون
**
حكامنا الأشاوس
سيروا على الطنافس
ليس لكم منافس
لا تأبهوا لحزننا
ودمعنا
وجوعنا
وخوفنا
وحرنا وبردنا
لا تمنعوا حرية الصحافة
بل امنعوا الصحافة
لا تسمعوا مقولة المعارضة
بل اقمعوا فحولة المعارضة
**
قادتنا.. ورمزنا
من ذا الذي يدعو لكم
ويطلب الشفاء
وأنتم الطبيب، بل
وأنتم الدواء؟
لكننا تكرماً..
نسِألكم عليكم الدعاء
**





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,095,341
- عينٌ على الأربعين.. قراءة المثقفين للحدث والصورة
- ضياع
- الروائية الشابة هبة الجراخ: العراق لا يتزحزح داخلي والحب مشك ...
- الروائية هبة الجراخ: العراق لا يتزحزح داخلي والحب مشكاة تنير ...
- حمل كاذب... ققج
- عبق المدينة
- عذرا وطني
- الهالة الافتراضية وتأليه البشر
- شيزوفرنيا.. ومضات قصصية
- كهرومانسية.. ومضات
- ومضات قصصية 2
- المسرحية الومضة.. ابتكار أم تأصيل؟
- طائر الحب الحسيني.. الشيخ هادي الكربلائي
- ومضات قصصية2
- مجزوءات2
- مجزوءات
- ومضات قصصية
- انكار
- إشكالية الإحتراف والولاء
- الأديب علي حسين الخباز: النظر إلى المنجز يغني الإنسان عن الإ ...


المزيد.....




- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- خطة مصرية أوروبية لتطوير المتحف المصري بالقاهرة
- دراسات.. الموسيقى تخفف من معاناة مرضى السرطان
- دراسة: الاستماع للموسيقى يمكن أن يخفف آلام مرضى السرطان
- افتتاح مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية في روسيا
- لماذا استاء البعض من تكريم مؤسسة فلسطينية للفنانة الهام شاهي ...
- القبض على إيطالي انتحل شخصية الممثل الأمريكي جورج كلوني
- -من إن بلاك 4- يتصدر إيرادات السينما و-رجال إكس- و-علاء الدي ...
- وهبي واخشيشن يسابقان الزمن لعقد مؤتمر البام بدون بنشماس


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر السلامي - نسألكم عليكم الدعاء