أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - همسات من عالم متغير














المزيد.....

همسات من عالم متغير


جودت شاكر محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5708 - 2017 / 11 / 24 - 18:30
المحور: الادب والفن
    


أحاول جمع غبار السنين
شظايا الذكريات
تراودني ..
كلمات أغنية قديمة
عالقة كصدى ..في ذاكرتي المنسية
أحاول اعتقال بعض الشوارد من الأفكار المبهمة
أبحث في محاليل الخوف الهمجي
لا يمكنني تبرير كل شيء
ولا الإيمان بأي شيء
فجميع الأفكار ..والمعتقدات..قابل للذوبان
حتى رغباتنا العميقة لا يمكن تمريرها
لكن... يمكن تحويرها
نحن بحاجة للتوقف عن القلق
والبحث عن الأشياء الأكثر تافهة
فنحن محاصرون بألغاز مستعصية على الفهم
لكن سؤال طالما راودني
لم أجد له إجابة شافية:
هل يمكن للكلمات أن تطعمني رزاً؟
أو... الأدعية تلبسني ثوباً؟
هناك الكثير من المشاعر المتعارضة
تخلق حاجزا، بين الآلهة والشعراء.
عالمنا محاط بالسخرية
ومخاوفي تنحرُ هويتي الذاتية
لأن الاستعارات هي الأساس في رؤية أنفسنا
لكن...أغرب الأشياء
هي تلك الأشياء
غير المرغوب فيها، و المنسية... أو المجهولة المصدر
نهمس بالأفكار عبر الكلمات المثيرة للشفقة
أما الأخلاق فقطعة من القطن
سريعة التلوث بمرض الحضارة
حتى لا نهين ذاكرتنا
أصبحت مدننا شواهد قبور إسمنتية
تستلقي خارج الرؤى الإنسانية
في فضاء غير قابل للتغيير
تنتظر مرور الوقت بشكل مطرد
في عالم من العزلة الدائمة
صوتٌ داخلي يثير الشكوك
في عقولنا الغائبة
أبحث عن وسائل للهروب
أحفر الأنفاق في ذاكرتنا الجمعية
أحاول الإمساك بالشعور الزائف بالأمن
لأن...
المزيد من السيطرة تشعرني بالأمان
لذا لا حاجة للاعتراف بارتكاب الأخطاء
فالحقيقة ليست سوى أ كذوبة
ورقص على شريان الحياة.
علينا أن نتجاهل... مخاوفنا
أصواتنا.. المتنافرة ..
نوافذنا.. السوداء..
وشعورنا.. بالعجز
لكونها مجرد جزء من خيالنا
وقلاعنا.. المحصنة بالخرافة.
جوعا هستيريا يستشري في عقولنا المتهالكة
يدفع بنا للانتحار في خنادق الرذيلة
موتي ليس نهاية العالم
فمشاعري قابلة للطي
والتحول المستمر.
الأفق من بعيد يرتدي حلة أرجوانية
هذا العالم ليس عالمنا الحقيقي
لذا حاولت فهرسة أفكاري
وعمل مضاربات ...بالتخمينات
على خلفيات... غير مفهومة
لكن الأشياء تتداعى ..
و الأكوان تتسارع
ونحن نهدر صلاحيتنا
بالبحث عن أسرار ذاكرتنا الباهتة..وعقولنا الحزينة
مناشداتي تلقي آذان صماء
وهشاشة المراوغات تشعرني بالاشمئزاز
ويجتاحني هاجس من الاكتئاب
فعقول هذا الجيل دمرها جنون الحضارة
وأفيون الشعوب
لتعيش في ذاكرة أسطورية
ولكن...
لا شيء يدوم إلى الأبد
فكل شيء مرتبط بسلاسل زمنية
لن نقوى على كسرها
لكننا ننحني ...عل العاصفة تمر
دون خسائر تذكر.

البصرة في 15/11/2017





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,227,648
- تساؤلات غبية
- الفراشة الأخيرة:
- الفراشة التاسعة والعشرون:
- الفراشة الثامنة والعشرون:
- الفراشة السابعة والعشرون:
- الفراشة السادسة والعشرون:
- الفراشة الخامسة والعشرون:
- الفراشة الرابعة والعشرون:
- الفراشة الثالثة والعشرون:
- الفراشة الثانية والعشرون:
- الفراشة الواحد والعشرون:
- الفراشة العشرون:
- الفراشة التاسعة عشر:
- الفراشة الثامنة عشر:
- الفراشة السادسة عشر:
- الفراشة السابعة عشر:
- الفراشة الخامسة عشر:
- الفراشة الرابعة عشر:
- الفراشة الثالثة عشر:
- الفراشة الثانية عشر:


المزيد.....




- شهادة ماجستير جديدة عن الشاعر أديب كمال الدين
- التنديد بالوضع -اللاإنساني الخطير- السائد في مخيمات تندوف أم ...
- السلفادور تبلغ غوتيريش رسميا بسحب اعترافها بـ-الجمهورية الصح ...
- الانتقاد الفني التشكيلي باللون والشكل والمعنى
- وقفة مع..عقيل مهدي وسيرة مسرحية في ملتقى الخميس
- كاريكاتير العدد 4451
- كاريكاتير العدد 4452
- أيام قرطاج السينمائية، كنتُ أتمنى أن تطول شهوراً
- درّة: أنا الفنانة الوحيدة التي لم تخضع لجراحة تجميل
- الثقافة تعلن عزمها على ترشيح موصل 980 للمشاركة بجوائز الأو ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - همسات من عالم متغير