أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ديانا أحمد - فتاة خالدة جوالة














المزيد.....

فتاة خالدة جوالة


ديانا أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 5708 - 2017 / 11 / 24 - 18:18
المحور: الادب والفن
    


اوحاها الى صديقته ديانا احمد. صديقها سمسم المسمسم احمد حسن محمد احمد بن تحتمس ابو خوفو الكمتى رسول روح العلمانية امون رع واولاده البارين منهم مثل زيوس واهورمزدا وبهاء الله ويسوع وبراهما وبوذا وجوبيتر وكنفوش وطاووس ملك والعاقين مثل يهوه والله

فتاة خالدة جوالة

تقول ان ابنا من ابناء امون رع احبها
ومارس الحب معها
وامتزج دمه بدمها
حين امتزج حليب
ثعلب خصره واصبع بطنه الخالد
مع سوائل كعبة غرامها ورحمها
فانتقلت خلاصة دمائه
عبر جدار رحمها
الى مجرى دمها
ومن يومها
بقيت شابة
فى نفس عمرها
ظلت فى العشرين من عمرها
لا تكبر
عاصرت كل العصور
وارتدت كل ملابس العصور
ومرت عليها اكثر احداث التاريخ
واعتنقت كل الاديان
وعاشت فى كل البلدان
وكل القارات
وتزوجت مرات ومرات
وانجبت بنين وبنات
لكنهم لم ينالوا الخلود
ولا ناله ازواجها
عاشت اوروبية
وهندية
وصينية
عاشت مصرية
ومؤابية
ومديانية
وكنعانية
عاشت رومانية
واغريقية
وبيزنطية
عاشت قرطاجية
وفينيقية
وبابلية
عاشت فارسية
وقرشية
وعثمانية
عاشت روسية
ويوغوسلافية
والمانية
عاشت اسرائيلية
وامازيغية
وسريانية
عاشت كندية
وامريكية
ومكسيكية
عاشت برازيلية
وارجنتينية
واسترالية

عاشت يهودية
وسنية
وشيعية
عاشت زرادشتية مجوسية
وبهائية
وبوذية
عاشت هندوسية
وكونفوشية
واودينية
وجوبيترية
وزيوسية
تعلمت كل اللغات
واتقنت الفنون والرياضات الاولمبية
والفنون النسوية والمنزلية

لم تعد تمرض ابدا
كان بامكانها الا تاكل
والا تنام
لكنها اختارت ان تاكل
وان تنام
فقط للاستمتاع
بالنوم والاكل
وليس لحاجتها اليهما
كان بامكانها لو ارادت
ان تتشكل بوجه وشعر
وجسد كل امراة تشاء
يمكنها ان تكون
شبه مشيرة اسماعيل
او تهانى راشد او شادية

كان لها اسماء كثيرة
لانها تبدا حياة جديدة
واسرة جديدة
كل 50 عاما
لها اسم فرعونى هيروغليفى
واسم لاتينى
واسم يونانى
لها اسم بابلى
واسم فارسى
واسم عبرى
لها اسم ارامى
واسم انجليزى
واسم فرنسى
لها اسم هندى
واسم صينى
واسم يابانى
لها اسم امازيغى
واسم عربى

اعتنقت العلمانية والتنوير
والحريات الكاملة
وحقوق الانسان
والقيم الغربية
والحضارة الغربية
كاى انسان سوى
واحبت البورن والايروتيكا
ورفضت الشريعة
والاسلام السياسى
بازهره وسيسيه
واخوانه وسلفييه
وسعوده واردوغانه
وافغانه وصوماله
وباكستانه وسودانه

وعلمت انه لابد من اسقاط المبدا الهدام
القائل بان محمد اسوة حسنة وقدوة
وان القران والحديث والفقه والسيرة
غير صالحين لكل زمان ومكان
والاكتفاء بالاركان الخمسة
لكى ينصلح حال المسلمين السنة
كما انصلح حال اليهود

عمرها من عمر التقويم المصرى القديم
ستة الاف ومئتان وتسعة وخمسون عاما
ولدت فى عهد مينا موحد القطرين
وكانت تختار احيانا البلاد
الافضل فى كل عصر
فمثلا عاشت فى المانيا النازية
وفى الامبراطورية الالمانية
باول القرن العشرين
ثم انتقلت الى الولايات المتحدة
فى فترة الحرب العالمية الثانية
كانت تعجبها ملابس وتسريحات شعر تلك الفترة
عاشت اردنية ايضا وسورية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,478,240
- الحبل المجدول المغلف بالساتان والمراهقة الفضولية وأصدقاؤها ا ...
- سور لاستكمال القرآن او سور مفقودة من القرآن - سورة يوسف والق ...
- السيسى ثمرة الربيع الاسلامى السنى المسمومة والمنطقية
- احشروه فى كل شئ. اهداء الى مصر السيسى الراسمالية والمتعصبة ج ...
- كوكب البوابات
- مدام أكتوبر أوتمن والآنسة مارس والخالة يناير
- جنة الحلمية الجديدة وشققى القاهرية الخيالية والمستنسخات الفا ...
- شخبطات على لوحة أرابيسك
- نحو تسمية العاصمة الادارية الجديدة ممفيس او مدينة تحتمس او ن ...
- مدة صلاة الصبح وتعنت الفقهاء وفصام الطبيب المسلم المتعصب او ...
- كرة القدم افيون الشعب المصرى يستعمله هو والنظام
- عاشوراء السنى وعاشوراء الشيعى
- على مدينة 6 اكتوبر ان تتعلم من مميزات القاهرة كما تتلافى عيو ...
- الازهر هو العار على مصر وليس المثليون يا شومان ويا طيب
- زوجة اخى واحلامى. قصة رومانسية قصيرة
- مهدى عاكف. شماتة بشماتة وارهابكم زيادة
- توت معظم. سبتمبر مكرم. ايلول كريم. شهريور مبارك. بهاردابادا ...
- بيان الشيخ احمد الطيب الذى ننتظره منه
- سور لاستكمال القرآن او سور مفقودة من القرآن- ملاحظات على سور ...
- سور لاستكمال القرآن او سور مفقودة من القرآن- ملاحظات على سور ...


المزيد.....




- يصدر قريبًا -سلاح الفرسان- لـ إسحاق بابل ترجمة يوسف نبيل
- متى بدأ البشر يتحدثون؟ ولماذا؟
- ثريا الصقلي تشدد على ضرورة توفير الحقوق الكاملة لمغاربة العا ...
- جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفر ...
- الذكرى الحادية والعشرون لاغتيال معطوب لوناس.. وهل يموت الشاع ...
- سينما الزعتري للأطفال السوريين
- مصر.. وفاة مخرج فيلم -زمن حاتم زهران- إثر وعكة صحية مفاجئة
- مايكل جاكسون: كيف كان يومه الأخير؟
- زملاء ناجي العلي يوظفون الكاريكاتير لإسقاط ورشة البحرين وصفق ...
- مكتبة قطر الوطنية.. تواصل ثقافي مستمر في زمن الحصار


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ديانا أحمد - فتاة خالدة جوالة