أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدو رالب - فليعرفوا














المزيد.....

فليعرفوا


عبدو رالب

الحوار المتمدن-العدد: 5708 - 2017 / 11 / 24 - 18:18
المحور: الادب والفن
    


فليعرفوا إذن أني كافر
لا اصلي ولا اصوم رمضان
ولا أنحر خرافا في يوم الدم الكبير
ولا أحمد بربك ولا أزكي
ولا أومن باي إلاه ولا باي نصاب رسولا او نبيا
ولا باي كتاب اصفر يتقطر دما وعنفا وحقدا...
او توراة او انجيلا لرب يتغنى مجدا...

.فليعرفوا أني مما أحب هناك اليهود والهنود والقرود ...
واكره أمراء وملوك اليوم وما سبق من العهود
أكره المسلمين الجهلة
والمنافقين والأفقاقين والسفلة...

فليعرفوا عني إذن أني لا أحب الفلوس
ولا ركوب الفرص وضرب الكؤوس
ولا على الكراسي أهوى الجلوس
وأحتقر كل شبه بشر ينزل على الايادي "بوس وبوس"...

ليعرفوا أني احب المراة المثقفة والجميلة
حتى لو لم تمس في حياتها شيء اسمه "طاجين" او "گميلة"...

فليعرفوا اني لا أحب رائحة السيجار
ولا تدوق الكافيار
ولو كان من الجودة او ثقل المعيار

فليعرفوا اني من عادي البشر
الذي لا يقدس لا شجر ولا حجر
أعشق الطبيعة والوان الطماطم وجميع الخضر

فليعرفوا اني أكره آدان الصلاة
الذي لا يكثرت لنوم صغار البنين والبنات

فليعرفوا اني اهوى السهر
وشرب القهوة من المساء الى الفجر
والتمتع بالموسيقى وقراءة الكتب من العلم حتى النثر

فليعرفوا اني أشمإز من الناس من ينطق بحمد الله
ومن يردد "لا تمشي إلا فين داك الله"
وأنفجر غضبا امام من يقول "لن تعرف إلا ما أراد الله"
واضجر ممن يكرر عند اي اكتشاف علمي "سبحان الله"

فليعرفوا اذن اني احب بناتي الثلاث
وأموت في إمرأة جميلة خلفت لي أبناء وأحفاد
في لحظة رائعة مع حب وقاد

فليعرفوا أن أجدادي ربما أسلموا خوفا
من غزاة عربانا مسلمين لاقلوب لهم ولا قيما

فليعرفوا أن لي رفاقا واصدقاء كفرة من كل الامصار
فليراقبوا ما أكتب وأقول وأنا في عالم مع أرقى الكفار
يستهوون الحرية والثورة والسلم على الحرب والدمار

ليعرفوا اني هنا وليخرجوا الاصفاد والقيود
انتظرهم، وجوهم باس وعار، بوليسا عسكرا او "مرود"
فلياخدوني وياخدوا من هذا العالم ان استطاعوا كل جميل موجود...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,559,288
- أنا كافر
- الديموقراطية
- بغيت نفهم
- ما بين لبارح و ليوم
- بالواضح حول اليسار وحراك الريف
- عن -خذوا المناصب واعطونا الوطن-
- أنا الله
- سفر جالوت


المزيد.....




- 9 جوائز من نصيب وثائقي -سكان الأرض اليباب- للسورية هبة خالد ...
- مطالب بمنح حكم برازيلية جائزة الأوسكار بعد لقطة طريفة
- اعتصام لمنتخبين من كلميم بمقر وزارة الداخلية
- الصويرة المغربية تحيي أيام موسيقى القناوة في دورتها الـ22 وت ...
- الصويرة المغربية تحيي أيام موسيقى القناوة في دورتها الـ22 وت ...
- فضيحة القرن.. 50 مقالا تختزل مسيرة ماركيز الصحفية
- لماذا فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة (صور) ...
- كتاب -المحاكم الإلكترونية-... دراسة في أنظمتها المستجدة على ...
- رحل بعيدا عن يافا.. سميح شبيب يدفن بمخيم اليرموك
- مشاهير هوليوود يطالبون بتقديم ترامب إلى العدالة بتهمة التواط ...


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدو رالب - فليعرفوا