أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مرام عطية - طيفكَ الملائكيُّ .... سنديانُ الروحِ














المزيد.....

طيفكَ الملائكيُّ .... سنديانُ الروحِ


مرام عطية

الحوار المتمدن-العدد: 5705 - 2017 / 11 / 21 - 07:46
المحور: الادب والفن
    


طيفكَ الملائكيُّ .... سنديانُ الروحِ
*********************
بهاءُ وجهكَ المندَّى بأقمارِ الزَّهرِ يخطفُ النُّورَ، تتمرَّى في مراياهُ أشجارُ الصنوبرِ واللوز، أخاديدُ التصحر الغارقةِ في الظلمةِ تستضيءُ بشمسهِ ، لاتبالي بقيظٍ يغزو جسدهاأو عاصفةٍ تقتلعُ أشجارَ الشيحِ والآراكِ ، صوتكَ دنانُ كرمٍ لم يذقها عمري قبلاً كيفَ جمعَ في همساتهِ أمواجَ البنفسجِ والحبقِ ؟! في خليجِ طيفكِ لآلئ حلمي الهاربةِ من قدائفِ الزمن الراكضِ في متاهاتِ السنين
يالحبِّكَ ماأَقواهُ ! كم تشقي خطاهُ دروبَ عمري المنحنيةَ ، يخطفني منِّي ويعودُ إلى رباااااك نحلةً مترعةً بخوابي العسلِ ..
أتراهُ سندياناً لا يعبأ بالأنواء والأعاصير ؟!
كيفَ أخبرهُ أنَّ طيفكَ الملائكي شطرتهُ نصفين شطرٌ يفترشِ صدري وشطرٌ يحرسهُ الإلهُ ؟! تركتُ لعصافيركَ فسحةً من سمائهِ ، ولفراشكَ أهديتُ رقصة ً بين الرُّبا والسواقي ، منحتُ نحلكِ رشفةً من ثغورِ الزَّهرِ وتوتِ الصَّباحِ ، ولنَبتِكِ الغضِّ اصطفيتُ شرفة ًمن ضياءٍ،
اليومَ لن أبالي بأشواكِ العوسجِ التي تسيجُ جسدي الأخضر ،من إشعاع روحي القابضِ على فرسِ الغدِ سأغزلُ لضفافكَ النضرةِ أمواجاً شقراءَ لتتلألأَ بالسِّحرِ ، و تلبسَ حلةَ العيدِ في موسمِ الِّلقاءِ
◦ ---------





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,424,304
- جفونهُ المهدَّلةُ ...... تسألني عن أناملكِ
- الشَّمسُ لا ترحلُ عن وطن
- ضفائركِ السَّكرى
- أرزةٌ شامخةٌ
- تراتيلُ مريم
- موكب الربيع
- للثورة شوقٌ
- أرزةٌ من شموخِ قاسيونَ
- في أرخبيلُ عينيكَ .... غيومُ وطنها
- حزمُ النور في صوتكَ ......خزفُ دلالٍ
- حينما تأتي سأخبرك
- اصطفى الجمالُ أميرتهُ من أقاليمها الخضراء
- سنديانةُ القلبِ
- سهولها .... من شريانكَ الأخضرِ
- شجرةُ الأحلامِ
- بكارةَ الأمنياتِ
- عطُركِ شلَّالٌ ياأمِّي
- ياأخي
- عزف على أوتار مريمانا
- نيران مريمانا


المزيد.....




- العثماني يبشّر بتجاوز صعوبات مشروع «منارة المتوسط»
- كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة
- لغة الضاد في بوليود.. -122- أول فيلم عربي مدبلج للهندية
- صدر حديثا ضمن سلسلة الروايات المترجمة رواية -كابتن فيليبس- ...
- صدر حديثًا كتاب -صباحات الياسمين- للكاتب محيى الدين جاويش
- توزيع جوائز ابن بطوطة العالمية لأدب الرحلة
- هل ترك الممثل المصري الراحل سعيد عبد الغني وصية؟
- عضوة أكاديمية نوبل للآداب المثيرة للجدل توافق على الرحيل
- قرار رسمي بخصوص اتهام سعود الفيصل بإنتاج أفلام إباحية
- هل أسلم نابليون بونابرت سرا في مصر؟


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مرام عطية - طيفكَ الملائكيُّ .... سنديانُ الروحِ