أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - الأبواب ذاكرة وانتماء ؟ من اليوميات















المزيد.....

الأبواب ذاكرة وانتماء ؟ من اليوميات


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 5703 - 2017 / 11 / 19 - 08:38
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


من اليوميات الجديدة : الأبواب ذاكرة وتاريخ ؟
" ذاب الثلج وبان المرج " .
ذابت الأداة داعش الصغرى " ودخلت الدواعش الحقيقية الكبرى " : إيران أميركا روسيا الأسد إسرائيل تركيا .. وصدقت رؤيتنا !

الأبواب , ذاكرة وتاريخ وفن . .
ما زلنا نخبّئ ونعلّق مفاتيح بيوتنا نحن وأهلنا في فلسطين فهي رمز الإنتماء والتاريخ !

قفف ومساطيح الرُمّان المفرفطة حباتها في البساتين هي من دموع أهلنا في سورية,, نشارككم أوجاعكم وأحزانكم .
:
في ذكرى مئوية ثورة أكتوبر البولشفية 1917 - 2017 -
تحية كبيرة لثورات الشعوب المضيئة المشعّة التي حرّرت البشرية من أصفاد الظلم العبودية والإستغلال الطبقي والجهل إلى عصر النور واحترام الإنسان وكينونته .
ما زلنا تلامذة أمناء لمبادئها الإنسانية العادلة وأفكارها الثورية التحررية ونهجها الأممي وقادتها الأبطال .. وشعبها عمالاً وجنوداً وفلاحين وطلاب
:
:
وقت بتنتهي المصالح , بيصير الحلو مالح .



إرادتان تتصارعان في كل دولة , إرادة الخير والسلام والجمال الحياة والبناء , وإرادة الشر والقبح , التخريب والحروب والظلام .


أحقر وأسوأ وأوحش إحتلال واستعمارعرفته البشرية على الشعب والأرض السورية - بمعاونة ودعم حاكمها الأسد وحاشيته . !


كثروا الشحاذين ...
ليست الشحاذة مادية فقط ! ... كار الشحادة عادة .



لن تسلم قواعدك يا إيران
لن تسلم قواعدك يا إيران في بلدنا ولو بقي سوري واحد حيّ وحرّ. !
, سوريا أخذتيها عنوة وفُجرا وحقداً قواعدًا لك بالتخريب والحروب والظلامية ومنذ زمن تمددتِ على بساط آل الأسد!؟
كان بإمكانك أن تعيشي بسلام وعلاقات جوار طبيعية كأي دولة أخرى مع جيرانك لو اكتفيت بما عندك دون طمع وتوسع واسترجاع احلام الإمبراطورية المدفونة !
نسيتِ أننا في عصر التحرر والتغيير لقد استفاقت الشعوب من نومها وتخديرها وخوفها نفضت عبوديتها !؟
:

السيمفونية الروسية : " لا حل عسكري في سوريا " !!
مجنون يحكي وعاقل يسمع .!
سبع سنوات تحاربوا الشعب السوري الثائر وتجرّبوا الحل العسكري في كل أسلحتكم أنتم وحشدَكم دعماً للنظام القمعي الساقط ما ذا نسميه؟


سبع سنوات روسيا وإيران أميركا تركيا شبيحة الأسد وبقية الميليشيات هل كنتم تشربوا القهوة وتتسامروا على نهري الفولغا والدانوب أوالميسيسبي.. ومقاهي الهامة والربوة في دمشق ..و تتبادلوا الأراكيل !؟
أنتم الذين اخترتم الحل العسكري في تأديب شعبنا المطالب بالحرية والتغيير -
نحن لم نختر السلاح أنتم الذين قابلتم أطفال الكلمة على الجدران في درعا السجن والقتل والتعذيب وشباب الورود والهتاف في المدن السسورية المنتفضة بالدبابة وبراميل طائراتكم وجلبتم كل دواعش العالم ليهدموا بلدنا ويسرقوها وهجروا شعبنا وأنتم من أسلمها وطيّفها !!
انتصارنا وفرحنا أننا نستطيع أن نكتب آراؤنا ومواقفنا ونوصلها للعالم ونفضحكم ونندد بسياستكم الإستعمارية العدوانية الخرقاء يا من شوهتم ماضي بلدكم وثورات شعبكم وحبه للجمال والموسيقى والإخاء والحرية وخلفتم العداوة بين شعبينا !!
11 - 11-17

....

‏11 نوفمبر‏، ‏‏ ·
هناك ناطور الكرم , وحارس المدرسة , والمرآب " الكراج " , والبناية , حرّاس الوطن الشرطة والجيش , والأمم المتحدة على الدول
شعوب العالم !
إذا واحد من هؤلاء في مركز المسؤولية قصّر في
مهمته ووظيفته يُحاسب ويُقال ويأتي بغيره أليس كذلك ؟ فكم بالأحرى رؤساء دول ذبحوا شعب وهجروه وأدخلوا عشرات الجيوش الغريبة لحماية فسادهم وظلمهم وديكتاتوريتهم , ورؤساء أمم صامتون , ومعتمد لديهم !!!!!!!!
-


-

الأجواء في لبنان ضباب كثيف .. الطرق سالكة بصعوبة إحترس من المطبّات والحفر استعملوا الأضواء الكاشفة ..................!
الله يقدم الخير والسلام والحرية لبلادنا والعالم
تباروا بالجمال .. بالعمل .. بالإختراعات بالثقافة بالمهارات بالزراعة بالورود والألوان ...بحب الأوطان !


صراعات من نوع جديد !
هذا الجيل لم يعد جيل الكتاب . لقد هجره وطلّقه مع الأسف
والدراسات حول استرجاع الكتاب والتخفيف من أخطار الهواتف وغيرها الكثير من وسائل التعليم والتواصل الإجتماعي المتسارعة مع ثورات العلم . أنا حزينة بالتأكيد على الوضع ولكن هذا هو الواقع والمتغيرات أقوى منا - إلا في حدود ضيقة وإجتهادات شخصية - في وضع مصدّات وجدران إستنادية .. إلى متى لا ندري !؟
**

.
هناك الحيتان كلاب البحر الكركدنّ الدبب الضباع الذئاب النمور الغوريلا الفِيلة التماسيح التنانين الثعابين العقارب والحشرات السامة وأم 44 -
قِفف ومساطيح الرمّان المفرفَطة حباتها في البساتين هي من دموع أهلنا في سورية ... نشارككم أوجاعكم وأحزانكم ....

كلمات لها معنى :
عندما يتلاشى الذيل تبدأ الحيوانات بالبَربَشة - أي النظرات المتوالية بعيونها - دارون صاحب نظرية التطور لم يقل ذلك !


يا جماعة , حَدَا عم يشوف ويسمع شي عن الأمم المتحدة .. والجامعة العربية .. ومنظمات حقوق الإنسان ؟ ؟؟
ليكونوا مخطوفين محاصرين ميتين.. !!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟ -11 - 11 - 2017 --

-

اليوم , نكتشف الرئيس " الشاعر " إيمانويل ماكرون في كلمته الرائعة سيمفونية الجمال في افتتاح (متحف اللوفر أبو ظبي ) - 8 - 11 - 17 -

دول وأشخاص تتبارى بالسلاح وقوة السلطة والبطش , ودول وأناس تتبارى بالجمال والثقافة والبناء .
- - 11نوفمبر , تشرين الثاني - نحن في جوّ ومُناخ القيامة الكونية .
جسر ثقافي حضاري يُعبّد ويُدشّن بين فرنسا وأبو ظبي - متحف اللوفر في الإمارات العربية ... تحية وتقدير . - 8 - 11 - 2017 -
_

للأب قلب وللأم قلبان .
فإذا كان للأب قلبٌ واحدٌ فَ لللأم أكثر من قلب , لزوجها , وبعدد افراد العائلة -



الأجواء في لبنان ضباب كثيف .. إنتبهوا خفف السرعة صعوبة السير في الطرقات والجبال والمنحدرات أستعملوا الأضواء الكاشفة البعيدة المدى إحترس !
الله يقدم الخير والسلام والحرية لبلادنا والعالم ..
-

الأرض تنادينا تصرخ تستغيث !

" المرأة التي تهزّ السرير تهز العالم " .
التركيز على العملية التربوية للأسرة والمدرسة والمجتمع لتغيير نمط الحياة والعلاقات الإجتماعية والسياسية لتصبح أكثر رقياً وإنسانية .

نثمّن الموقف الوطني الشريف للأستاذ المحامي إدوار حشوة في البيان الذي أعلن عن إنسحابه من الإئتلاف والتنسيقية وغيرها المنشور على صفحته الفيسبوكية ......
تحياتي واحترامي .... 15 - 11 - 2017 -
-

كسّر أغلالك أيها الإنسان . إستمتع بيومك .
كُن على حقيقتك " .
" .. طلعت يا محلا نورها الشمس الشموسة .. يالا نملي ونحتب لبن الجاموسة .... " سلام ورحمة لروح الفنان الخالد سيد درويش
للقراء والأصدقاء الأعزاء مساءكم وصباحكم شموس مشرقية
مريم نجمه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,516,974
- من اليوميات ..؟
- هولندة خبيرة المياه ! - 2
- من كل حديقة زهرة - 59
- إبحِر .. وسِر إلى العمق ....
- عالم النبات : زهرة السوسن
- أوراق من مسيرة حياة - يوم لا أنساه ؟
- من الخواطر اليومية , اللصوص مع بعضها تقتسم !؟
- همسات فقط - من اليوميات
- هيأة الأمم المتحدة بحاجة إلى التقاعد
- هولندة : رحلة طويلة مع المياه !؟
- مدينة عمريت ( ماراتوس ) .. أعرف بلادك
- الطرخون ( التراجون ) ومنافعه ؟ عالم النبات - 8
- الثورات العلمية الكبرى - الثورات المعلوماتية ؟
- من اليوميات : الولد ولد ولو حكم بلد
- هولنديات , ودروس !
- سوريا - البازار وكازينو القمار , حروب الأوباش !
- المرأة السورية صوت الحق وصرخة الحرية
- كفى التسلق والتجارة بالدين لتأخير تحرر الشعوب
- العدوّ - الوهميّ - إرهاب داعش ؟ ... من اليوميات -
- قائمة بأسماء المدن والقرى الفلسطينية - أعرف بلادك ؟


المزيد.....




- حزب التجمع :الإرهاب يترنح والمجد لشهداء الوطن
- قطاع الشباب والطلبة في “التقدمي” يدعو للشفافية والعدالة في ت ...
- تجدُّد الاحتجاجات في السودان في ظل استمرار القمع العسكري
- شي يدعو لتعميق الإصلاح الذاتي في الحزب الشيوعي
- كاراكاس: إحباط محاولة انقلاب ومخطط لاغتيال الرئيس مادورو
- على الحدود المكسيكية الأمريكية.. صورة مروعة وصادمة لمصرع لاج ...
- التغير المناخي: سيشتري الأغنياء خلاصهم ويدفع الفقراء الثمن! ...
- اعتصام رفضاً لموازنة مجلس النواب
- مهرجان لبناني فلسطيني رفضاً لصفقة القرن وتنديداً بمؤتمر البح ...
- مداخلة الحزب الشيوعي العراقي للرفيق جاسم الحلفي حول -أثر الا ...


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - الأبواب ذاكرة وانتماء ؟ من اليوميات