أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - لؤي الشقاقي - فايز الخفاجي / حوار بعمق التاريخ وعبق الاحداث















المزيد.....

فايز الخفاجي / حوار بعمق التاريخ وعبق الاحداث


لؤي الشقاقي
الحوار المتمدن-العدد: 5702 - 2017 / 11 / 18 - 02:03
المحور: مقابلات و حوارات
    


مؤرخ وباحث اختراق عالم الكتابة في التاريخ السياسي سابراً اغواره سابحاً بين احداثه باحثاً عن الحقيقة ومقارباً لها , يختار في اغلب كتبه مواضيع يجهلها الكثيرون مازجاً فيها بين السرد التاريخي والسيرة الذاتية بأسلوب مشوق يجعل القارئ نهم الى المزيد كاسراً بذلك هيمنة الروايات والقصص على عالم القراءة والكتاب لتسجل كتبه حضوراً متميز تضاهي فيه الروايات بل وتتفوق احيانناً ليعيد للأدب السياسي والتاريخي مكانته بعد ان كاد ان يفقدها لصالح الرواية والقصة مغيراً فكرة ان التاريخ يكتبه الكبار ويحكيه من شاهده فقط ,غزير النتاج ففي ثلاث اعوام ألف خمس كتب وعدة بحوث كل هذا وهو في الثلاثين من عمره
وكان لنا معه هذا الحوار الممتع انه الفائز فايز الخفاجي

اين ولدت ؟
ولدت في الكويت مدينة أم الهيمان (ضاحية علي صباح السالم الموقع تقع في محافظة الأحمدي الكويتية المحافظة الجنوبية و تقع المنطقة اخر العمراني الحضري للمناطق و تتكون المنطقة من 9 قطع و يحدها من الشرق منطقة ميناء عبد الله و الطريق الفحيحيل السفر السريع و من الغرب طريق الملك فهد السفر السريع الأحمدي و طريق الوفرة الزراعي و مدينة صباح الأحمد السكنية و يقدر سكانها 47302 نسمة و تم تغيير اسمها تنفيذا لطلب اعضاء مجلس الأمة الكويتي إلى هذا الاسم و كانت في السابق تسمى ب أم الهيمان وهو اسم تاريخي و كانت في السابق منطقة حضرية قديمة غير منظمة و متهالكة ببيوت بأحجام صغيره و نظام البيت العربي ويسكنها القليل من السكان و بعدها تم هدمها بالكامل واعادة تنظيمها بطريقة حديثة ببناء البيوت الحكومة و القسائم السكنية بحجم 400 م) , في 19-7-1986 من أبويين عراقيين مقيمان آنذاك في الكويت ,في عام 1991رجع والدي مع والدتي وأخوتي من الكويت إلى مسقط رأسهم في الناصرية وسكنا في حي (أريدوا) الشعبي في ذي قار .
درست الابتدائية في مدرسة (صانع النصر الابتدائية) المختلطة ثم انتقلت بعد شطر المدرسة إلى مدرسة (الاستفتاء الابتدائية) المختلطة ودرست المتوسطة في مدرسة (فتح الفتوح) للبنين الصف (الأول والثاني المتوسط) .
أنتقلت أسرتي إلى محافظة البصرة ناحية سفوان عندما أشترى والدي مزرعة للطماطم فعمل في مهنة الزراعة وكان ذلك في أيلول 2002, فأكملت الصف الثالث/السادس الأدبي في ثانوية ذو النوريين للبنين في سفوان .

كيف بدأت قصتك مع التاريخ ؟
- تخرجت عام 2006/2007 والتحقت بكلية الإدارة والاقتصاد قسم المحاسبة جامعة البصرة وبعد أكمالي المرحلة الأولى تركت هذه الكلية لأن ألتحاقي بها كان برغبة الأسرة وليست برغبتي الشخصية فالتحقت بكلية الدراسات التاريخية قسم التاريخ الحديث وتخرجت عام 2010/2011 بتقدير جيد وبمعدل 78% ثم التحقت بنفس الكلية التي تم تغيير أسمها (كلية التربية للبنات) بالدراسات العليا "الماجستير" فناقشت رسالتي في 10- 12- 2013 التي كانت بعنوان (الحرس القومي في العراق) وأجيزت بتقدير جيد جداً 88%علماً أن كل أعضاء لجنة المناقشة غير مختصين بتاريخ العراق المعاصر, وكان معدلي في الماجستير للسنة التحضيرية مع الرسالة المعدل الكلي 79% .

متى كانت بداية حياتك الثقافية ؟
- كان بدايتي الحقيقية للقراءة والمطالعة بدأت بالكتب الدينية عام 1998 بعمر12سنة ثم تطورت للقراءات الأخرى ولكن كان النصيب الأكبر هي كتب التاريخ الديني والسياسي .
مؤلفاتي هي :
1- الحرس القومي ودوره الدموي في العراق- طبعتان- دار سطور
2- خيرالله طلفاح رجل الظل لصدام حسين- طبعة- دار سطور
3- منيف الرزاز فيلسوف البعث الذي أغتاله صدام بالسم طبعة- دار سطور
4- بعثيون من العراق أغتالهم صدام (الشخصيات المدنية)ج1- طبعة- دار المجلة
5- بعثيون من العراق أغتالهم صدام (الشخصيات لعسكرية)ج2- طبعة- دار المجلة
البحوث : نشرت بحثان في مجلتي البصرة وذي قار
نشاطي في التأليف : كتبي عبارة عن حوارات تاريخية - سياسية توثيقية حاورت فيها أكثر من (30) شخصية سياسية كانوا شهود على التاريخ في حقب تاريخية مختلفة في العراق .

ماهو سبب حبك وشغفك بالتاريخ ؟
- حبي للتاريخ لأنه ذاكرة الأنسان والأنسان بلاذاكره هو بلا تاريخ يعني بلا أرث ثقافي .

هل تعتقد ان دراسة التاريخ مفيدة لاستقراء الاحداث المستقبلية ؟
- أصلا دراسة التاريخ هي ليست قصة للتسلية والسرد لذاتها ولكن لأستقراء المستقبل فمثلا الحرب العالمية الأولى والثانية كانت أسبابها ونتائجها متشابها كثيرا فلو درست الحرب العالمية الأولى بشكل جيد لما دخلنا في حرب عالمية ثانية وهذه هي فائدة دراسة التاريخ .

كيف استطعت ان تغوص في هذا العالم لتصل الى اعماق الحقيقة وتخرج كل هذه التفاصيل ؟
- لم يستطيع أي كاتب أو باحث ان يغوص في الحقيقة أو يشخصها بدقها ولكن أستطعنا أن نقترب من بعض مفرداتها لأن الحقيقة نسبية وليست كلية مطلقة .

كم كاتب او مؤرخ شاب في العراق حالياً ؟
- أذا على مستوى الشهادة أوبعض العناوين المجانية فهم أرتال ولكن أرتال وهمية أما على مستوى الواقع فهم قلائل جداً .

المؤرخين الفعليين اصحاب المنجزات المتحققه كمثلك كم مؤرخ ؟
- هذا السؤال قد يجعلني اصاب بنوع من الغرور
"انت تستحق فمنجزك يجب ان يشيد به الجميع"
- يعني على مستوى الكتابة في تاريخ العراق السياسي يكتبون فيما أكتب أنا به لم أشاهد أو اقرأ لشخص بعمري أو جيلي فقط أنا أكتب أما في نفس أختصاصي من كبار السن فهم كثر والكثير منهم يكتب بروح علمية راقية وفي كتابتهم من العلمية والحيادية الشيئ الكثير .

ما الفرق بين المؤرخ والمفكر والكاتب السياسي , تعريف هذة المسميات ؟
- هذه المسميات ليس لها قوانين ثابته على مستوى التعريف ولكن يمكن ان نقول أن المؤرخ هو من يدون الأحداث التاريخية كما هي ملتزما بقواعد ومنهجية البحث التاريخي , أما الكاتب فهو يكتب في مجالات ثقافية متعددة ومتحرر من بعض المنهجيات في الكتابة .
- أما المفكر فهو من يأتي بفكر مغاير لما هو مألوف ولكن مع الأسم في العراق أصبحت تطلق بشكل مجاني لدينا مفكريين كبار الان على قيد الحياة مثل : الدكتور سيار الجميل والدكتور فالح عبدالجبار .

هل يمكن ان يصبح الشخص الذي كان طرف في حالة او ظرف محدد مؤرخ ام ناقل وشاهد فقط ؟
- يكون ناقل أو شاهد فقط .

دائماً ما تعودنا ان يكون الكاتب رجل كبير , هل تعتقد ان الشباب يمكن ان يكون لهم دور في الحركة الادبية والفكرية ؟
- صحيح كان المتعارف عليه هو كاتب كبير السن لأننا في المجتمع الشرقي تعودنا أن يقود حياتنا الدينية والسياسية والأجتماعية من هم كبار في السن وأنسحب الأمر للجانب الثقافي ولكن الأنسان المثابر يختصر السنين كما في الدول الغربية .
- السؤال صعب لأن المناصب الثقافية أحتكرت لمن هم كبار في السن والدليل على ذلك أتحاد الأدباء والكتاب .

هل تجد ان المجتمع بحاجة الى روايات وادبيات رومانسية ام الى ادبيات ثورية تنويرية ؟
- المجتمع العراقي والعربي يحتاج الى أدبيات ثورية تنويرية لأنه مجتمع غرق في الجهل .

هل نجحت كتاباتك في منافسة الروايات والقصص ؟
- الروايات والقصص في العراق تسجل الطليعة في القراءة ,أماكتاباتي فسجلا حضورا مدى سعته وأنتشاره , قطعا لاأقيمها بل يقيمها القراء لأن تقييمي لكتاباتي يعتبر تسويق لها وأنا مهنتي كاتب ولااحبذ مهنة المسوق .

هل سنجد روايه او قصة يكتب عليها اسم فايز الخفاجي ؟
- لا , لأني لاأكتب روايات لأنه ليس أختصاصي .

انت ترى ان الكتابة في التاريخ والسياسة اثبتت حضورها في المجتمع واصبحت لها قراء ؟
- كلمة مجتمع كلمة واسعة تشمل الأمي والمتعلم والمثقف وغير المثقف ,كتاباتي أستطاعت أن تؤرخ وتعطي استنتاجات لمرحلة تاريخية أريد أن يسدل عليها التاريخ بحلوها ومرها وأنتهج بعض الكتاب مبدأ التهريج في الكتابة ,كتاباتي لها قراء ومتابعين ولكن بحكم عمري الذي لايتعدى ٣٢عام الأنتشار مقبول لهذه الكتابات ولكن ليس بحجم اشخاص تجاوزا 60 و٧٠عام .

ارى ان الحالة العراقية تشابه الى حداً كبير اوربا قبل النهضة فهل تتفق معي ؟
- الحالة متشابه ومستنسخه الى حد كبير اذا لم يفصل عمل رجل الدين عن السياسة لن تكون هنالك نهضة أجتماعية وفكرية .

اي اننا يجب علينا قراءة التاريخ لنعرف كيف استطاع الاروبييون التحرر دون استنساخ للتجربة لاختلاف الثوابت ؟
- أكيد
الحالة في العراق تشبه أوربا الى حد الأستنساخ وأذا لم يعلن المجتمع ولكن بعلمانية تحترم ثوابت الدين لأن في أوربا فصلوا الدين والمجتمع والحياة ، بينما نحن ندعوا لفصل رجل الدين عن السياسة وذلك لحماية الدين من ألاعيب السياسة لأنها مكر وخداع وتدليس .
برأيك ما يحتاج العراق حتى يخرج من ازمته ؟
- ان يغادر الطائفية والعرقية والعشائرية والمحاصصة وفصل الدين عن السياسة .

هل يجب على المؤرخ ان يكون محايد ام منحاز لجانب الحق اياً كان ؟
- الحيادية من الحياد و هو الوقوف في منطقة وسط بين الحق و الباطل فتراهما بنفس زاوية الرؤيا و في ذلك ظلم للحق ، الوسطية هي قول الحق بوجه الباطل بلا إسراف و لا تهويل .

هل مرت على العراق مراحل تاريخية تشابه المرحلة الحالية ؟
- العراق جل مراحله هي نفس هذه المرحلة الراهنة بأستثناء المفترة من (1921- 2003) .
- أبان سيطرة الصفويين على العراق من قبل الشاه أسماعيل الصفوي عام 1508 نشر الطائفية والفرقة بين العراقيين من أجل مأربه السياسية الخاصة وفي عهد المماليك أيضا أنتشرت الفرقة والعنصرية والعهد العثماني لم يكن العراقيين بمنائ عن الطائفية والحقد , العراقيين ضحية حكومات وعهود أنعدمت في قوانينهم العدالة الأجتماعية والسياسية والأقتصادية وسادت الفرقة وأنعدام مبدئ المواطنه في العهد الملكي والجمهوري أندثرت الطائفية في العلن ولكن بعض الحاكميين مارسوها في الخفاء.

رؤيتك كمؤرخ لمستقبل العراق ؟ وماهي المتغيرات التي ستطرأ في المرحلة القادمة ؟
- تاريخ العراق هو تاريخ دموي حافل بالعنف وسلب الحياة من أبناءه لأن قادة هذا البلد يلتهمون الحياة من أبناء جلدتهم ودائما من توجه له الأسئلة في هذا الشأن يطلق العنان للسانه بالدعاء عن طريق خزين هائل من الكلمات ذات المدلول المختزل للأمنيات , لايبنى بلد الا من خلال العدالة الأجتماعية فيتحقق لنا مستقبل مستقر يستطيع أن يعطي للأنسان الرفاهية والعدالة ويحقق الأزدهار لايكتب تاريخ ولاينطلق مستقبل بالتمنيات بل بتأسيس بلد قائم على أحترام القانون , وبما أن تاريخ العراق هو درمانتيكي دموي فلا يستطيع أي شخص أن يتنبئ بالمرحلة القادمة .

ماهو الجانب الخفي في حياة فايز الانسان وليس الكاتب ؟
- الجانب الخفي عدم القناعة في الموروث الديني والأجتماعي لأن كثير منه لاعلاقة له لافي الدين ولاقيم المجتمع .

اخيراً وليس اخراً ماهو طموح فايز الشخصي ؟
- أن اترك شيئا مفيدا للمجتمع والناس قبل رحيلي عن الحياة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- les misbles/البؤساء
- تسعيرتكم للطماطم اثلجت صدورنا
- نجاح اردوغان وفشل اتاتورك
- الحب دين الانسان
- نخيل من بلادي / نساء من العراق
- بأسم الدين شبعو غرائزهم وحصلو مقاعدهم
- رئيس جمهورية ينتظر راتبه ليحقق طلب طفل
- الحرية تصلب في مذبح الديمقراطية
- حوار برائحة الرازقي ولون زهري/ شمم بيرام
- لاتقطعوا لسان الناس / الحرية لسمير
- ماحصل اكبر خسارة للكرد منذ قرن
- المايجي بعصى موسى يجي بعصى فرعون
- احفاد كولومبوس اعطونا محرم واخذوا الدولة
- لما يكره الفرس العقال
- عَلم ال لفك على هلدكه
- حمارك اصبح مسؤول
- انفصال كردً عند اسرائيل فوائدُ
- احنا مشينا للتحرش 1
- احذروا ايها الكويتيون
- نعم للاستفتاء ولا للدماء


المزيد.....




- طهران: بيان الجامعة العربية حول القدس ضعيف للغاية
- برلين تدعم مبادرة تأسيس -الولايات المتحدة الأوروبية-
- موسكو والدوحة تناقشان توسيع التعاون العسكري
- لافروف يعلق على -صفقة القرن-
- أنقرة تستضيف اجتماع قادة عسكريين من الناتو والعراق
- نصر الله يدعو لانتفاضة تنهي إسرائيل
- واشنطن تدعو الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى ضبط النفس
- بوتين في جلسة شاي مع الأسد وشويغو في حميميم
- ما هي أبرز القرارات الأممية بشأن القدس؟
- القدس، حشو التاريخ المختلف عليه في جغرافيا متفق عليها


المزيد.....

- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني
- التحولات المجتمعية الداخلية الاسرائيلية نحو المزيد من السطوة ... / نايف حواتمة
- ماركسية العرب و انهيار السوفييت / جمال ربيع
- تفاصيل تنشر لأول مرة عن تطورات القضية الفلسطينية / نايف حواتمة
- حوار حول انتخابات البرلمانية في مملكة البحرين / مجيد البلوشي
- بروباجندات الحكام الدينية والسياسية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - لؤي الشقاقي - فايز الخفاجي / حوار بعمق التاريخ وعبق الاحداث