أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت حمزة - روزنامة أمل














المزيد.....

روزنامة أمل


حكمت حمزة
الحوار المتمدن-العدد: 5702 - 2017 / 11 / 18 - 01:24
المحور: الادب والفن
    


يسألونك عن الأيام..
ياصديقي..عن السنوات..
عن كل ثانية مضت..
وخطّت على أرواحنا..
بقايا إنسان..بقايا حياة..
تاريخ ميلادنا في الهوية..
أضحى يلائم الأطفال..
فالعمر قد شاخ بنا..
كل يوم، بعشر طوال..
قل لهم يا صديقي..
ان عنفوان شبابنا..
قد قتل في الحروب..
وأحلى سنين عمرنا..
تفرقت بين الدروب..
درب الهموم..ودرب الهموم..
ودرب قلب مكلوم..
ودرب عمر اسود مشؤوم..
أشباه أحياء نحن..
نمشي بلا طريق..
نعد ليالي وأياما..
سوية يا رفيق..
حزن وغم وحرمان..
كلها..غدت ايامنا..
فما أشبه اليوم بسابقه..
يماثله الغد.....العتيق..
لم يبقى لنا يا صديقي..
سوى بضع اوراق أمل..
معلقة على جدار غرفتنا..
وكل يوم يمضي..
نمزق إحدى أوراق الأمل..
نمضي إلى مداماتنا..
فلا يتملكنا الثمل..
لا الخمر عاد ينسينا..
ولا فرح داخلنا اكتمل..
وتبقى اوراق الأمل..
على ذاك الجدار العتيق..
كل يوم تنقص اوراقها..
معلنة نهاية عام..
عام...مأتمه اليوم مكتمل..
وعام جديد مقبل..
يحمل نعشه بين أيامه..
نزيل معه روزنامة الأمل..
نعلق غيرها لعام جديد..
نسألها عاما سلاما..
خاليا من فصل الشتاء..
ونجثو قربها يا صديقي..
نناجي إله السماء...
وننسى أن كل عام..
يماثل سابقه في الانتهاء..
ونبقى معا يا صديقي..
معلقين على...روزنامة امل..


بقلم: حكمت
01/01/2017
11:19 pm





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,935,124,590
- من بقايا ذاكرة إنسان لاديني...نعمة العقل(2)
- من بقايا ذاكرة إنسان لاديني...نعمة العقل(1)
- أرجوزة الحرب والسلام
- لا زالت العلمانية على قارعة الطريق رغم كل شيء
- دراسة قصيرة مبسطة: هل قامت الأديان فعلا بتغيير جوهري، أم مجر ...
- مذكرات عاشق مشتاق
- آلهة الأحزان
- الحرب الاسلامية على الالحاد والعلمانية...واجب ديني، أم خوف ب ...
- قدر الثورات أن تنمو وتكبر، ويصبح مقاس الثوب الاسلامي مناسبا ...
- اربعينية شتات العرب اوطاني


المزيد.....




- صدر حديثا رواية بعنوان -حب افتراضى- للكاتب الجزائرى حبيب درو ...
- كتاب «أولاد حارتنا.. سيرة الرواية المحرمة» للكاتب الصحفي محم ...
- كيف تحول بيل كوسبي من -الأب الأمريكي- إلى -وحش جنسي-؟
- -الجونة السينمائي- يناقش دور المهرجانات في صناعة السينما
- -عبد الحميد سليمان طاحون- ينتظر -النوة- في معرض الكتاب
- رحيل المفكر المصري البارز جلال أمين
- سجن الممثل الأمريكي بيل كوسبي بتهمة الاعتداء الجنسي
- رئيس الحكومة يجري مباحثات مع رئيس جزر القمر
- مدراء جدد بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياس ...
- رحيل الكاتب والمفكر المصري جلال أمين


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت حمزة - روزنامة أمل