أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الطحان - الكونغرس الأمريكي يحرج السيستاني














المزيد.....

الكونغرس الأمريكي يحرج السيستاني


احمد الطحان

الحوار المتمدن-العدد: 5700 - 2017 / 11 / 16 - 19:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يخفى على أحد إن الحشد الشعبي بكل فصائله قد تشكل بفتوى السيستاني وحتى الفصائل والحركات المسلحة التي كانت موجودة قبل الفتوى راحت تعمل بالعراق بشكل علني وانضمت تحت لواء الحشد بصورة عامة ، فكل ما صدر من تلك الفصائل من أفعال ايجابية كانت أم سلبية فهي محسوبة على السيستاني الذي يعتبر الأب الروحي للحشد ، ومن يقول إن هناك فصائل وحركات موالية لإيران وليس لها ارتباط بالسيستاني فارجع عليه القول ارتباط تلك الفصائل بإيران من ناحية القيادة العسكرية لكن من الناحية الروحية والشرعية فهي مرتبطة بالسيستاني ارتباط مباشر وكل قيادات الحشد تعلن الولاء والسمع والطاعة له ، لذلك لا يمكن الفصل بين الحسنات وبين السيئات الموجودة عند الحشد ، أي عندما نقول الحشد حقق انتصار على أرض المعركة فنقول هذا بفضل السيستاني وعندما نقول هناك فصائل متهمة بالتمرد على الدولة العراقية وارتكبت جرائم بحق العراقيين وعليها ملفات فساد نقول هذه الفصائل غير محسوبة على الحشد أو لا سلطة للسيستاني عليها وتصرفاتها تعتبر شخصية فهذا يعتبر كيل بمكيالين وتهرب من المسؤولية.
فبعد أن أصدر الكونغرس الأمريكي قرار بشأن حركة النجباء المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي بإعتبارها حركة إرهابية وهذا القرار طبعا يعد مقدمة لقرارات أخرى مشابهة ستكون موجهة لحركات وفصائل أخرى ، فهذا القرار قد أحرج السيستاني لدرجة كبيرة فهو الآن أمام خيارين لا ثالث لهما ، الخيار الأول أن يدافع عن تلك الحركة – حركة النجباء – ويرفض القرار الأمريكي لأنه يستهدف فصيل مهم وكبير من الحشد وله دور في تحرير الأراضي العراقية من دنس تنظيم داعش وكما بينا هذا القرار هو مقدمة لقرارات تستهدف أغلب فصائل الحشد إن لم يكن أجمعها فإذا صدر الرفض من السيستاني فسيكون هناك تصادم بينه وبين الأمريكان الأمر الذي سيؤثر بشكل العلاقات بينهما هذا من جهة ومن جهة أخرى سيظهر السيستاني بمظهر المدافع عن الحركات الإرهابية في حسب الرأي العام العالمي وهذا ما سيعكس صورة مغايرة له ويخالف كل ما روج عنه بالإعلام كونه رجل سلام وما إلى ذلك من بهرج إعلامي.
أما الخيار الثاني وهو أن يمضي السيستاني هذا القرار عن طريق السكوت والتغاضي عنه أو عن إصدار موافقة علنية وهذا ما سيؤثر على صورة السيستاني داخل المجتمع العراقي الذي ينظر للحشد بأنه مقدس وكذلك يظهر السيستاني بمظهر المتواطئ مع الأمريكان ومتعاون معها وهو يقبل بكل قرارات أمريكا تجاه الحشد ، الأمر الآخر هو تصدع الحشد وتفككه وتحول ولائه الروحي والشرعي من السيستاني إلى إيران خصوصاً وإن الأخيرة قد حددت وضع بديل عن السيستاني وهذا ما يسمح بإحدث شرخ داخل الصف الشيعي وهو مقدمة لتحول ولاء العديد من فصائل الحشد لإيران لخوفها من قرارات مشابهة ، فمهما اتخذ السيستاني من قرار وخيار فسيكون أحدهم أمر من الآخر فماذا سيختار السيستاني ؟ أم إنه سوف يرمي الكرة في ملعب الحكومة العراقية وإن أقدم على ذلك فإنه يعني وافق وأمضى القرار الأمريكي ، فهذا القرار أحرج السيستاني لدرجة كبيرة فكيف سيخرج السيستاني من هذا المأزق ياترى ؟.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,606,843
- مقتدى الصدر والزحف على الريال السعودي !
- التيار الصدري يطلق نكتة جديدة 2017 ... تعرف عليها
- رسالة إلى السيستاني .. المشكلة في الدستور فكيف يُحتكم إليه ؟
- استقبال السبهان لمقتدى علامَ يدل ؟!
- تقسيم العراق هدف أمريكي ... والسيستاني هو الأداة
- موفق الربيعي يفضح المستور : أمريكا من خلصتنا من داعش
- مقتدى الصدر يحرق النجف مرة أخرى
- بالأدلة ... الإحتلال الأميركي ضيف مرجعية النجف !!
- تظاهرات حوزة النجف ... عهر ديني بإمتياز
- حل الحشد الشعبي قرار أمريكي بتنفيذ العبادي ودعم الصدر
- مقتدى الصدر حصان طروادة سعودي أمريكي
- هل أصبح مقتدى الصدر أمريكياً ؟
- غضب الطلاب يكشف تحالف العبادي ومقتدى الصدر
- عبد المهدي الكربلائي ... إمبراطورية بإسم الدين !
- هكذا اتفق العبادي مع مقتدى الصدر للإطاحة بالمالكي
- العتبة الحسينية لإنشاء المطارات الدولية !!
- شيماء طعمة ... قد أسمعتي لو ناديتي حياً لكن لا حياة ولا حياء ...
- مقتدى وأتباعه ... الوجه الآخر لداعش
- التيار الصدري وزعزعة الأمن في العراق ... محاولة إغتيال الغزي ...
- رفع المصاحف من معاوية إلى مقتدى .. التاريخ يعيد نفسه


المزيد.....




- بعد اختفائه.. الصين تعلن التحقيق مع رجل أعمال كبير انتقد طري ...
- وفاة المغني الأمريكي جون براين الحائز على جائزة غرامي بسبب م ...
- أعلى حصيلة يومية للوفيات في العالم.. أميركا تسجل وفاة نحو 20 ...
- مادورو متفائل باجتماع -أوبك+- يوم الخميس
- بوتين يتلقى أنباء لقاح روسي جديد
- نصف وفيات كورونا بكندا في دور رعاية المسنين
- الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرة استطلاع مسيرة تابعة لـ -أنصار ...
- ارتفاع كبير بأعداد وفيات المنازل في نيويورك
- بعد مقابلة بين بوتن ورؤساء مراكز الابحاث الروسية.. هل ستعلن ...
- الاسواق الناشئة تواجه معركة اعباء الديون


المزيد.....

- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الطحان - الكونغرس الأمريكي يحرج السيستاني