أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هادي ناصر سعيد الباقر - تهيىء للانتخابات ؟؟ التغيير يبدأ مننا (( نحن )) نحن الشعب ؟؟















المزيد.....

تهيىء للانتخابات ؟؟ التغيير يبدأ مننا (( نحن )) نحن الشعب ؟؟


هادي ناصر سعيد الباقر

الحوار المتمدن-العدد: 5699 - 2017 / 11 / 15 - 23:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التغيير يبدأ مننا (( نـــــــــــحن )) نحن الشعب ؟؟
عندما ادخل اسواق الخضره والفاكهه تبهجني الوان وانواع احجام الفاكهه والخضره والمستورده من الصين وحتى الاكوادور ؟ ومن اوربا وحتى استراليا وجنوب افريقيا وكل امريكا؟؟ وهذا يقودني ويقودك الى استنتاجات منها :- ان ارض العراق اصبحت صحراء وآخذة بالتصحر ؟ وان الفلاح قد هجرها ليصبح بائع رصيف ؟ او الى متطوع في مختلف الصنوف الامنيه ؟ التي ملئت سيطراتها الشوارع واغلقت معظم الطرقات ؟ وذلك لتجد لها عملا" تبرر به وجودها ؟ وهو ليس مكافحة الارهاب ؟ فهذه الخطة هي في صالح الارهاب ؟ لانها منحته مساحة اكبر في الحركه ؟ وعندما اعاني من شدة ازدحام المرور , وبطىء حركة المركبات ؟ ففقد الفرد المواطن حريته بالحركة ؟ فاستدل بان رزق المواطن قد انقطع وازدادت البطاله ؟ ولان جهاز (الموبايل ) ساعد المواطن على سرعة الاتصال والاطلاع على توفر فرص للعمل ؟ الاّ ان ازدحام المرور وبطىء حرية المواطن بالحركه , قد خلق عند المواطن الشعور بالاحباط وازدياد التوتر والامراض والعدوانية والقتل والاختطاف والجريمه كوسيله للحصول على المال ؟ .. وعنما الاحظ كثرة الاعلانات المكلفة التكاليف ؟ وهي تعلن عن كثرة افتتاح المدارس الخاصة المكلفة الاجور ؟ استدل على تدهور المدارس الحكوميه وتدهور التعليم فيها ؟ وانها اصبحت لابناء الطبقة الغنيه ؟ وان ابناء الطبقة الفقيره اصبحوا مشردين في الشوارع يمارسون شتى الممارسات ؟ والمدارس الخاصه ليست ذات مستوى جيد في التعليم ؟ ولكن فساد الغايات ونوايا التخطيط , لا يهتم بالمستو ى ؟ بل بان ينتقل ابناء فقراء الامس , اغنياء اساليب اليوم الى تبوء مراكز القر ار في الدولة ؟ والشعب ومريض ؟ والعلاج والخدمات العلاجيه والوقائيه ا صبحت بالاستثمار فالامراض متفشيه بانواع كثيره ؟ فالتعليم والعلاج والعمل والسكن والامن هي من واجبات الدولة وهذا ما هو مشرع بالاسلام ولائجة حقوق الانسان ؟ فالدولة والنظام ف العراق هو غير مسلم اضافة" الى انه نظام بعيد كل البعد عن الفقه الشيعي الجعفري ؟؟؟ فكل السلطات تتبع اصل النظام المحاصصي الطائفي ؟ فالعلة والعيب والمشكله عي في الدستور ؟ وهو الذي شرع ويشرع الفساد والمشكله ؟ فالقضاء محاصصي والسلطة التنفيذيه محاصصيه والتشريعية هي محاصصية ؟؟ فالمحاصصة تقوم على الفساد وتلغي القانون وتلغي الوطنية ؟ وتخلق التمايز وتلغي العدالة ؟
فماذا نفعل وكيف نستطيع ان نغير هذا الواقع الفاسد والذي يقودنا الى الانقراض والى التقسيم والذي وضعتنا به المختبرات العلمية الامريكيه ؟ وكيف نستطيع ان يقوم الشعب بتغير نفسه (( وان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم )) ؟؟
فنحن الشعب .. نحن الشارع ــــــــــــ مصدر الحكم والسلطات ؟ من هنا يبدأ التغير ؟
نحـــــن : شعار لحقوق البقاء و لحقوق الانسان.. نور ينير الدرب للاصلاح والامر بالمعروف والنهي عن المنكر .. و ليعكس الصورة الحقيقية تنير الدرب.
نحن الشعب .. نحن الشارع ــــــــــــ مصدر الحكم والسلطات
نحـــــن : شعار لحقوق البقاء و لحقوق الانسان.. نور ينير الدرب للاصلاح والامر بالمعروف والنهي عن المنكر .. و ليعكس الصورة الحقيقية تنير الدرب لمعرفة الانسانية والحياة والاسلام .. دين الفطرة .. والفطرة .. هي الحرية .. هي الوجود .. هي القدرة الالهية التي فطر الله سبحانه وتعالى .. الناس عليها .. (( ان لم تكونوا عربا" فكونوا احرارا" )).. (( ومتى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم اخرارا")) .. ((وما جاع فقير الاّ بما متع به غني )).. و00 ((عجبت لمن لا يجد قوت عياله كيف لا يخرج على الناس شاهرا" سيفه )).. و (( والله لو انّ شاة" ضلّت بشواطي العراق تظننت اني مسؤل عنها )) ..
(( نخـن)) .. فنحن هي من السعة والعمق والبعد في الزمن .. ما ينطوي فيها العالم الاكبر .. (( اتحسب انك جرم صغير وفيك انطوى العالم الاكبر ))
(( نحـــــــن )) من في العراق : .. (( نحـن )) .. الشعب .. الذي بنا يقوم به وعليه الحكم .. ويصدر القضاء احكامه باسمه .. باسمنا تصدر القوانين .. وبنا تقوم الدولة وتستقيم .. باسمنا تقوم الثورات .. وتنزل الرسالات ..

(( نحـن)) : طبيعتنا الا ساسية خيّرة .. وحسنة .. وقادرة على ايجاد توازنها .. وقيمها من تلقاء نفسها .. وان السوء والشر :.. هو في التسلط والضغط علينا .. والاجبار الذي يجمد حركتنا ويوقف نمونا وفاعليتنا .. اذ يحول دون قدرتنا على التكييف .
(( نحــن)) : يجب ان يقوم وينمو لدينا منطق (( الرضا والقبول والموافقة )) .. بأن :--
1- ان نقبل بانفسنا ونرضا بها كما هي :.. فعندما نقبل ونرضى بما نحن عليه .. فاننا سنقبل ونتقبل الاخرين .. ونستطيع القيام بالتفاهم والتبادل .. لاننا متحررون .. فاذا اكتشفنا (( نحــن )) .. اننا على ما نحن عليه .. مقبولون عند انفسنا .. وعند الغير .. عندئذن .. سنسعى ونريد ونستطيع ان (( نتغير )) .. وهذا سيكون اساس شخصية (( نحـــن)) .. وهو التغيير ..
2- كذلك فان نمو منطق القبول .. هو ان ننفتح على خبراتنا .. وحاضرنا الخاص الذي نعيشه .. ويجب ان نعييه .. وان نفهم تاريخنا , لا ان نقع اسرى تفسيراته النمطية .. وان نتطلع نحو مستقبل واعد لنا ولاجيالنا القادمة .. فنحن نعيش الحاضر ولكننا لا نعيه؟ ويجب ان لا نعيش الماضي بل علينا ان نستذكر الماضي وناتي به الى الحاضر لنستذكره .
(( نحـــن )) :.. نريد ان نكون بشر قادرين على السيطرة على الاشياء .. وعلى التفكير من تلقاء انفسنا .. لان ثقافة هذا
العصر هي ثقافة مشوهة .. لعدم اتصالها بالبيئة وبالاشياء .. لانها ثقافة الحاجات , وليست ثقافة الحقوق ؟ لانها تجهل الضرورة وقوانينها الصارمة ..
(( نحــــــن )) :.. يجب ان ننشأ بواسطة (( مدرسة المشاعر )) .. الاسرة .. وكذلك بالتعليم الذي يهدف الى تثقيفنا .. ويمكننا من القدرة على.. السيطرة على الاشياء .. وكذلك على التفكير من تلقاء انفسنا .. لا بالا ملاء او بالاحاء ..
(( نحــن )) : .. لا نريد ان تكون الثقافة الحرّة لطبقة النخبة الحاكمة فقط ... و يبقى فقط لطبقة الشعب العامة لها فقط .. (( التعليم التقني )) .. لا للتفكير الحر .. بل للخدمة واداء الخدمات .. وهذه ماساة الحضارة الحاضرة .. ف ((نحن )) الشعب كلة له التفكير الحر والعمل .. (( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )) .. وللشعب الحكمة (( حكمة الشعب )) فولكلور ؟
(( نحــــــن )):.. نريد ان نتحرر من القلق .. ذلك ينتج بسبب السلطة التي نرضخ لها .. والقلق ينتج من قلق الطاعة والقيادة ..
(( نحـن )) :.. من حقنا ان نتعلم ونعرف .. كما هو من واجبنا .. وليس من حقنا ان نفرض على الغير معرفتنا .. وخبرتنا .. واعتقادنا.. وعلمنا .. وان نحتكر لنا فقط حق الكلام .. والاعلام .. من حقنا ان تكون ((ذاتنا )).. هي المحور والمركز لفلسفة الدولة والحكم .. كما لا نقبل من الغير علينا ذلك ..
(( ف نحـن )) : بوعينا وفهمنا لا ننفصل عن السياسة .. وحياة المجتمع .. والاقتصاد.. والمجتمع المدني .. والحكومة ..
(( ف نحــــن )) :.. ووفق النظام الطبيعي الذي خلقه الله سبحانه وتعالى .. ننطلق في تفكيرنا وسلوكنا .. من المحسوس .. والتجربة .. لنصل الى المجرد والى ما وراء الطبيعة؟ لنقتنع ونستنبط وتفهم .. المجرد والقيم ..
(( نحـــن )) .. الشعب .. الديمقراطية تعني سلطتنا .. وتعني مشاركتنا جميعا" .. كبشر .. في القرارات السياسية التي تلزمنا .. لا بالا نتخاب العام فحسب . والذي .. قد يكون خديعة .. ولكن ايضا" بمراقبة السلطات المستمرة والتي تستلزم ضمان الحقوق الفردية .. فليس هناك اقلية ولا اكثريه في الامجتمع ؟ وخاصة" حرية التعبير بكل وسائله وصوره .. وحقنا يان يتم سماع ما نعبر عنه .. و الاستجابة له من قبل سلطات الشعب .. (( فالله سميع ومجيب )) .. فالديمقراطية لا تعني المساواة السياسية فحسب .. فهي تستلزم - ما لم تكن مجرد واجهة – المساواة الاجتماعية ايضا" .. فالديمقراطية هي .. تربية .. اما الاستبداد ف هو .. يمكن ان يعلم القطيع .. ولكن يبقى القطيع .. قطيعا"..
فالديمقراطية تحتاج الى (( نحـــن )).. شعب نير .. اكثر من حاجتها الى نخبة نيّرة ..
(( نحـــن)) :.. من حقنا ان نكون شعبا".. مضمون من المهد الى اللحد .. وان يشار ك بعملية التنمية بما له من حق بنسبة من الموارد الطبيعية ..وحتى لا يضطر احدنا ان يأد عائلته خشية املاق .. ا وان يرتبط بعمالة لاجنبي او ارهاب .. وهذا هو من حقوق البقاء ومن حقوق الانسان ؟
(( نحـــن )) :.. بعيدون عن فهم قضايا بلدنا الانسانية .. فكل توجهاتنا تنصب الى تشييد الصروح المادية الضخمة .. وهي من سمة الذهنية الصحراوية .. ولكنها خالية من المحتوى الانساني ..
ان السلوك اليوم يتم نسبته الى البيئة التي تصنع سلوك وشخصية (( نحـــن )).. فالتغيير يبدأ بتغيير البيئة .. وهذا يتأتى اولا" بتوفير الامكانية ا لمادية الى (( نحـــن ))..وعندما تتغير البيئة ينشأ سلوك جديد يتلائم معها .. وتتغير شخصية ومفاهيم (( نحــــن )) .. ثم يعود هذا الى احداث تغيير جديد في البيئة .. وتعود الحركة التصاعدية للتطور السليم .. بسم الله الرحمن الرحيم .. (( ان الله لايغير ما بقوم .. حتى يغيروا ما بانفسهم )) ..
(( نحــــــن )) : .. نعيش وننهض على مشكلتين هما :--- (( الالتزام )) .. و (( حر ية الا ختيار )) .. فكلما حققنا نحن الا لنزام .. فان حريتنا .. كجماعة .. وكأفراد تتحقق .. وكلما تحققت الحرية .. صدر العقل .. بارادة حرّة .. اي صدر باختيار وتدبر بسبب الالتزام نفسه .. .. و(( الحرية )) هي حرية عقلنا (( نحـن )) .. اي حرية الابتداء بالعقل اولا" .. اي القدرة على ارجاع العقل ثانية" .. او التراجع .. وهنا (( نحــن )) .. مجبرون ذاتيا" .. اما (( حر ية الا ختيار )) .. ( فنحــــــن ) نمتلك حرية الاختيار .. بقدر ما نمتلك من معرفة .. اي ان حريتي هي معرفتي .. انا مسؤل بقدر ما انا اعرف .. واعلم .. , ولا يعني هذا سقوط التكليف عن الجاهل , بل معناه , فقدان الحرية بالذات ..
(( نحـن )) : .. بحاجة الى احداث تغييرات واسعة في السلوك الانساني .. ولن يأتي ذلك بمساعدة العلوم الطبيعية.. او الهندسة فقط مهما حاولنا .. فيجب ان يكون كذلك بتفهم اعمق .. للقضايا الا نسانية .. فهذه تعني انه حيثما يبدأ السلوك تتوقف التكنولوجيا او التنمية .. فيجب ان يكون السلوك ا لانساني هو محور التنمية والتكنولوجيا .. ما نحتاجه هو تكنولوجيا للسلوك .. فحينئذن يمكننا ان نحل مشكلاتنا بسرعة معقولة ..
ان العالم صغير .. والتاريخ , مهما بلغ من عمق , فهو صغير .. والحضارة هي كل التاريخ ... فيجب ان لا نقع (( نحـــن )) ... داخل اسر وسجن التاريخ .. والزمن .. هو ..بعد .. ومسافة .. خلقه الله سبحانه وتعالى .. مهما بلغ من غور .. فهو نسبي .. لحظته تساوي دهور .. والدهور منه بيوم .. وهذه كلها نستطيع (( نحـن )) .. انسان هذا العصر ان نتخطاها بلحظات .. ونرجع عنه بلحظات .. بالمحسوس .. او بالتصور المجرد .. وفي كل وثبة من وثباتنا .. نحس كأن الله سبحانه وتعالى .. قد وهبنا من هذا الوجود .. او الطبيعة المحسوس شيئا" جديدا" .. شيئا" صنعته ايدينا .. نحتناه من قلوبنا .. ومن عقولنا .. ثم نهديه للانسانية جمعاء .. ذلك هو جوهر الحضارة ..
ومبدأ (( نحــــــــــــــن )) ..: ينير درب الانسانية و الاسلام .. دين الفطرة .. والفطرة هي الحرية .. هي الوجود .. هي القدرة الالهية التي .. فطر الناس عليها ..
(( فنحــــــــــن )) هي من السعة .. والعمق .. والبعد الزمني .. ما ينطوي فيها العالم الاكبر .. (( اتحسب انك جرم صغير وفيك انطوى العالم الاكبر )) ..
- -
(( ونحـــــــــن )) :.. الشعب اليوم يعيش لحقوقه فاقد ... يتملكه شعور الحاقد .. فالشعب كله يعيش حالة احتضار .. (( وللمحتضر صحوةانتفاضة الموت المحرقة )).. والحكومة ليست لديها مقاييس لاتجاهات الشعب .. والاعداء من خارج البلد يراهنون على احداث مؤامرة انتفاضة .. فالنظام فاسد يعيش غفلة البليد .. الفقر المدقع في اغنى بلد في العالم .. الى سكنى صرائف الصفيح .. الى الهجرة والتهجير والنزوح والتشر د والتسول .. الى السرقة والقتل .. الى سكنى القبور .. الى الارهاب وضحاياه .. الى الانفجارات التي تحصد ارواح افراد الشعب شيوخ .. رجال .. نساء .. اطفال ..... الى التهجير والتشرد وضياع الحقوق .. والمحسوبية .. والمحاصصة .. والا دارة الفاسدة والرشوة الى السرقة المبرمجة عن طريق المنظمات وفسادها ومفاسدها , حيث تضيع عندها حقوق الناس .. الى الجهل الضارب اطنابه في اجهزة الدولة .. فقاعدة الشخص المناسب في المكان الملائم .. اصبحت قاعدة مثيرة للسخرية .. البنى التحتيه فالماء ملوث ناقل للمرض .. فالشعب يشتري الماء ؟؟.. فقدان الطاقة الكهربائية شلت البلد واعادته الى عصر ما قبل الزراعة .. الى سوء القضاء وروتين واجراءات القضاء حيث اصبح من الصعب الحصول على العدل ومن السهل ضياع الحقوق ..
(( نحـــــن )).. الشعب كله يعيش حالة احتضار وانتحار كما حصل قي العمارة اذ اقدم رب عائلة الى قتل جميع افراد عائلته ثم انتحر لفقره .. والذي احرق نفسه في البصرة .. وحيث بدأت حالات الانتحار تتكاثر ؟؟ واللذين يسكنون سراديب القبور . والذين يسكنون اكواخ الصفيح .. الخ..و السبب النظام الفاسد الذي يعيش غفلة البليد .. فيجب اتخاذ اجراءات سريعة وجذرية لتنظيف هذا النظام وتنقيته .. حتى ياخذ (( نحـــــــــــن )) .. زمام المبادرة .. نحتاج اجراءات سريعة :-
وضع دستور جديد لحكومة مدنيه فالطائفية والتقسيم والمحاصصة شرعنها هذا الدستور ؟ وخلق مناطق متنازع عليها ؟
1- وضع دستور جديد والغاء المحاصصة اساس الفساد والرشوة والسرقة .
2- اصدار وتفعيل قانون ((من اين لك هذا )) والقاء القبض على كل من افسد الدولة وسرقها ؟ وعلى كل معاملة بيع وشراء ان ترفق بها شهادة من اين لك هذا ؟
3- عدم السماح لهذه الوجوه التي جاء بها المحتل ؟ وعدم السماح لهم بالمشاركة بالعملية السياسيه ؟ وعزلهم ومحاسبتهم ؟؛؟ لارتباط اسمائهم بالفشل والفساد وتدهور العراق ؟
4- الغاء العشائريه ؟ اساس الفساد وتغييب القانون ؟ فالعشائرية ( جاهلية ) مرحله متخلفة في نشوء الدولة .
5- لا توجد اغلبية اجتماعيه ولا اقلية ؟ فالكل على قدم المساواة ؟ فاصطلاح الاغلبيهالاجتماعيه او القوميه اوالعشائريه او الديني او الطائفيه تحمل التفرقه والعداء والظلم ؟؟
6- الدين لله والوطن للجميع ؟ بسم الله الرحمن الرحيم (( .. لا اعبد ما تعبدون لكم دينكم ولي دين )) ولا اكراه في الدين )). وكل له الحرية فيما لاتتعدى حرية الآحرين ؟ والكل على صح وينطلق من الخلفية التي ورثها ؟ والحوار هو اساس التفاهم والفهم وتقبل الآخر ؟؟
7- ان تكون للمنظمات غير الحكومية : مفوضية مستقله وكفوءه اكاديميا" واجتماعيا" ؟ المنظمات الحاليه غير دستوريه وخاضعه كليا" للحكومه ؟ ذلك فالفساد بكل انواعه والسرقة والفساد ابتدأ حين تم تشكيلها وحيث رعتها وربتها المخابرات الامريكيه
الامريكيه وجعلتها في خدمة توجهاتها واستندت على الفساد والافساد بكل صوره وتوجهاته واشكاله فالعمالة هي ضد الشرف والغيره ؟
8- الشعب : جوعان .. مريض .. جاهل .. مشرد مهجر نازح .. عاطل بطال عن العمل ..فاقد للامن ؟ ومن مهمة اية حكومة ان توفر له (( حقوق البقاء , وحقوق الانسان )) .. وهذا ما يقرره الشرع الاسلامي والقانون الدولي وحقوق الانسان ؟ فتوفير العمل والصحه والعلاج والتعليم الاساسي والسكن والامن ؟ هي من حقوق البقاء وهي من واجبات الدوله والاّ فهي دولة غبر مسلمه وغير انسانيه ؟
9- تشكيل حكومة اغلبية بانتخابات سليمه نزيهه ؟تشكيل وزارة جديدة نشيطه يرأسها من له خبرة تامه بوزارة الداخلية .. و بوزارة المالية وغيرها من المؤسسات . وتشكل المعارضه حكومة الظل ؟؟ وتكون القوانين هي في خدمة الشعب والسلطات والرقابة تكون من قبل الشعب عن طريق مؤسسان فاعله والدستور ؟
10- - معالجة الحاله الامنيه من قبل خبراء في علم الارهاب ومجلس وطني من علماء متختصصين من الجامعات وخبراء دوليين .. فالخطه الامنيه تسمى مجازا" بالامنيه ؟ فانها تخرب اقتصاد الوقت وتؤخر العمل والتقدم والانتاج وتساعد على شلل المجتمع والحركه ؟
11- - اصدار قانون (( الضمان الاجتماعي العام )) .. الفرد العراقي مضمون من المهد الى اللحد في كل شيء .
12- - بموجب القانون الدولي .. وحقوق الانسان .. (( للفرد العراقي حق بالموارد الطبيعية )) حيث يتحرر الانسان من الاستعباد والحاجة التبعية ؟ ويدخل المواطن كرجل اعمال يشارك بعملية البناء والتنمية ؟
13- - ان لا تكون اية ميزات مادية ومالية .. لمركز نواب مجلس النواب .. والدرجات الخاصه و الا! اصبحت مكان طمع وفساد .
14- - تطبيق اسلوب مكننة والكتر ونية الادار ة في شبكة على مستوى الدولة ..

الخبير الا يكولوجي
هادي ناصر سعبد الباقرالخفاجي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,159,662
- النزاهه تمحق الفساد
- ستراتيجية العقل الحاكم و واستفتاءاستقلال كردستان
- هل امريكا تتابط شرا- للعراق ؟؟ مخطط ستراتيجيتها القادم
- النصر العراقي ؟ يجب الحذر ؟
- عود على بدء بمناسبة مظاهرات الكراده
- من مقايس الصحه المدرسيه و صحة البيئه المدرسيه
- وزارة التربيه ؟ وارهاقها لميزانية الدوله؟؟
- السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي المحترم (( لجوء مواط ...
- دكتور دخل الله ودخلك متداوينا – تره العلّه اللي بينا منّا وب ...
- الى/ السيد رئيس الووزراء الدكتور حيدر العبادي المحترم هذا ما ...
- قصه من تاريخنا ؟ ما اشبه اليوم بالبارحه ؟
- محاضرة(( التطوع اداة اساسيه في بناء المجتمع الحديث ))
- مشاكل واستثمار الجهود والطاقات في البيئه العراقية هوالتقشف
- تفعيل منتديات حديقة الامه
- الكوميديا الكهربائيه في العراق ؟ من كهرباء سوسه في الحله الى ...
- توثيق موقعي بدار الكتب والوثائق
- الكوميديا الكهربائيه في العراق ؟ والتفنن في اضطهاد الشعب
- حقوق الشعب يسرقها (( ترامب )) من سارقيها
- آية الله الشيخ بشير النجفي ينصح ويقول ؟
- معاناة مهجر ؟ العراق يتدهور بخطوات مدروسه ؟ من التهجير الى ا ...


المزيد.....




- السعودية تعلن اعتراض طائرة بدون طيار محملة بالمتفجرات أطلقها ...
- التحالف العربي: الدفاع الجوي السعودي يعترض طائرة دون طيار مح ...
- منظمة التحرير تعلن مقاطعة مؤتمر المنامة
- خراف وفياغرا لإنقاذ مدرسة من الإغلاق!
- شاهد: عملية إنقاذ شاب بقي عالقا خارج مبنى تعرض للحريق في روم ...
- هل تعبر دراما رمضان عن واقعك الحقيقي؟
- شاهد: عملية إنقاذ شاب بقي عالقا خارج مبنى تعرض للحريق في روم ...
- جون أفريك: في الجزائر الشعب هو البطل الوحيد
- لهذه الأسباب تعرض بغداد الوساطة بين واشنطن وطهران
- ما مخاطر اللحية الطويلة؟


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هادي ناصر سعيد الباقر - تهيىء للانتخابات ؟؟ التغيير يبدأ مننا (( نحن )) نحن الشعب ؟؟