أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - دانا جلال - ماركس: ليسَ لِلكورد وطَنْ














المزيد.....

ماركس: ليسَ لِلكورد وطَنْ


دانا جلال
الحوار المتمدن-العدد: 5699 - 2017 / 11 / 15 - 01:49
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


الخطاب الإسلامي بحاضناتها القومية وجذورها الطبقية لجأ الى عملية طرد الكورد مع سبق الإصرار والتخلف من قائمة الجنس البشري للهروب من استحقاقات (وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا).
النظام العالمي بقطبه الأوحد والافلاك السائرة حوله لجأ الى مفهوم وشرعية الوحدة الوطنية لدول متعددة القوميات برفض الاستفتاء الكوردستاني والكاتالوني؛ لان اعلان الدولة القومية وبشكل حضاري من خلال الاستفتاء يتناقض مع مصالح الرأسماليات والهامشيات التي نشأت دولها القومية من رحم الحروب أو الاتفاقيات بعد صمت مدافعها.
بعد الحرب الكونية ضد الحلم الكوردي، أو العقاب الدولي ضدهم على خلفية جريمة بنفسجة أصابعهم التي رفعت من فوق الزناد يمارس العالم سياسة " حلمكم واصابعكم البنفسجية مقابل حق الحياة".
ليس للكوردي غير الجبل. من قمته يرى بناوراما الدجل الكوني وحججه في زمن اجهاض ربيع الشعوب المستفتية.
قالوا: هو ليس زمن الاستفتاء فحرب داعش الأولى. وهل نسيتم رأس حربة حرب الداوعش كانوا ومازالوا هم الكورد. قالوها بعد ان سقطت عاصمة دولة الخرافة على يد الكورد.
قالوا: الاستفتاء غير دستوري. قالها صبي مذهبي يخترق الدستور وحدود حريته وتحرره من عباءة ولي الفقيه هو رفض قيام بلدية طهران بتنظيف مدينة النجف التي فسرها ترامب بالمحور الجديد.
قالوا ولهم الحق: القيادات الكوردية متسلطة وفاسدة، بل وأضيف هم أكذب من مسيلمة وأحمق من هبنقة. وهل الذين اسسوا ما سبق من دول قومية كانوا بنقاء غاندي ونكرات ذاتي جيفارا؟ وهل سألتم عن القيادات الفلسطينية حينما وقفتم خلف أولاد القحبة ممن باع القدس مرددين ذات الشعار والمصير.
الأحزاب الشيوعية في المنطقة والعالم حالهم حال الرئيس العراقي المعصوم عن الخطأ لأن فؤاد معصوم لم يمارس العمل كي يخطأ. أحزاب لم نسمع منها سوى شجاعة الشيوعي العراقي ورفاق بعضهم مسه الجنون الشوفيني او المذهبي ورفيق عاتبني حينما قلت لشعبي حق الوطن وذكرني بمقولة ماركس (ليس للعمال وطن).
للعمال وطن، للفلاحين وطن، للحالمين والمناضلين وطن. ما قاله ماركس يتعلق بوحدة النضال المشترك وليس الحق القائم للبعض والمؤجل للآخرين كالكورد والامازيغ والكتالونيين.
ليس من مهام الشيوعي ان يدافع عن حدود دولة قائمة على اتفاقيات سايكس بيكو وما بعدها لان حدود حلم الشعوب أقدس.
إن نجح ولو بشكل مؤقت حكام انقرة وبغداد وطهران ودمشق باغتيال الحلم الكوردي، فالكوردي الذي يملك دوما اصبعه والزناد قادر على ان يجعل ليلهم نهار.
سيناريوهات ما بعد داعش بحرب جديدة وبالوكالة في لبنان، أو اليمن، أو مواجهة مباشرة مع طهران قائمة ولكن الأقرب من تلك السيناريوهات هو حرب الكل ضد الكورد في كوردستان سوريا لان البندقية الكوردية هي الأمضى ولان كوردستان هي ساحة دولية لممارسة عهر السياسة الدولية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- رحمن غريب يطالب العبادي بالكشف عن القتلة
- عشوائيات كوردستان السياسية: سِلاح خُردة أمْ خُردة سياسية؟
- عَنْ الاستفتاء والدولة الكُردية مِنْ وجهة نظر يسارية
- عُمَر بن الخَطاب يَقتل المَسرحي كرار نوشي
- المُطَّلبي سعد بين بُراق أبو إسراء و مِعراج عَفلق
- قصة حُب خارجية وليست صاحبة الرايات ..عن قطام وابن ملجم في ضو ...
- سقيفة كردستان و عزل عادل مراد
- نملة المالكي وكباب البارزاني وأحجار الجعفري
- لا تُصَدِقوا ..كانَ حسابي مُختَّرقاً
- دكتاتورية الشعب وديمقراطية الرئيس
- عن البرجوازية الكاريكاتيرية وظلال الدولة القومية في كوردستان
- ضَيعستان
- PKK
- مُراهقة زرقاء
- شسع نعل العراقية و تاج الوهابية
- البارزاني: لِتَستَّمر دبكاتِكُم..كِش حُلمْ
- الشيوعي أحمد حلاق يخرج من طقوس اختفاءه الثوري
- زحلة وجاجيك آغاي محموديان
- الف العراق و باء الطيب رجب . تفاصيل الخطة (ب)
- دكتاتور بلا دولة .. جنوب كوردستان نموذجاً


المزيد.....




- خلفان: ربما يتعرض لبنان لمقاطعة من دول التحالف المتضررة من ن ...
- العرعور بفيديو: لولا أذناب إيران لما كان هذا الفساد باليمن و ...
- تحف رائعة من الورق
- ترميم سد دربندخان في العراق بعد تضرره جراء زلزال
- حيوان صغير ولطيف ونادر أصبح من نزلاء حديقة أمريكية
- -حطم ما تشاء للتخلص من التوتر- في برلين
- لذاكرة حديدية وتركيز قوي تناول هذه الأطعمة
- درون روسي قادر على التحليق يوما كاملا
- 3 مركبات أمريكية للبحث في الأعماق عن الغواصة الأرجنتينية الم ...
- ترامب وماكرون متفقان على -ضرورة مواجهة أنشطة حزب الله وإيران ...


المزيد.....

- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان
- التعايش في مجتمعات التنوع / شمخي جبر
- كه ركوك نامه / توفيق التونجي
- فرانز فانون-مفاتيح لفهم الإضطهاد العنصري والثقافي عبر التاري ... / رابح لونيسي
- الجذور التاريخية للتوظيف السياسوي لمسائل الهوية في الجزائر / رابح لونيسي
- المندائيون في جمهورية ايران الاسلامية بلا حقوق!! / عضيد جواد الخميسي
- واقع القبيلة والقومية والامة والطبقات في السودان. / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - دانا جلال - ماركس: ليسَ لِلكورد وطَنْ