أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد الكيلاني - خالد الكيلاني يكتب : صديقي وأنا وخالد علي وشارع شامبليون !!!














المزيد.....

خالد الكيلاني يكتب : صديقي وأنا وخالد علي وشارع شامبليون !!!


خالد الكيلاني

الحوار المتمدن-العدد: 5697 - 2017 / 11 / 13 - 05:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بالأمس كنت أقوم بواجب العزاء في وفاة الصديق الكبير المرحوم عبدالله خليل في قاعة مناسبات مسجد عمر مكرم ، وبالصدفة كنت جالساً قريباً من باب القاعة ، دخل المحامي خالد علي - بمفرده - قاعة العزاء ، وبعد أن صافح أبناء المرحوم إتجه إلى الداخل فلمحني ، وجاء لمصافحتي بفتور ، كان يجلس بجانبي صديق محترم ومناضل كبير أبلي بلاءً حسناً في مواجهة عصابة الإخوان الإرهابية ، وكان له وما زال دور كبير في كشف مخططاتهم ، وتعرض في سبيل ذلك - كما تعرضت أنا - لمخاطر كبيرة على حياته .
ولأن صديقي - الذي لم أستأذنه في ذكر إسمه - هو واحد من أهم الداعمين للدولة ، فهو محسوب مثلي على من يُطلِق عليهم الإخوة النشطاء " السيساوية " ، فكان من الطبيعي وسط كل هذا الكم من النشطاء و " النُخب " المتواجدين في العزاء أن نجلس ونتحدث بمفردنا .
بعد أداء واجب العزاء ، إقترح عليَّ صديقي الذي لم ألتق به منذ فترة طويلة ، أن نجلس سوياً لفترة معاً ، فذهبنا مشياً على الأقدام لأحد المقاهي الشعبية في شارع شامبليون ، وفي الطريق كنا نتحدث عن " السنة السودة " التي حكم فيها الإخوان ، وما تعرضنا له - هو وأنا - من تهديدات تمس حياتنا وبيوتنا ، وحكى لي كيف أُضطر لتغيير مسكنه عدة مرات ، بعد أن رفض نصائح أجهزة الأمن بتعيين حراسة مسلحة دائمة معه ، وقال لي ضاحكاً " الحراسة كانت كأنها هتشاورلهم عليا " .
وأخذنا نتحدث كيف أن نعمة الأمن التي نعيشها بفضل وجود جيش قوي في مصر ، هي التي جعلتنا نستطيع أن نسير في أمان في الشوارع ونجلس وسط الناس على المقاهي الشعبية ، وتطرق الحديث بيننا إلى هؤلاء الناشطين " المُغَيبين " من اليسار الذين وضعوا أيديهم في أيدي جماعة الإخوان ، وكيف أنهم كانوا أول من سيقتلهم الإخوان والسلفيين لو كان قد استتب لهم الأمر في مصر ، وكيف أنه لولا عناية الله ثم 30 يونيو ونعمة الجيش المصري ، لكنا الآن قتلى على أيدي هؤلاء الإرهابيين ، وأنهم كانوا سوف يبدأون بقتل هؤلاء الناشطين من اليسار والليبراليين الذين يدافعون عنهم الآن .
فجأة ونحن نتحدث ونحتسي قهوتنا ، شاهدنا " المرشح الرئاسي " خالد علي يعبر شارع شامليون أمامنا بمفرده ، دون حراسة ، ودون خوف على حياته .
نظرنا لبعضنا - صديقي وأنا - وابتسمنا ، ولسان حالنا يقول " هل يعلم خالد علي الذي يسير بمفرده في شارع شامبليون آمناً مطمئناً ، أن الجيش والرئيس الذين يهاجمهما ، هما اللذان جعلاه يسير هكذا آمناً مطمئناً ؟!!! "





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,958,610
- خالد الكيلاني يكتب : الرئيس السيسي وسياسة لعب الكبار
- خالد الكيلاني يكتب : ولا أي إندهاشة !!!…
- الفوضى الإعلامية … والخراب في العالم العربي !!!
- موقفي من النقاب والحجاب ... ورأيي في الخمار والجلباب .
- خالد الكيلاني يكتب : ‏Master Seen الجماعة و- العسكر- !!!
- إيه اللي حصل ... وإزاي حصل ؟!!! . الخطة ... 1
- خالد الكيلاني يكتب : قصة مشادتي مع وزير خارجية قطر الأشهر
- الميكروفون واللافتات والإسلام الجديد ... وأنا ( الحلقة الأول ...
- خالد الكيلاني يكتب : قراءة هادئة في قرار ترامب بمنع مواطني 7 ...
- خالد الكيلاني يكتب : لماذا العاصمة الجديدة ؟
- حقوق الصحفيين قبل حرياتهم يا أستاذ إبراهيم
- خالد الكيلاني يكتب : يصل ويسلم
- خالد الكيلاني يكتب : عن الحرية الأمريكية
- خالد الكيلاني يكتب : زي النهاردة من 5 سنوات
- خالد الكيلاني يكتب : رسالة مفتوحة لرئيس البرلمان ... الدستور ...
- خالد الكيلاني يكتب : الفن للوطن
- خالد الكيلاني يكتب : ممدوح البلتاجي ضحية صفوت الشريف ورجل مب ...
- خالد الكيلاني يكتب : تحيا مصر العربية
- خالد الكيلاني يكتب : أرجوكم ... لا تغرنكم المظاهر
- خالد الكيلاني يكتب : قصة حوار مع الأمير سعود الفيصل


المزيد.....




- ترفض تكريم شهداء الجيش والشرطة.. الإدارات التعليمية لا تعترف ...
- بعد ساعات من وفاة محمد مرسي... السعودية تشن هجوما عنيفا على ...
- الخارجية السعودية: جماعة الإخوان تنظيم إرهابي يضر بالإسلام و ...
- باسم يوسف لـCNN: خذلنا السودانيين والغرب يهتم ببيع أسلحته
- قبيل الوفاة.. الأمن سعى لمساومة مرسي وقيادات الإخوان بسجن ال ...
- بعيد وفاة مرسي.. السعودية تعيد اتهام الإخوان بـ-الإرهاب-
- هذا زمن الامراض السارية والمعدية والعياذ بالله من الفايروسات ...
- بعد ساعات من وفاة محمد مرسي.. الخارجية السعودية: الإخوان الم ...
- توقيف -داعشي- كان يعد لاستهداف إحدى الكنائس أو الحسينيات في ...
- دفن الرئيس المصري السابق محمد مرسي في مقبرة مرشدي جماعة الإخ ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد الكيلاني - خالد الكيلاني يكتب : صديقي وأنا وخالد علي وشارع شامبليون !!!