أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - بوجمع خرج - إلى جلالة الملك: أنا أوبخكم كأستاذ في الأمانة دينيا ودنيويا















المزيد.....

إلى جلالة الملك: أنا أوبخكم كأستاذ في الأمانة دينيا ودنيويا


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 5696 - 2017 / 11 / 12 - 03:38
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


موضوع الرسالة: أخذكم فريقكم ومستشاروكم بعيدا عن واقع وجدان المملكة والشعب المغربي
مرجع المبادرة:
- خطابكم في البرلمان أكتوبر 2017 وأنتم تطالبون شجاعة وذكر الأمور بأسمائها
- الواجب الديني والدنيوي من داخل الشأن العام دستوريا وأخلاقيا
- انتظرناكم 17 سنة ترعونت علينا فيها الادارة والسلطة الخائنة ولوبيات الفساد دون أدنى اعتبار لخطبكم
بكل تقدير واحترام لجلالتكم
أنا صديق والدكم في الشدة حينها لم تكونوا تعلمون قدر المهمة التي أوكلت له من طرف الجامعة العربية سنة 1989 بالبيضاء في لحظة العالم كله ينظر للمملكة بعين الهفوة لعل إضعافا له يفيذ الجبناء،لكن ذكائه جعله يوجه نداء ذكيا لمن له قدرة حتى لا يبقى وحده.
وبالمناسبة، اليوم لبنان تمر بمرحلة قد تعصف بها لأن تعود لنفس الحالة التي كانت انهكتها خمة عضر سنة، والتي كنت أنا ووالدكم من أنقدها منها... وفي المذكرة السيد بيل كلينتون والشاذلي بنجديد من الذين اطلعوا على الخطة التي كنت مهندسها، وجنرالات وكولونيلات...
اسمحوا لي هذه المقدمة حتى يعلم القراء مقامي وقيمة رسالتي.
جلالتكم:
لا شيء من ما جئتم به في عهدكم استقام أو صار مثالا يحتدا به... لا شيء سوى تنقلات القرب.
صحيح أسقطتم فشل الأوضاع على من يستحق ذلك وكنتم في ذلك واضحين صريحين... لكن برأتم أنفسكم بذريعة أنكم تقومون بواجبكم من داخل مهنتكم، وما كان عليكم قول ذلك.
فأنا كمربي لم أترك المتعلمين عرضة لضياع تحت ذريعة حقوق الطفل وقانون الشغل وما إلى ذلك من ضوابط ومفردات التنظيم... لسبب بسيط:
إنه الإنسان المغربي الذي عاش يتيما من دولته ومؤسساتها طيلة صراع دام ثلاثين سنة على أقل تقدير بحيث بدل أن يتفرغ الجميع لبناء الدولة والمؤسسة والمجتمع كان ما كان...
ولكني أقف لفائدة المتعلم بالمرصاد في حقوقه بالمدرسة على خطورة الأمر بما سبب لي مشاكل مع النيابات وإدارات المؤسسات وكنت أيضا أقف بالمرصاد لأفرض على المتعلم الانخراط في ما ليس له أفضل منه لتحقيق مستقبله على خطورة الأمر أمام العائلات والإدارات والوزارة... فنحن لسنا في أوربا حيث الفرد مضمون له كل حقوقه... لذلك لم أكن اقول إني أقوم بعملي كتحصين وتربئة نفسي... الخ، ولا تقولوا أن المسؤولية ليست ذاتها، لأني سأستشهد بالسيد أنجيلا ميركل التي لا ترى المدرس أصغر منها شأنا...
جلالتكم:
لعله إذا أول ما أعاتبكم عليه وأنعتكم بأنكم شاركتمو أزمته، وقد شرعتم لمجلس أعلى أن يكون إمارة لمن عليه ووافقتم على رؤيته المهينة تربويا للشعب المغربي، وفيه أناس أفسدوا الكفايات وأضاعوا التميز مفهومه ياااااا جلالة الملك... أنا واجهتهم في الرباط وما همتني امتيازات.
ما معناه تتمتعون بتوزيع محفظة " هاك تعلم باش تشري من الخوصصة " في مدرسة دوار دراعو في المدينة أو قرية ولاد المهلوكين أو مدرسة قبيلة المنسيين، ولا يهم حاله اليومي ومصيره الدراسي، بحيث بعد سنين من الوهم التضامني يجد نفسه على واقع الرصيف في ما سمي بالغير المهيكل و... أو في الشوارع يصيح شغلا.... ثم تقولون هناك شواهد متجاوزة؟ بااااااااجلالة الملك
ثانيا: شيء أعاتبكم عليه هو المجلس الدستوري الذي اضاع فرصة المملكة ميعادها مع تاريخ تحريرها من براثين وكلسيات ماض يلخص في سنوات الرصاص...
مجلس دستوري نمطي غبي أجهض خطاب 9 مارس... ثم تتقدمون جلالتكم الشعب بالموافقة عليه رسميا وعلنا بما اثر على الفعل الإداري وشعبا بسيطا منهكا لا زال إلى اليوم يعتقد أنه مهدد برصاص تلك السنوات تحت حصار أمني منحرف عن نبل رسالته ومخابرات مراهقة بل وخائنة في ضباط متقاعدين كما في كليميمم يااااااااااا جلالة الملك.
ثالثا: كيف لكم أن تقبلوا بتلك الجهوية المرقعة التي تقتل رحم أو أرحام تأسيس المملكة ذاتها حينها كانت مملكة مسلمة بقواعدها المتواضعة والتي انخرطت فيها ساكنة شمال المغرب الحالي...
أنتم لم تنتبهوا أنها تقتل الثقافات المغربية التي سمها والدكم فسيفساء نقلا عني من مراكش حينها كنت أواجه أخبث ما في حزب الاستقلال والآلة البصراوية .. لوحدي بهدوء وذكاء الصحراوي ووالدكم يتابع من بعيد ليتدخل في فنية الخطاب ذات مرة ليس صعبا العودة له في الأرشيفات... كما قال من غرناطة بعد أن اوقف جريدة العلم: "إنهم يفكرون في ما لم يفكر فيه علال الفاسي" وهي التي كنت أرددها على مسامعهم قبله...
كيف لكم أن تتخلون عن هذا الشعب الذي رافق المملكة قرونا (؟؟؟) فقط لأن أغبياء التقناوية الفقهية استولوا على الحياكة الدستورية كمادة بطاقة هوية الشعب... يااااا جلالة الملك.
رابعا... كيف لكم أن تقبلوا بنموذج تنموي مهين للأخلاق الليبرالية أمام غرب هو مفكرها وقد لقنته أزمة 2008 درسا في ما حلل التجارة وجعل لها أدبياتها من طبيعة ذلك على ميزان ليس لنا كمسلمين أكثر منه وعيا على الأقل منذ الشهادة كفاصلة ونقطة نهاية للصلاة ، يااااااااا أمير المؤمنين.
خامسا، كيف لكم أن تجعلوا الحكم الذاتي سقفا في قضية لا حجة لكم تفرض نفسها أنها لكم بشهادة محكمة العدل الدولية والأمم المتحدة وفي مشروع عهدكم الحداثة من ديمقراطية ومشتقاتها، وحقوقية وقيمها، ومساواة وعدالتها، وتحكمون بالعدل وقيمه تضامنا وإدماجا، وخاصة حسن نية وأنتم الحاكم الأول، وما كان والدكم قط حاسما في هذا الصدد... وإن تولى شؤون الصحراء الغربية فلأنها طبيعة الصراع حينها لكنه لم يكن قط يبيد الهوية والثقافة والكينونة الصحراوية ولم يكن يكرهها كما تربون على ذلك ولي عهدكم الأمير الحسن ياااا أمير المؤمنين.
جلالتكم:
هل تعتقدون العالم متعسف إلى هذا الحد كي يصفق لكم وانتم تستغبونه في الأمم المتحدة وفي البرلمانات والمؤسسات الغربية التي كانت للمملكة سندا في الشدة؟؟؟
فكيف تريدونه أن لا يتخلى عن مملكة والدكم؟؟؟
أين موروثها وقد أضعتموه كلية سواء دبلوماسيا أو استراتيجيا أو سياسيا أو تنمويا ...؟
لا تسمحوا لي إذا أنا لست على صواب، خاصة وأني صحراوي أولا وآخرا إذا من شيء مغربي كان يربطني بوالدكم وشرفاء المملكة من مناضلين أرمز لهم بالغيوان ولمشاهب، وقد جرحه بالمرات رجالكم المفسدين بل وحتى الخونة من الإدارة والسلطة الملكيةـ وقد أفاجئك إذ أقول لكم من دواوين جلالتكم، وما تبدلت تبديلا أسير كما كنت قبل أن يعرفني والدكم على صراط مستقيم متحديا أيا كان يلومني في شيء...
أصارحكم أن فريقكم ومستشاروكم بعيدا عن واقع وجدان المملكة والشعب المغربي، أما الصحراء الغربية فلها الله كفضاء الأنبياء ولا تعتقدوا أنها لن تؤدي من أدى أماسها وخيامها وإبلها...
أتمناكم قدر خطبكم وأن تتفهموا جرأتي الخبيرة والمسئولة وسيكون لي عظيم الشرف التاريخي أن أواجهكم باحترام في فرقكم وخبرائكم أمام الرأي العام المغربي والدولي في موضوع الرسالة إذا أنا على صواب... والسلام.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,752,136,556
- أستغرب للملك محمد السادس في خطاب 20 غشت 2017
- الملك محمد السادس بين ضياع المفهوم المؤسسي وصدق الكلام
- الملك يحاول التطبيع بتغييب الصحراء الغربية في خطاب عرش 2017
- تقرير بمناسبة عيد العرش بالمملكة المغربية 2017
- برقية للبرلمان والجيش بليبيا من مهندس إعادة بناء لبنان
- الدبلوماسية المغربية والمرض الهبهابي
- طوني بلير مهندس الربيع العربي يعود بصيفه
- للجامعة العربية أكثر من حل مشرف
- أحمل العاهل المغربي أحداث المعطل بالعيون
- إلى السيد بشار الجعفري: أتفهمكم... لكن محمد السادس ابن صديقي ...
- أزمة الملك محمد السادس: هل صدق كتاب آخر الملوك؟
- بلاغ - للمغاربة والصحراويين والموريثانيين
- إلى جلالة الملك: دعوة تحد من خيمة وادنون الصحراوية ؟
- المغرب موريتانيا: دردشة عن التهريج الدبلوماسي الذي لا موقع ل ...
- الصحراء الغربية وشمال افريقيا على ضوء الجنرال مايكل فليين مس ...
- المدرسة العمومية واليسار والقوى والهيئات الديمقراطية بكل وقا ...
- المدرسة بالمغرب:محدودية النظام وخيانة المجلس الأعلى للأمانة ...
- نداء: لا يمكن الاهانة التربوية للشعوب
- إلى روح الرفيق كاسترو: سأرسمك وتشي غيفرة على غلاف كتيب نضالي
- كوب 22 مهينة لكوب 21 وللمملكة فكريا ولا تشرف العدالة الكونية ...


المزيد.....




- محافظ المركزي: المصريون سحبوا 30 مليار جنيه من البنوك في 3 أ ...
- ماذا بعد كورونا؟
- الذهب يكسب 6.9% فى 12 أسبوعا ليرتفع إلى 1624 دولارا للأوقية ...
- أحمد السيد النجار يكتب: تقدير موقف بشأن مواجهة مصر التداعيات ...
- رئيسة المفوضية الأوروبية: حزمة تحفيزات اقتصادية جديدة للمساع ...
- قطر تخصص ضمانات للبنوك المحلية بقيمة 3 مليارات ريال
- كورونا وأزمة الديون.. هل يستعد الاقتصاد العالمي لخروج إيطالي ...
- طلال أبوغزالة: بعد كورونا سنواجه أزمة اقتصادية أشد من الكسا ...
- بفضل الإجراءات الاحترازية.. بورصات الشرق الأوسط تتنفس الصعدا ...
- 58 مليار دولار.. أكبر حزمة إنقاذ في تاريخ ماليزيا لمواجهة آث ...


المزيد.....

- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - بوجمع خرج - إلى جلالة الملك: أنا أوبخكم كأستاذ في الأمانة دينيا ودنيويا