أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن العاصي - بلا أجنحة يقع قلبي














المزيد.....

بلا أجنحة يقع قلبي


حسن العاصي

الحوار المتمدن-العدد: 5694 - 2017 / 11 / 10 - 22:53
المحور: الادب والفن
    


مثل كل الأشياء الموجعة
كعصافير الربيع يقطفها الغياب
تحلّق بأجنحة من فضة
لكنّها تترجّل عن شجر الموسم
إن أطفأ الصيّاد المسافة
تعدوا الغزلان الشقية
صوب واحة التعب
كلما اضطرب صوت العشب
شاقها الرمح بحافة العنق
هكذا بلا أجنحة يقع قلبي
فوق سعف الانتظار
بلحة بلحة
لا يشتهي الحياة


2
ماء النهر ينشد الصخب
يبحث في سواقي الكروم
عن الحكايات العابرة
وعن مرقد العصافير
ينقسم مرتين
جناح يعبره الرحيق
وآخر يلهث خلف الرصيف


3
كنتُ هناك
على بعد زفرة ريح
حين هطل وجه البحر
سنابل حنطة
من رأس الغيمة المثقوب
كأنني خلف مروج الخريف
يغادرني ورقي
مثلما ترحل عصافير الصنوبر
لتبرأ من اليقين


4
ونحن صغار نحتال على الأحلام
ندخل صندوق الدمى
نسرّح لون الدالية
نعطي الأماني لمن نشاء
نغفو على هسيس العنب
نستيقظ ممتلئين بالأوهام
كبرنا وضاق الثوب والصندوق
متى نصبح كروماً
تمتد عناقيداً
تظلل درب الناطور


5
بالقرب من المروج الشرقية
أبعد كثيراً من الطيور الكسيحة
تماماً على مسافة عنقين من المصيدة
ترابض قلوب الصغار
فوق الريش المتدفق
آه لو يبدأ موسم الأراجيح
زخّات ضحك


6
ما الذي تخلّفه الأنقاض أسفل الشرخ ؟
أوطان بفوّهات خضراء
أم جراد يحاصر الأسماك بالحصى؟
لا مخاض للنهر المتعب
ولا بصيص
هذا اليباس الغزير
أزقّة منكسرة القدر


7
ربّما ضاعت أيامنا
مثل فقاعات الصغار الملونة
وربما كنّا نروّض دروبنا المرتبكة
لكنّ الحكايات ورغم الشرفات الواسعة
نمت في الأواني الضّيقة
وما زال الطفل فينا يصرخ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,794,630
- وجهي نافذة هرمة
- حركة التحرر العربية .. أسئلة التراجع والنهوض
- يؤلمني ما زال خدّي
- أوصدت الغابة شجرها
- الوعد الشرير .. صهيونية خبيثة ودهاء بريطاني
- بلفور الوعد الخبيث ..قراءة في الانحدار الأخلاقي الغربي
- يانع أيها التعب
- سجدت تشتهي الصعود
- في حواري الشام
- بنات المخيم
- لعثمة
- صخب الأبواب الضريرة
- وطن من حطب
- الليل يحتسي الوعود
- بعد منتصف النعاس
- نوافذ أرهقتها الستائر
- تقيس مسافة الشوق
- يهرب مجنوناً قلبي
- العرب يعانون استعصاء فكري مزمن
- هل تحولت القضية الفلسطينية إلى حائط مبكى؟ ..قراءة في فساد ال ...


المزيد.....




- فرق من 10 دول تشارك في مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية
- النضال ضد الفضائيين أم الاستبداد؟.. الحرية في أدب الخيال الع ...
- كاظم الساهر يزف ابنه على وقع العادات المغربية - العراقية (صو ...
- الجزائر... وزير الاتصال يتولى حقيبة الثقافة بالنيابة بعد است ...
- مايكل راكوفيتز: فنان يعيد ترميم ما دُمر من آثار عراقية بأورا ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- الحكومة وثقافة النقد / د.سعيد ذياب
- وزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة تستعد لتولي منصب رسمي جديد ...
- بانوراما الأفلام الكوردية.. أفلام كوردية خارج المسابقة في مه ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن العاصي - بلا أجنحة يقع قلبي