أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد جبار الوائلي - دعوهم يعملون واتقوا الله














المزيد.....

دعوهم يعملون واتقوا الله


احمد جبار الوائلي
الحوار المتمدن-العدد: 5694 - 2017 / 11 / 10 - 22:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يفترض أن يكون النواب ممثلي الشعب ويسعون لتحقيق امال الناس ومن البديهي أن تكون أولى مطالب الناس هو إصلاح حال البلد ومؤسساته ضمن جملة المطالب وبالتالي على النواب مجتمعين ومنفردين أن يسعوا لتحقيق هذا الهدف.. ولا يجب أن يغيب عن أنظار النواب أن مظاهرات الشعب الذي مل فساد قادته ونوابه طالبت بوزراء مهنيين غير متحزبين وعلى هذا الأساس تم تسمية عدد من الوزراء ممن رأى الشعب قدرتهم على تحقيق طموحاته واماله في القضاء على الفساد والمحاصصة والطائفية... ومن أبرز هؤلاء الوزراء الذي حظوا بتأييد شعبي ساحق هو الوزير جبار اللعيبي وزير النفط.. وما ساعد الوزير على كسب تأييد الناس وحبهم والتفافهم حوله هو سيرته المهنية في شركة نفط الجنوب مهندسا ومديرا عاما خصوصا انه ابن البصرة ولا يحمل أي جنسية أخرى عد5 العراقية وضمن الاستراتيجية التي اتبعها الوزير وضمن خططه لتطوير مستوى الأداء في الوزارة هو إجراء تغييرات على مستوى الإدارات المختلفه بما يحقق انسيابية في العمل خصوصا لن اغلب القيادات التي شملها التغيير مرت عليها سنين طويله في مناصبها بحيث لم يعد لديها القدرة على الإبداع والعطاء فكان لزاما عليه إجراء هذه التغييرات دون التفات إلى الجهة التي ينتمي لها هؤلاء فقد شملت الجميع لكن يبدوا ان النائبة عواطف نعمة عن دولة القانون والتي تعودنا منها أن تبقى نائمة فترات طويله وأن صحت فهي تصحوا لتغرد خارج السرب أو لتخلق فتنة بدافع سياسي رغم اني اعتقد انها ابعد ما تكون عن السياسية أو خدمة البلد فهي وربما بسبب آخر هو أن سياسات جبار اللعيبي الجريئة شملت بعض أقاربها لفشلهم في العطاء صحت لاتهام الوزير بإسناد المناصب لأعضاء حزبه ويبدو أن النائبة نسيت أو هي لا تعلم اصلا ان جبار اللعيبي مرشح مظاهرات الناس وأنه أكبر من تحتويه كتله أو حزب سياسي فهو على علاقة طيبة بجميع القوى السياسية ولكن حزبه اسمه العراق وكل من يعمل للعراق فهو من حزبه وأن التغييرات طالت سلبا وايجابا منتمين لكل الكتل السياسية دون استثناء ومثل بسيط أن الكتلة التي اقترحت استيزار جبار اللعيبي هي المجلس الأعلى وتيار الحكمة لكنه قام بتسمية وكيل وزير من غير هاتين الكتلتين ختاما أن لم تستطع النائبة استيعاب خطط وطموحات الوزير اللعيبي وأن حركتها مصالح شخصية فالأفضل أن تعود للنوم والسلام





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- صمتت دهرا ونطقت كفرا
- إليك أشكو
- بين مزهر الشاوي وجبار اللعيبي تاريخ لا ينسى
- الانتخاب بالإكراه
- هدية البصره للعراق
- الجوكر
- التخطيط الستراتيجي لوزارة النفط العراقية
- اليد النظيفة
- تصدير نفط شمال العراق
- علامة تعجب
- الثقافة البصرية في فكر وزير النفط
- وزير الشعب
- مسعود بارزاني والضوء الأخضر
- الثابت والمتغير في وزارة النفط
- دعوه يعمل
- الإصلاح الحقيقي في سياسة جبار اللعيبي
- وزارة النفط في ايد أمينة
- جبار اللعيبي والإدارة الواثقة
- وللاصلاح اصول
- اتركوه يعمل


المزيد.....




- بعد تمثال -عدو- لأتاتورك وأردوغان بتدريب للناتو.. تركيا: أكب ...
- وزير خارجية البحرين: فقط إيران وأعوانها "يولولون" ...
- الرئيس الألماني يعترض على إجراء انتخابات برلمانية مبكرة
- -روسكوسموس- تعرض -سبوتنيك 60- في أوروبا
- خامنئي في -سربل ذهاب- عقب الزلزال المدمر
- شركة روسية تعجب أوروبا بمعداتها الزراعية
- حقيقة أحدث شائعات نهاية العالم
- أربيل تتهم بغداد بسياسة العقاب الجماعي وتطالب المجتمع الدولي ...
- فيديو.. تحطم طائرة صغيرة على طريق في فلوريدا!
- ستاندارد أند بورز: الإصلاحات السعودية في صالح المواطن


المزيد.....

- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي
- نقد النساء / نايف سلوم
- الثقافة بين طابع المساءلة وطابع المماطلة / محمد الحنفي
- هل يمكن اعتبار الجماعات المحلية أدوات تنموية ؟ / محمد الحنفي
- أوزبر جبرائيل- تفسير رواية عزازيل / نايف سلوم
- توءمة ملتصقة بين الحزب الشيوعي والتجمع / مصطفى مجدي الجمال
- المُفكر والفيلسوف الأممي -صادق جلال العظم-: تذكرة وذكرى لمرو ... / عبد الله أبو راشد
- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر
- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد جبار الوائلي - دعوهم يعملون واتقوا الله