أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرضا حمد جاسم - عندها و عنده الخبر اليقين















المزيد.....

عندها و عنده الخبر اليقين


عبد الرضا حمد جاسم
الحوار المتمدن-العدد: 5693 - 2017 / 11 / 9 - 19:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


.............................................
قيل ان الراحل رفيق الحريري قذ ذهب يوماً من عام 1965 مع زوجته للبحث عن عمل في السعودية...فصار معلماً ثم محاسباً في شركة هندسية...ليؤسس بعد سنتين او ثلاثة شركة مقاولات و يطلق زوجته...ثم اشترى شركة متعثرة لتنطلق بسرعة تفوق سرعة الضوء في اعمالها و اموالها...ثم تحول الى مليارديراً يشق عنان المال و الجاه ليصبح مبعوث البلاط السعودي الخاص( مبعوث الملك فهد الخاص) الى لبنان ثم يقفز مع امواله و داعميه الى السلطة في لبنان بعد مؤتمر الطائف...الى أن قتله المال السياسي عام 2005 و هو يسعى للتحقيق في فساد مال سياسي في دولة اسيوية اسلامية فقيرة...
ثم كان ولده البكر من زوجته العراقية سعد الدين رفيق الحريري الذي ورثة...ورث الموقع المالي و السياسي في غلفة او لحظة لم يحسبها او يتحسب لها الاثنين...فتاه بين المال و السياسة في محيط تعلم على الانتفاع من مال والده و جاهه و موقعه...
من يسأل عن وفاة الراحل رفيق الحريري عليه ان يسأل عن بداياته و كيف جمع المليون الاول التي قفزت الى مليارات الدولارات دون ان يقدم شيء...قيل الكثير عن البدايات ومن يحب ان يبحث عن ذلك ما عليه الا ان يذكر اسم رفيق الحرير للسيد كَوكَل ليظهر له ما ظهر منه و ما بطن...انا هنا لا اشكك بقدراته و نباهته و شطارته و استغلاله للفرص التي تعثر بها او تعَّثرت امامه في بداياته الاولى...
مأساة أل الحريري انهم اندفعوا مجبرين او مُخَّيرين بحثاً عن الجنسية السعودية و الاقتراب من العائلة السعودية الحاكمة التي لا تعطي الجنسية وفق حق و حقوق و لا تفتح ابوابها او ابواب قصورها و فيلاتها و منتجعاتها الا لمن تريد و وفق شروطها.لقد تواجد بعض ال الحريري في بلاط الملك فهد حتى غدى رفيق الحريري بفعل ذلك البعض المبعوث الخاص للملك فهد في لبنان...ابعاداً له و تأسيساً لما سيأتي حيث سيكون هو رجل السعودية او تابع السعودية في ذلك البلد و كان يظن انه جزء من العائلة المالكة فربما بعض اخوة ابناءه الثلاثة الكبار هم من صلب ال سعود او ال الشيخ ( اخوهم غير الشقيق هو عدي ال الشيخ)... و نسيء ان كل شيء مكشوف امام ال سعود و ال الشيخ و انهم يؤتمنون على شيء و لا يأمنون لأحد ...فهم في صراع عنيف بينهم و هذا وارد و بكل سهولة فهم متداخلين جينياً لا يعرفون بعضهم فربما ابن هذا هو ابن ذلك ففي حالتهم التبادل مسموح به او احلال البعض محل من غاب جائز...و ان ابناء الجواري بعضهم ابناء العائلة و البعض الاخر مغضوب عليهم قد يُنحرون في ليلةٍ و ضحاها بكل الطرق و السبل بما فيها الطرق الحديثة كالسيارات المفخخة او العواصف التي تسقط الطائرات.
ورث كل ذلك الشاب سعد الحريري و معه ما لم يخبره به ابوه الراحل رفيق الحريري...رفيق الحرير عاشها بحلوها و مرها برغبته و رغماً عنه و لكنه لم يتمكن راغباً او مرغماً عن اخبار ابناءه الثلاثة الكبار بهاء الدين و حسام الدين و سعد الدين عن اسباب و تفاصيل ما جرى لهم كعائلة و لماذا بعضهم في قصر الملك فهد لا يعرفون عنه شيئاً و الاخر في لبنان معزز مُنَّعم باذخ و هم يسمعون عن بعد انين من تركوه هناك...لم يتجرأ احد بالسؤال عمن تركوه في ارض الحرمين ربما فقط حسام الدين الحريري الذي قُتِل او مات "الله اعلم" في حادث سير في مدينة بوسطن في الولايات المتحدة الامريكية عام 1991.
بدأت علامات ما يجري اليوم للشاب المهموم سعد الحريري منذ نهاية تموز 2017 عندما تمت تصفية اكبر شركات والده في السعودية (سعودي اوجيه) و اغلاقها او الاصح هي مصادرتها او اعادتها الى اهلها الشرعيين ال سعود...و تم تسريح الاف العمال الاجانب و منهم 260 منتسب فرنسي دون ان يقدم الحريري مستحقاتهم...و ربما هناك رؤوس سياسية فرنسية اقتربت او تقربت من هذه الشركة العملاقة و هذا ما يمكن ان يفسر العلاقة الحميمية بين جاك شيراك و رفيق الحريري و ما بعدهما من اشخاص و شخصيات.
سعد الحريري كان يتباهى و يمكن ان تباهى بالعلاقة العائلية الجينية التي تمد اصولها بين بعض جيناته و بعض جينات ال سعود و ال الشيخ و تعهد لهم انه على درب والده يسير...لكن عدم وضوح جذوره جعلته يفكر في بعض الاحيان بأنه شخصية اعتبارية متميزة و ناجحة و مستقلة و السبب ان والده لم يخبره التفاصيل الكاملة كما اشرتُ اعلاه و جعله يعيش وهم نجاح الاب و الابن اي دون اسناد و تبني و دعم قذر مالي و سياسي سعودي.
ماذا حصل اخيراً؟؟؟
بعد لقاء ولايتي و توقيع الحريري سعد على قرار او مرسوم تعيين سفير لبناني في سوريا...ثارت ثائرة السبهان و محمد بن سلمان حيث عرفوا انه يفكر في تشكيل شركة جديدة يفكر انها تساهم او ستساهم في اعمار سوريا بعد موت شركة سعودي اوجيه...التي زُفت سعودياً الى قبرها في مقبرة العظماء من ال سعود في بلاد الحرمين...هذا الطعم السم الذي قدمه لسعد الحريري من اراد انهاء سعد الحريري سياسياً و اقتصادياً ليعود خادم مطيع في بلاط الامير محمد بن سلمان و لا يمكن تصور حجم الكارث التي وقع فيها سعد الحريري الا هو و من اوقعه فيها...أن هذا القرار(تعيين سفير) جاء بعد زيارة سعد الحريري الى الرياض قبل ايام من استدعاءه الاخير و التي فهم منها و هو القاصر في فهم الاعيب السياسة و ال سعود.
من ينظر و يدقق في شريط اعلان استقالته و حالة الاذلال و الخذلان و اليأس التي كان فيها يعرف حجم الاهانة التي وجهت اليه من قبل حكومة "خادم الحرمين الشريفين" الذي يفتخر و افتخر سعد و ابيه بأنهم يحملون جنسيتها بكرم ملكي من فهد ابن عبد العزيز لقاء الخدمات "الجليلة" التي قدمتها عائلة الحريري للملك فهد و العائلة المالكة السعودية. هذه العائلة التي تفتخر ب"نشوة و قوة و بأس" من انها من صلب عبد العزيز ال سعود...تسأل سعد الحريري باستخفاف و استهزاء : انت ابن من؟؟؟؟ و من اي عائلة؟؟؟؟ و من اي عشيرة و بيت؟؟؟؟؟ كيف تتجاسر و تقترب من ال سعود؟؟؟؟
هذه الامور التي لم يقصصها رفيق الحريري لأولاده بشكل واضح و صريح....و ستذهب بهم الى الهاوية واحداً بعد الأخر.
أما من هي(عندها الخبر اليقين)...اعتقد انها السيد بهية الحريري المفجوعة...و من هو (عنده الخبر اليقين)...اعتقد انه السيد فؤاد السنيورة... الحاجب الامين لرفيق الحريري و من بعده لسعد الحريري.
هما اهل الذكر من سألهم يفلح.
اليوم ما هو مصير سعد الحريري؟؟؟؟
مصيره... مرتبط بزميله و حبيبه الوليد ابن طلال و قصة هذا الملياردير لم يقصصها رفيق الحريري لسعد الحريري
سعد الحريري مواطن سعودي متهم بعد سداد ديون تقدر بأربعة مليارات دولار و متهم بتشريد اكثر من 50 الف عامل سعودي و اجنبي ... و متهم بخيانة القسم الذي اداه عند حصوله على الجنسية السعودية و ربما متهم بالارتباط بأعداء السعودية "ايران و حزب الله" او التخابر معهما...انها استنتاجات قد تكون او لا تكون...لكن عجاج ما يجري يشير الى بعضها.
و في الختام اقول للحاج سعد الدين الحريري : ""قل ما يصيبنا إلا ما كتب الله لنا"
................................................
هذا الرابط فيه صورة لقاء سعد الحريري مع ولي عهد الامارات محمد ابن زايد اخيراً ...دققوا فيها لتجدوا ان سعد الحريري ربما لم يغير ملابسه من يوم وصوله الرياض او انه كان ينام و هو يرتديها...و لا حظوا حالة الانكسارالتي هو فيها و الذل و التوسل لطلب المساعدة في انقاذه من انياب محمد بن سلمان.
https://www.al-akhbar.com/node/286107
................................
العجيب ان ثورة الارز التي اطلقها سعد الحريري بعد اغتيال والدته لم تتحرك من جديد بعد اعلان استقالته من السعودية بهذا الشكل الصبياني المخزي...ما يفسر ان الحريري كذب فيما قال في بيان الاستقالة و انه مختطف و مجبر على قول ما قال.
..............................
في هذا الظرف الحساس و الدقيق يلتقي سعد الحريري مع محمد بن زايد دون ان يرافق ذلك نشر فليم تلفزيوني للقاء او دون ان يصاحب اللقاء او يُختتم اللقاء بمؤتمر صحفي و العالم كله مشغول بمصير سعد الحريري و استقالته.
.....................
بعد هذه الفضيحة السياسية التي مارستها السعودية و ابن سلمان شخصياً يأتي من يريد ان نصدق ان هناك صدق في السعودية و حلفائها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- شمال العراق/اقليم كوردستان/ جنوب كردستان/دولة كورد(كرد)ية/12
- شمال العراق/اقليم كوردستان:جنوب كردستان/دولة كور(كرد)ية/11
- شمال العراق/اقليم كورد(كرد)ستان/ جنوب كرد(كورد)ستان/دولة كور ...
- شمال العراق/اقليم كوردستان/جنوب كوردستان/دولة كوردية/9
- شمال العراق/اقليم كوردستان/جنوب كوردستان/دولة كوردستان/8
- العراق البلد التالف 5
- شمال العراق/ اقليم كوردستان/ جنوب كوردستان/دولة كوردية/7
- شمال العراق/اقليم كوردستان/جنوب كوردستان/دولة كوردية//6
- شمال العراق/اقليم كوردستان/جنوب كوردستان/دولة كوردية//5
- شمال العراق/ اقليم كردستان/ جنوب كردستان/دولة كردية//4
- شمال العراق/ اقليم كردستان/ اقليم الجنوب/دولة كردية//3
- شمال العراق/ اقليم كردستان: جنوب كردستان/ الدولة الكردية///2
- شمال العراق/اقليم كردستان/جنوب كردستان/دولة كردية
- تحية لثورة اكتوبر
- فرنسا 2017/انتخابات الجمعية الوطنية/ج2
- فرنسا 2017/انتخابات الجمعية الوطنية/1
- العراق 2017 : 2/ديون العراق
- العراق 2017: اقتصاد/1
- فرنسا 2017/ ما بعد فرز الاصوات/ج3
- فرنسا 2017/مابعد فرز الاصوات/ج2


المزيد.....




- الكلب يساعد الإنسان في الجزيرة العربية منذ 8 آلاف عام (فيديو ...
- بوتين يبحث مع أمير قطر أزمتي سوريا والخليج
- الحزب الحاكم في زيمبابوي يعزل موغابي
- المكسرات للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية
- المحكمة الاتحادية تلغي استفتاء كردستان
- -الجنائية الدولية- ستحقق في جرائم العسكريين الأمريكيين في أف ...
- بالفيديو.. أول رحلة لقطار الحرمين الشريفين
- ترامب يعيد كوريا الشمالية إلى قائمة الإرهاب
- موسكو أمام خيارين أحلاهما مر في أوكرانيا
- ندوة حوارية في ستوكهولم حول كتاب العائلة في المنفى


المزيد.....

- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي
- نقد النساء / نايف سلوم
- الثقافة بين طابع المساءلة وطابع المماطلة / محمد الحنفي
- هل يمكن اعتبار الجماعات المحلية أدوات تنموية ؟ / محمد الحنفي
- أوزبر جبرائيل- تفسير رواية عزازيل / نايف سلوم
- توءمة ملتصقة بين الحزب الشيوعي والتجمع / مصطفى مجدي الجمال
- المُفكر والفيلسوف الأممي -صادق جلال العظم-: تذكرة وذكرى لمرو ... / عبد الله أبو راشد
- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر
- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرضا حمد جاسم - عندها و عنده الخبر اليقين