أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - من أجل حملة دولية لحماية الاطفال من نظام الملالي














المزيد.....

من أجل حملة دولية لحماية الاطفال من نظام الملالي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5693 - 2017 / 11 / 9 - 17:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليس هناك من شريحة أو طبقة أو طيف أو عرق و طائفة أو دين بإمکانه أن يبقى بعيدا عن البراثن الهمجية القذرة لنظام الملالي في إيران، فهو کالمشط الذي يمشط الشعر من حيث توزيعه لقمعه و إستبداده على کل فئات و مکونات الشعب الايراني دونما أي فرق أو تمييز!
الاطفال الذين تبذل کافة دول العالم مساع حثيثة من أجل إيلاء المزيد من الاهتمام بهم و تطوير أحوالهم نحو الافضل، فإن نظام الملالي على العکس تماما من العالم کله، حيث إن الاطفال الايرانيين بالاضافة الى قيام النظام بسلب براءتهم و تجنيدهم ضمن ميليشيا قوات التعبئة، فإن هناك أعدادا کبيرة جدا منهم يعملون في مجالات لاتتفق أبدا مع کونهم أطفال ولکن الظروف و الاوضاع المعيشية الصعبة جدا بسبب سياسات النظام، أجبرتهم و أجبرت عوائلهم على ذلك، لکن ماقد کشف عنه رضا قديمي، أمين عام منظمة الخدمات الاجتماعي في بلدية العاصمة الإيرانية طهران، في حديث صحفي له من إن 90% من الاطفال العمال في إيران يتعرضون للتحرش الجنسي والاغتصاب. وهذا مايمثل کارثة إجتماعية جديدة بالمعنى الحرفي للکلمة، وهو يبين وبکل وضوح بأن الحياة في ظل نظام الملالي قد صارت أشبه ماتکون بحياة الغاب!
هٶلاء الاطفال الذي يتعرضون للتحرش الجنسي و الاغتصاب، هم أيضا يتعرضون للخطف و القتل و المتاجرة بأعضاء من جسدهم ناهيك عن إن عوائلهم يقومون ببيع أطفالهم الرضع هذا الى جانب إن معظم أطفال إيران يعيشون تحت خط الفقراء و يعانون من المجاعة، ولذلك لابد من إطلاق حملة دولية من أجل حماية هٶلاء الاطفال الذين يواجهون ظروفا و أوضاعا لايوجد لها من مثيل في أي بلد آخر في العالم، وهنا، يجدر بنا أن نلفت النظر مرة أخرى الى ماکانت قد طالبت به السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية بإحالة ملف حقوق الانسان في إيران الى مجلس الامن الدولي لأن هذا النظام غير جدير بل ولايمکنه أبدا مراعاة حقوق الانسان في إيران وإن الاطفال الذين هم أساس و عماد الشعب الايراني يواجهون أوضاعا کارثية ليس من الاخلاق و المبادئ و المعايير الانسانية أن يتجاهلهم المجتمع الدولي، بل وإن هناك حقيقة بالغة الاهمية تکشف عن نفسها وهي إن بقاء و إستمرار هذا النظام يعني إنتظار المزيد من الاوضاع الوخيمة جدا ولم يعد بإمکان أحد أن لايعرف شيئا عن الاوضاع المأساوية الدائرة في إيران بسبب هذا النظام الذي لايوجد من حل له سوى إسقاطه کما دعت و تدعو المقاومة الايرانية الى ذلك.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حجر الزاوية في أية سياسة دولية ضد نظام الملالي
- هل سيخجل الملا خامنئي و يترك الحکم؟
- ملايين الاميين و العاطلين و الفقراء و الجائعين
- إعلام الملالي يسعى لإسکات صوت الحقيقة في إيران
- الشعب الايراني و المقاومة الايرانية بإتجاه النصر
- الاحتجاجات الشعبية تضيق الخناق على ملالي إيران
- أکثر من نار تحت أقدام الملالي
- نعم هناك ثورة قادمة ضد الملالي
- حيرة و خوف و تخبط في نظام الملالي
- الخبز و ليس الصواريخ
- على الطريق و بالاتجاه الصحيح
- الملالي في طريقهم الى لاهاي
- الشعب الايراني يطعن الفاشية الدينية
- النظام السارق و الناهب لشعبه
- الاحتجاجات الشعبية تعصف بنظام الملالي
- بهکذا عقلية يتعامل نظام الملالي مع العالم
- ملالي إيران يضربون أخماس بأسداس
- حرکة المقاضاة نموذج للنضال السياسي الحديث
- قادة الحرس الثوري هم مجرمي حرب من الدرجة الاولى
- من واشنطن الى بروکسل مطالبة بالتغيير في إيران


المزيد.....




- 10 أسئلة تكشف قابليتك للزواج الناجح من عدمها
- أكثر ما يُقلق العالم في عام 2018
- الصقيع في ياقوتيا الروسية يثير قلق دي كابريو
- فيديو مع رسالة للقوات السورية في جنديرس بعفرين
- الاستخبارات الإسرائيلية تحبط تفجير طائرة إماراتية
- كندا.. أصوات غامضة تصيب السكان بـ -الجنون-!
- الفساد يجر نتنياهو نحو انتخابات مبكرة
- معرض القاهرة الدولي الـ49 للكتاب
- الاستخبارات الألمانية: حان الوقت للحوار مع الأسد
- رئيس الفلبين ينصح بالتخلي عن الواقي الذكري


المزيد.....

- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ... / نجم الدليمي
- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - من أجل حملة دولية لحماية الاطفال من نظام الملالي