أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان هائل عبدالمولى - رسالة إلى الأشقاء في السعودية والإمارات














المزيد.....

رسالة إلى الأشقاء في السعودية والإمارات


مروان هائل عبدالمولى

الحوار المتمدن-العدد: 5688 - 2017 / 11 / 4 - 22:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أتمنى أن لا ينسى الأشقاء في التحالف وفي مقدمتهم السعودية والإمارات أن شخصية الإنسان وقناعته تتشكل تباعا لمنظومة التعليم والسلوك والقيم للمجتمع الذي يعيش فيه , وهذا المفهوم ينطبق على رجال الدولة والنخبة الشمالية والجنوبية , التي على علاقة بالتحالف في الوقت الحاضر وتشاركه بإدارة شؤون المناطق المحررة في الداخل والخارج , وكذلك أحب أن اذكر الأشقاء في التحالف , بأن هؤلاء القادة والنخبة ليسوا من أصول اسكندنافية , والبعض منهم من بقايا نظام سياسي سابق فاشل بامتياز , و تعبير عن شرخ عميق لدولة مزقتها الحروب والفساد والإرهاب والقبلية.
الأشقاء في السعودية والإمارات , لقد تشكل الوعي المجتمعي شمالاً وجنوباً قبل وبعد نيل الحرية من العبودية الأمامية والاستعمار البريطاني في ظروف مختلفة وغير متشابهه قبل الوحدة , صاحبتها متغيرات أبطأت عملية التنمية والتطور و على رأسها الانقلابات , التي جلبت الدمار والفقر وأوقفت تطور مسار التعليم والتنمية في كثير من مناطق الطرفين , ثم جاءت الوحدة واستبشر السكان في الدولتين خيراً , وتفاءلوا في تبادل بقايا الوعي والثقافة الايجابية هنا وهناك, وتفاءلوا في إمكانية انطلاق مشاريع هامة تحسن ظروف المواطنين شمالاً وجنوباً وخاصة في مجال التعليم والصحة وتمويل مشاريع مدرة للدخل لإخراجهم من وضعية الفقر, ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن حيث سقطت دولة الوحدة في براثن فساد جديد , خليط مكون من نخب شمالية أكثرية وأقلية جنوبية يحكمهم فرد هدفه تحصين حكمه أطول فترة ممكنه, هذا الخليط من الفساد الشديد التخلف والفساد ساهم في نشر تعاليم وظواهر وسلوكيات خطرة على المجتمع و وعيه تمثلت في الإرهاب والرشوة , واستغلال النفوذ واختلاس وتبديد ألمال العام .
الأشقاء في السعودية والإمارات في الوقت الراهن نرجو منكم التركيز أكثر في المناطق المحررة على البناء التعليمي التربوي والنفسي للفرد و إضفاء الطابع الإنساني على التعليم , لان هذا يعني توجيه اهتمام أكبر إلى مصالح الفرد واحتياجاته وتنميته الأخلاقية , وذلك عبر مواصلة عملية ترميم روض الأطفال والمدارس والمعاهد والكليات والجامعات وإمدادها بكتب التعليم الحديث واستبدال تدريجي لعناصر الوعي الاجتماعي القديم الحامل لفيروس الفساد , بشباب متعلم نظيف بعد خضوعهم لامتحان الكفاءة والنزاهة , للنهوض بمجتمع لازال غالبيته يتميز بسلوك يخالف العقل والمنطق وينتهك إلى حد كبير المسار الطبيعي للحقوق والعمليات الإنسانية , ويؤمن بعلو عشبه القات على الإنسان , والقبيلة على الدولة والوطن , والشيخ فوق الجميع والقانون .

الأشقاء في الإمارات والسعودية الغالبية هنا , بسبب قلة التعليم والوعي و الفساد والفقر , لا تعرف أن الفرد يدخل في نظام التعليم من بعد الولادة , و المرحلة الأولى تبدءا من روضة الأطفال ومعلميها ,لأنهم الحلقة الأولى بعد العائلة في التربية وفي زرع المفاهيم الأساسية, التي يتعلم فيها الطفل أن يعتقد أنه ليس سوى جزء من هذا العالم الكبير , حيث يجب على المرء أن يتصرف بطريقة معينة والتكيف مع الجماعية والتطور كشخص منفرد , وهذا المفهوم كان منتشر في كل دول العالم إلا هنا , فبعد الوحدة قام رجال الفساد بتحويل مؤسسة التعليم إلى مؤسسة فيد , نافست الجيش في أعداد الجهلة من حملة الشهادات و نافست المؤسسة الاقتصادية والنفط والغاز والموانئ في شفط الموارد , , كما ساهمت سياسة أللامبالاة لمؤسسة التعليم تجاه محاربة آفة الفكر المتطرف في تعزيز مفهوم الإرهاب الديني وقتال الدولة والأخوة و المرأة عورة في كل شيء ,حتى في شربها للماء واكلها للغذاء وتنفسها للأكسجين.

الأشقاء في الإمارات والسعودية جميعكم تعلمون أن التعليم يشكل جزء من عملية التنشئة الاجتماعية للفرد وناقل للخبرات المتراكمة والمعرفة إلى الأجيال اللاحقة , التي تنفذ في إطار المؤسسات الاجتماعية ذات الصلة , وكان القرن العشرين نقطة تحول كبير في تطوير النظام التعليمي , وكنتم انتم جزء من طفرة التحول الايجابي للتعليم في القرن الماضي والحالي , والتي بفضلها انتقلتم إلى مصاف الدول المتقدمة , وبفضل زيادة التعليم ومواكبة تطورات العصر برز لديكم جيل محلي وطني ومتعلم و واعي يعمل دائماً من اجل بلده و يوسع أهداف التعليم الإنساني والتطور التكنولوجي له وللأجيال القادمة لأنه يفهم , أن الإنسان هو القيمة العليا والثروة الرئيسية للمجتمع , ولهذا أخوتنا الكرام نريد منكم نقل بداياتكم والانطلاقة لنا فالجذور العلمية والمدنية موجودة وباقية لدينا, نحن نريد تكثيف مساعدتكم في قطاع التعليم للخروج من مستنقع التخلف والعنف , الذي أسقطونا فيه قادة ونخبة أكثرها غير متعلمة , بسببها شعرت بالاشمئزاز عند تناولت هذا الموضوع , وما كتبته إلا صورة تقريبية من حوارات المواطن البسيط الوطني , وسؤال يحيره دائماً لماذا فشلنا فيما نجح فيه الجيران ؟ .

د/ مروان هائل عبدالمولى





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,165,564,694
- مهزلة الملصقات السياسية في عدن
- من يشبهِك
- أزمة الاستقلال في الجنوب
- اللجوء بين الإرهاب و الإنسانية
- حارات يا قرية السلام والمسرات
- العنصرية مشكلة شمالية وجنوبية
- أسوأ دولة يمكن أن تولد فيها النساء
- غيوم حرب جديدة في الشرق الأوسط
- ليس هناك عيب في أن تطلب المساعدة
- ليس هناك عيب في طلب المساعدة
- شروط الوظيفة وممارسة السياسة في السعيدة
- ألازمة الخليجية من منظور القانون الدولي
- رسالة إلى والدي
- المجلس الانتقالي الجنوبي في حدود القانون الدولي
- مارشال خليجي لليمن
- أذرعة صنعاء توتر الأجواء في عدن
- سلبية منظمات المجتمع المدني قاتله
- الدبلوماسية اليمنية خارج نطاق التغطية
- رشوة العقل
- مختصر إستراتيجية النظام ألأمريكي داخلياً وخارجياً


المزيد.....




- وزير الداخلية الإيطالي في تصعيد كلامي جديد ضد ماكرون: رئيس ...
- هل مات رودلف هيس نائب هتلر الذي ولد في مصر؟
- وزير الداخلية الإيطالي في تصعيد كلامي جديد ضد ماكرون: رئيس ...
- نزلة السمان ليست الأولى.. حين تهدم المنازل بدعوى التطوير
- أساتذة جامعة الخرطوم يطرحون مبادرة لآليات الانتقال السلمي لل ...
- نائب الشعب هيثم الحريري يتقدم ببيان عاجل حول أوضاع الصيادين ...
- نواب ليبيون يطالبون أهالي الجنوب الليبي بدعم عملية تحرير الج ...
- إسرائيل تقتل عضوا بحماس وتؤجل مساعدات قطرية بعد تصعيد في غزة ...
- جدار ترامب: بالخرائط كل ما يجب أن تعرفه عن الجدار الحدودي بي ...
- وفاة متسلقة الجبال بـ-البكيني- متجمدة من البرودة في تايوان


المزيد.....

- إ.م.فوستر وسياسة الإمبريالية / محمد شاهين
- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان هائل عبدالمولى - رسالة إلى الأشقاء في السعودية والإمارات