أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير امين - زياره وزير الخارجيه الامريكي لاربيل .. استراتيجيه السياسه الامريكيه في العراق














المزيد.....

زياره وزير الخارجيه الامريكي لاربيل .. استراتيجيه السياسه الامريكيه في العراق


سمير امين

الحوار المتمدن-العدد: 5687 - 2017 / 11 / 3 - 15:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


زياره وزير خارجيه امريكا لاربيل ...ما هي سياسه امريكا في العراق
________________________________________ سمير امين

منذ غزو العراق وضح منهج امريكا الاستراتيجي في كيفيه حكم العراق و هو منهج معلن منذ الايام الاولى للغزو . نهج امريكا هو نهج محور من سياسه البريطانيين القديمه ( سياسه فرق تسد ) ويقوم على ابطال اي حكومه قويه في العراق , اي حكومه تحظى بسند شعبي قوي. حكومه العراق يجب ان تبقى دائما ضعيفة القرار او بلا قرار. بعد الغزو ببضعه اشهر فقط حيث كان هناك حديث عن كيفيه تسليم السلطه لحكومه عراقيه سمعت تقرير واف من احدى القنوات الامريكيه لا اتذكر من كانت ذكر التقرير من خلال استطلاع استراتيجيه صاحبي القرار الامريكي و في هذه الحاله المؤسسات المعروفه برسمها السياسه الامريكيه , تحدث عن ان السلطه في العراق ستكون موزعه بطريقه بين العراقيين بحيث لا يمكنها اتخاذ اي قرار, اذكر انه تحدث حينها عن 26 حزبا مختلفا. و تحدث ان امريكا هي من سيكون لها القرار الاول و الاخير. المهم في الامر ان الذي حدث طيله هذه السنوات ان لا قرار يمكن اتخاذه بل توافق محاصصي يصغي في نهايه الامر الى ما تقوله امريكا.
واهم من يظن ان امريكا تساند الكورد او الحكومه المركزيه فهي لاتزج بنفسها في المعمعه بل تعمل كقول المثل ( اخبطها و اشرب صافيها) . توهمت القياده الكورديه ليس فقط البرزاني بل كل الاحزاب الاخرى بلا استثناء ان صديقتهم امريكا لن تتركهم وقت الشده , امريكا لا يهمها من الغالب فهي تتعامل مع النتائج هذه سياستها دائما و بالمناسبه ليس فقط في العراق بل في كل العالم . الذي لايفهم هذا براييي لايفهم شى في السياسه. لذلك اعجب لمن يعتقد ان كل ماحدث في العراق خططت امريكا لحدوثه , ليس هكذا بل هي تخطط على ضوء مايحدث على الارض في العراق و سوريا و تركيا و كل مكان و لهذا تصريحات هذا و ذاك لا تعني شيئا , كتصريحات ترامب ضد قطر مثلا.
إن تصريح السفير الأمريكي ببغداد خلال زيارته امس إلى اربيل ولقائه نجيرفان برزاني، بأن وجود حكومة قوية في كردستان ضمانة لوحدة العراق يصب في التعامل مع الحاله العراقيه الحاليه . امريكا تشعر ان بوادر حكومه قويه موحده في بغداد و كذلك مدعومه من البرلمان بقوه مع مع مسانده شعبيه لا مثيل لها في ظل تردد و تشظي مواقف القوى الطائفيه التقليديه و خاصه السنيه منها. نظام المحاصصه الذي يشكل قاعده مهمه لسياسه امريكا في اللاقرار العراقي. لذلك تسعى امريكا الى اعادة التوازن من جديد بدعم حكومه كردستان و كذلك بلملمه الوسط السني و اعاده المحاصصه بطريقه جديده.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,956,521





- الملوخية أم الملوكية؟ تعرف على أصل طبق الملوك
- الإمارات تؤكد عدم مغادرتها لليمن وتعيد نشر قواتها
- في ذكرى -ثورة 23 يوليو-.. ماذا قال ترامب في رسالته للسيسي؟
- بين حطام سوريا.. مناشدة مؤثرة من أمريكية لترامب بالمساعدة
- كشف خطر جديد يهدد مرضى السكري
- حفل زفاف في حفرة عملاقة...والسبب انستغرام
- مصادرة كميات قياسية من عاج الأفيال وحراشف -آكل النمل- في سنغ ...
- شاهد: ترامب يفاجئ عروسين باقتحام حفل زفافهما في نيو جيرسي
- أساتذة الجامعات المصرية.. رهائن للموافقات الأمنية
- ردا على -نيويورك تايمز-.. الحكومة القطرية توضح سياستها بشأن ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير امين - زياره وزير الخارجيه الامريكي لاربيل .. استراتيجيه السياسه الامريكيه في العراق