أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبله عبدالرحمن - المعطف!!














المزيد.....

المعطف!!


عبله عبدالرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 5685 - 2017 / 11 / 1 - 01:13
المحور: الادب والفن
    


طوابير الخريجين تحصد الارض ضجيجا، زهوا بفرحة النجاح والحلم المنتظر. يتأمل الخريج معطف التخرج وشعور بالرضى يتملكه، لا يصدق ان مشوار الدراسة انتهى به الى مثل هذه الفرحة التي تساوي فرحتة بيوم العيد.
يبتسم الخريج على استحياء وهو يتقبل التهاني بالنجاح، مشاركا المهنئين له بتحقيق احلامه او بعضها ودخوله مرحلة جديدة من حياته.
حفلات التخرج وما يجري فيها من نفقات اصبحت من المناسبات التي لا يمكن تجاوز اعباء طقوسها سواء من ناحية الأسرة او الطلاب الخريجين رغم العسرة المادية التي تعاني منها معظم الأسر.
موعد الاستيقاظ للاحتفاء بيوم التخرج وما يمرّ به الطالب من بروفات تصوير مرورا بدفتر الخريج وما يحمله من اماني بالعمل والماجستير والدكتورة، وانتهاء بالزفة التي تعبر زحمة الشوارع وشعور عارم بالسرور يلم بالمشاركين الى ابعد من المسافات التي تقطعها السيارة.
ولكن سرعان ما يعود معظم الخريجين الى الواقع بعد ان تتبخر الفرحة التي جابت بهم الشوارع الى حزن وكآبة ، وليل طويل دون قبس من أمل. بطالة واحساس بالعجز والسبب اطراف عديدة.
في رواية المعطف ل نيكولاي جوجول يبذل بطل القصة كل ما يستطيع من اجل الحصول على معطف جديد بدل معطفه الذي لم يعد قماشه يصلح لحياكة اي رقعة عليه. فيقرر تخفيض مصروفاته العادية لسنة على الاقل من اجل شراء معطف جديد وتمر الشهور به وهو يمسك القرش على القرش جائعا يقضي الليالي، لكن مستمتعا بما يصنعه من اجل تحقيق حلمه المنتظر.
وعندما اضاع بطل رواية المعطف معطفه بالسرقة مع انه جاهد من اجل الحصول عليه خطر على بالي المشوار الذي يقطعه الطالب الجامعي في الدراسة والتحصيل. والانتهاء به الى ان يبحث عن الجهة التي سرقت تعبه وحلمة ونجاحه، حتى يصبح نهاره ليل، وهو يواجه وحده عقم الدراسة التي لا تراعي سوق العمل. واسلوب الدراسة القائم على التلقين والذي لا يصنع شباب قادرا على المبادرات الخاصة بهم ناهيك عن ضعف التأهيل المناسب الذي يمكن ان يحفز الشباب بروح الجرأة التي تستثمر طاقاتهم ايجابيا.
في دراسة منشورة موضوعها البطالة تقول: انه للحد من ظاهرة البطالة يجب الاهتمام بتعميم التأهيل والتدريب المهني! والذي يلاحظ كم هو ضعيف مقارنة بالتعليم النظري المهيمن على جميع نظم التعليم العربية بلا استثناء.
نريد شبابا قادرين على مواجهة الحياة بكفاءة بحيث لا يمكن لأحد ان يسرق منهم تحصيلهم واجتهادهم. شباب يمتلكون روح التحدي والارادة. يفاضلون بين اكثر من فرصة، تكون سنوات دراستهم بالجامعة خطوات حثيثة لتحقيق حلمهم بالعمل وليس انتظاره.
سيبقى فرحنا وزغاريدنا قائمة بحفلات التخرج من الجامعة، مثلما سيبقى سؤالنا قائما متى يصبح التعليم نافعا ومبتكرا ومراعيا لطموح الشباب؟! وليس سرابا يقذف بالاحلام العادية الى احلام صعبة المنال.
ايها الشباب كونوا اقوياء بطاقة الشباب، سيروا بالحياة الى حيث تريدون، ولا تدعوها تسيروا بكم الى حيث تريد.














رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,230,749,935
- الخرافة ورؤية الطالع!
- هامش من المرأة
- كوتا للرجال!!
- النصر للأسرى الفلسطينيين
- علامات الساعة الكبرى!!
- لماذا لا نتعلم كيف نخدع انفسنا ؟!
- نبض الحب
- كفى حرب
- الطلاق والمرأة الاخرى !!
- الزوجة والمرأة الاخرى!
- سفيرة الالهام والامل
- المرأة الطفلة!!
- الحب سعادة الغد!!
- ابو الاتراك اتاتورك
- فيسبوك ام ماخور!!
- الاطفال الفسطينيون آسرى في سجون الاعتقال
- مطلوب عريس بمواصفات عادية
- زواج منتظر
- الحرية للدكتور عبد الستار قاسم
- اية ابو ناب مرابطة فلسطينية


المزيد.....




- إلهام الفنون الأفرو ـ أميركية المتجدد
- أخنوش يعلن موقف -الأحرار- من جدل لغات التدريس...
- تعليم اللغة الصينية في السعودية يثير موجة سخرية
- الإثنين: ندوة صحفية لدفاع ضحايا بوعشرين
- الموت يغيب المخرج الأمريكي ستانلي دونين عن عمر ناهز 93 عاما ...
- الموت يغيب المخرج الأمريكي ستانلي دونين عن عمر ناهز 93 عاما ...
- الأمير هاري وعقيلته ميغان ماركل يحلان بالمغرب
- وزارة التربية تضع آلية الكترونية لتتبع المشاريع
- رواية إسرائيلية تسجن ناشرها المصري خمس سنوات
- وفاة فنان مصري قدير بعد تدهور حالته الصحية


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبله عبدالرحمن - المعطف!!