أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - نبيل عبد الأمير الربيعي - الريادة في مؤلفات عبد الرضا عوض














المزيد.....

الريادة في مؤلفات عبد الرضا عوض


نبيل عبد الأمير الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 5683 - 2017 / 10 / 29 - 21:46
المحور: سيرة ذاتية
    


صدر عن دار الفرات للثقافة والإعلام في الحلة 29-10-2017 كتابي الموسوم (الريادة في مؤلفات عبد الرضا عوض). الكتاب يتضمن 290 صفحة من الحجم الوزيري .
أثناء متابعتي لكتابات ومؤلفات المؤرخ عوض وخاصة الكتابات الريادية في مؤلفاته, لها قيمتها التاريخية والفكرية, وتفصح في الجملة عن السمات الرئيسة لشخصية كاتبها, وتعمق بعضاً من هذه السمات لتضيء جوانب متعددة من حياته وسيرته التوثيقية لتاريخ وتراث مدينة الحلة, التي يمكن من خلالها النفاذ إلى أعماقه, لرصد مواقفه إزاء الواقع الثقافي والاجتماعي والسياسي للمجتمع الحلي, كما تكشف كتاباته عن النزعة الإصلاحية المتجذرة في أفكاره.
التاريخ أرشيفاً وملفات وصفحات طواها الزمن, كما إنها صفحات تعرض على الشهود بعد حين لتكنّ عبرًة وتوطئة للآخرين, وما عرفناه أنَّ التاريخ يسجل كل كبيرة وصغيرة وكل شاردة وواردة, وهو عرض أرشيفي دقيق, ولكن ما نريد من كشفه للآخرين, إننا لا نكشف الكبوات ورصد الزلات والعثرات, وإنما نكشف تجارب الآخرين ودورهم في توثيق هذا التأريخ, كما إنَّ بعض الشخصيات الفكرية والثقافية لم تحظ بمثل هذا الاهتمام من قبل المؤسسات والمنتديات الثقافية, رغم كون أدوارها وتأثيراتها في مجال اختصاصها, ليس بأقل تأثيراً من سابقتها من الشخصيات, في مجريات أحداث ذلك التأريخ وتطوراته.
إنَّ تدوين أحداث ذلك التاريخ وتطوراته وتقديم مادته للباحث محفوظة بمؤلفات مهمة تكون منطلقاً صحيحاً لدراسة علمية في ميدان اختصاصهم, يقف في مقدمة أولئك المؤرخين والمدونيين والباحثين والمحققين والموسوعيين المعاصرين الدكتور عبد الرضا عوض الذي انصبَّت جهوده بشكل رئيس منذ ستينات القرن الماضي وباجتهاد ذاتي منهُ على تدوين مفردات تاريخ مدينته الحلة وتاريخ العراق إبان العهود السابقة واللاحقة, ومنها العهد العثماني والملكي والجمهوري الأول والثاني والثالث, وعهد ما بعد التغيير عام 2003م, أو عهد الاحتلال الأمريكي، وما رافقه من بؤس وانحلال سياسي واقتصادي واجتماعي, وتدمير للبنية التحتية ومؤسسات الدولة كافة, والتدمير المعنوي والوطني لشخصية الفرد العراقي مدوناً يومياته في سفر (كلٌ يبغي حاجاته).
كما أن الباحث والمحقق عوض عاصر وتابع أحداث العراق فأثمرت جهوده عن العديد من المؤلفات المهمة التي تبحث في التاريخ والأدب والاقتصاد والتحقيق وتراجم الرجال, والتي تجاوزت مؤلفاته (41) مؤلفاً, بين التأليف والتحقيق, خصوصاً كتابه المعروف (الحوزة العلمية في الحلة, نشأتها وانكماشها الأسباب والنتائج 562هـ - 951هـ) والتي نال من خلاله درجة الدكتوراه, فضلاً عن أنهُ علماً من أعلام نهضة العراق في عصرنا الحديث, ذاع اسمهُ وانتشر في الأوساط الثقافية العلميّة والمحافل التاريخية والبحثية داخل العراق وخارجه, تمثل كتاباته وأسلوبه الصحفي الشيق, والتي تضمنت معلومات مهمة ومفيدة للباحث والدارس وتنوعت في مجال الأدب والثقافة والتاريخ والاقتصاد والسيرة الذاتية.
تمثل كتاباته في عرض المعلومات التي جذبت العديد ممن رجعوا إليها لتوثيق بحوثهم ودراساتهم, وقد شهد لهُ الباحث أحمد الناجي عندما صدر مؤلفه الأول (أوراق حلية من الزمن الصعب في القرن العشرين) بعد عام 2003م فكانت مقولته المعروفة في الوسط الحلي قال : عبد الرضا عوض كمن القى الحجر في ماء راكد( ), فكانت معلوماته دقيقة وفريد في كتابتها, وهو معروف في مؤلفاته بأنهُ لا يكتب في مجال كتب فيه الآخرين, وهناك الكثير من المؤلفات والمقالات للمؤرخ عوض, ولا ننسى دورة الريادي في إصدار مجلة أوراق فراتية التي دخلت في عامها السابع, فضلاً عن دوره في تحقيق المخطوطات, وهناك (17) مخطوطاً قيد الانجاز قد تصدر في فترات لاحقة تخص الجانب الأدبي والتاريخي ووقائع الأحداث لمدينة الحلة.
ما احتوته مؤلفات الدكتور عوض, لكل مؤلف قصة وحيثيات كما ذكر لنا , ومحتويات ومعلومات مؤلفاته مهمة وصعبة الحصول عليها عند تدوينها من قبل المؤلف نفسه, كما واكبَتها عوامل وظروف ساعدت على تدوينها والدوافع الكامنة وراء ذلك.
ومن خلال مطالعتي لمؤلفات الدكتور عوض وسيرته الذاتية ومنهجه في التدوين التاريخي وجدت نفسي أن أسلط الضوء على سيرة هذه الشخصية المهمة ومؤلفاته ومنهجه في التدوين التاريخي, فقد وثقَّ عوض أحداث التاريخ كونه باحثاً ومؤرخاً ومحققاً, عرفت فيه الإستقامة والنزاهة والعفة والغيّرة والشفافية والوداعة والتسامح وطيبة القلب المتناهية.
وتعد كتاباته من الأعمال المهمة الجامعة بين المتعة والفائدة, ويستطيع الباحثون أن يجدوا فيها نبعاً غزيراً من المعلومات المختلفة التي لا يجدونها في المصادر الأخرى, ذلك لأن المؤرخ عوض يتميز بالصدق في التوثيق, والأمانة في إبداء الرأي والكشف عن خبايا التراث الحلي, والعمق في الأعمال المعدَّة للنشر, لما ينطوي عليه من المصارحة والمكاشفة, بريئة من تهاويل النفاق, مما يمكن اعتماد مؤلفاته مصدراً موثقاً من المصادر المهمة لتاريخ المدينة.
قسمت مادة هذا البحث إلى فصلين وخاتمة, مهدَّ الفصل الأول سيرته الذاتية منذ الولادة والنشأة وتحصيله العلمي والحالة الاجتماعية, ودوره في التصدي لتغيير النسب من الأسدي إلى العباسي, أما الفصل الثاني فهو بحث ودراسة وتحليل لمؤلفاته التي تجاوزت الـ(41) مؤلفاً, فضلاً عن مقالاته في الصحف والمجلات المحلية والعربية وعدد الطبعات لهذه المؤلفات وأسباب التأليف للكتاب وحيثياته, كما قمنا بنشر التقاريض الشعرية لشعراء اعلام والتي تصدرت كتاباته.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,639,634
- “الصور على الحائط” رواية الروائية العراقية الأصل تسوينيت فتّ ...
- حال أهل الذمة في مدينة السلام بغداد للقرنين الثالث والرابع ا ...
- حال أهل الذمة في مدينة السلام بغداد للقرنين الثالث والرابع ا ...
- سدود العراق وأزمة المياه في ظل السلطات المتعاقبة
- كُرد العراق .. خصومة شعب لشعب أم خصومة حكومات
- الدرة البهية في تاريخ مدينة الديوانية...منذُ تمصيرها حتى عام ...
- رشيد الخيون وكتابه النصيرية العلوية بسورية.. السياسة تصادر ا ...
- أحمد الناجي وتنوعات الأسطورة وجماليات التأويل
- حسين جميل.. وكتابه (العراق شهادة سياسية 1908-1930)
- رحل البروفسور سامي موريه والعراق كان يعيش في تلافيف روحه
- ملتقى العشرة كراسي الثقافي في بابل ومحاضرة حول (تداعيات إلغا ...
- التهجير القسرّي لأبناء العراق بدعوى التبعية الإيرانية
- وداعاً رفيقنا جبار الشباني ( ابو سامر).. وداعاً أيها الشيوعي ...
- متى تتحقق أحلام أكراد العراق بدولتهم المستقلة
- أسواق لواء الديوانية قديماً
- الجامعين كما أدركتها .. نواة مدينة الحلة السيفية.. للباحث د. ...
- عبد الرضا عوض باحثاً ومؤرخاً
- قراءة في نصوص المفكر عالم سبيط النيلي
- مستوى الطلاب في الجامعات الى اين؟
- دروس لم يستوعبها الزعيم عبد الكريم قاسم خلال حكمه


المزيد.....




- التحالف الدولي يستهدف أحد مواقع الجيش السوري قرب قاعدة التن ...
- أودي تطرح أحدث سياراتها الصغيرة
- كوشنر يناقش في الدوحة تسهيل وصول المساعدات لغزة
- التحالف يدفع بتعزيزات عسكرية إلى الحديدة
- ملك الأردن إلى واشنطن
- مخاطر -كبت المشاعر- على صحتك في مكان العمل
- مستشار ترامب يزور مصر وقطر تمهيدا لإعلان -صفقة القرن- بين ال ...
- موت غوريلا أتقنت لغة الإشارة مع البشر
- كوشنر يبحث بالدوحة والقاهرة سلام الشرق الأوسط
- الدمار بالصور.. معارك كر وفر في الهلال النفطي الليبي


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - نبيل عبد الأمير الربيعي - الريادة في مؤلفات عبد الرضا عوض