أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - على الطريق و بالاتجاه الصحيح














المزيد.....

على الطريق و بالاتجاه الصحيح


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5683 - 2017 / 10 / 29 - 18:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم تزرع زعيمة المقاومة الايرانية، السيدة مريم رجوي، في الهواء لتحصد الريح، بل وإنها وخلال عام کامل زرعت في أرض خصبة بذور قضية إنسانية عادلة أثمرت عن نتاج تجسد و تجلى في العواصم الاوربية و دول القرار السياسي من إجتماعات و مٶتمرات في البرلمانات و المحافل السياسية الاخرى الى جانب تظاهرات و تجمعات و إعتصامات، کسرت في النتيجة الصمت و التجاهل الدولي تجاه قضية مجزرة صيف عام 1988، وتجاوزت العقب و الحواجز الوهمية لنظام الملالي، بحيث جعلت من هذه المجزرة قضية رأي عام عالمي.
على الرغم من إن نظام الملالي على إطلاع کامل بأن السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، لاتتبنى قضية أو مسألة ما إلا و تتوفق في تحقيق الاهداف و الغايات المرجوة من ورائها، وهناك ليس مثال واحد وانما قائمة طويلة من الامثلة العينية على ذلك، لکنه کان يتصور بأن السيدة رجوي لن تتعدى و تتجاوز الحدود الاعلامية و الادبية في يتعلق بقيادتها لحرکة المقاضاة الخاصة بالعمل من أجل فتح ملف مجزرة عام 1988، ولذلك فإنه وعلى الرغم من مخاوفه کان مطمئنا من توقعه هذا، لکن الذي أذهل النظام و أفقده صوابه، هو إن حرکة المقاضاة لم تقطف ثمارها فقط على المستويين الاعلامي و الادبي بل إن الثمرة الاکبر کانت في منظمة الامم المتحدة، عندما طالبت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحالة حقوق الإنسان في إيران، عاصمة جهانغير، بالتحقيق في مجزرة إعدام آلاف السجناء السياسيين، عام 1988 في إيران، حيث کشفت خلال مؤتمر صحافي، عقدته الخميس الماضي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، بأنها طالبت السلطات الإيرانية رسميا بتقديم إيضاحات حول تصفية الآلاف من سجناء الرأي والمعارضين خلال تلك المجزرة.
نظام الملالي الذي کان يسعى دائما للإيحاء بأن المقاومة الايرانية لادور و لاأهمية ولاتأثير لها عليه، غير إن حرکة المقاضاة بقيادة مريم رجوي، وخلال سنة من نشاطها المتواصل، تمکنت من أن تحقق هدفا قاتلا في مرمى النظام، عندما توفقت في قوننة قضية مجزرة صيف 1988 دوليا، ذلك إن مطالبة السيدة جهانغيري في مٶتمرها الصحفي سارد الذکر، قد أکدت هذه الحقيقة، وإن کلا ماقاله و يقوله نظام الملالي عن المقاومة الايرانية و نشاطاتها لم يکن سوى تخرصات و هواء في شبك، وقد أثبتت قائدة الشعب الايراني و المقاومة للحرية و التغيير، بأن عندها النبأ اليقين وهي تسير في الطريق الذي سينتهي حيث يشهد العالم فيه نهاية نظام الملالي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,058,837,633
- الملالي في طريقهم الى لاهاي
- الشعب الايراني يطعن الفاشية الدينية
- النظام السارق و الناهب لشعبه
- الاحتجاجات الشعبية تعصف بنظام الملالي
- بهکذا عقلية يتعامل نظام الملالي مع العالم
- ملالي إيران يضربون أخماس بأسداس
- حرکة المقاضاة نموذج للنضال السياسي الحديث
- قادة الحرس الثوري هم مجرمي حرب من الدرجة الاولى
- من واشنطن الى بروکسل مطالبة بالتغيير في إيران
- أمر تتطلبه الاستراتيجية الامريکية بإلحاح
- التغيير الحل الوحيد للمعضلة الايرانية
- الملالي هم داعش بنسخته الحقيقية و الاصلية
- إنها اللغة التي يفهمها ملالي إيران جيدا
- الوصايا الخمس لإسقاط نظام الملالي
- الزاوية التي لايخرج منها ملالي إيران سالمين
- ميليشيات الملالي الارهابية في سوريا
- ليضع العالم حدا لتمادي ملالي إيران في إجرامهم
- قائمة الارهاب بإنتظار الحرس الثوري الارهابي
- الانتصار لضحايا مجزرة1988، إنتصار للحرية و الانسانية و السلا ...
- لابد من لجنة مستقلة للتحقيق في مجزرة صيف 1988


المزيد.....




- اكتشاف لوحة جنسية مدفونة منذ 2000 عام في إيطاليا
- هل يفرق ترامب بين السعودية ومحمد بن سلمان؟ هكذا أجاب بومبيو ...
- بومبيو: سنحافظ على علاقتنا مع السعودية لحماية مصالحنا
- نص كامل.. ترامب في بيانه -المنتظر- عن مقتل خاشقجي: أمريكا أو ...
- هل يفرق ترامب بين السعودية ومحمد بن سلمان؟ هكذا أجاب بومبيو ...
- مقتل عشرات المسلحين الصوماليين بغارات للأفريكوم
- تلغرام في إيران.. لعبة كرّ وفرّ لا تنتهي
- بسبب قضية خاشقجي.. أوروبا تبحث إنشاء نظام عقوبات للانتهاكات ...
- الدفاع الروسية: جثث القتلى في دوما والمصابين لم يعرضوا حتى ا ...
- ولي العهد السعودي يطمئن على الاستعداد القتالي للقوات الجوية ...


المزيد.....

- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - على الطريق و بالاتجاه الصحيح