أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - ملالي إيران يضربون أخماس بأسداس














المزيد.....

ملالي إيران يضربون أخماس بأسداس


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5677 - 2017 / 10 / 23 - 18:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من الانصاف القول بأن نظام الملالي يشعر بحالة دوار تدفعه للتخبط في التصريحات و المواقف عندما واجه وخلال الاسابيع القليلة الماضية أحداث و تطوراته هزته من الاعماق، إذ أن حرکة المقاضاة التي تقودها السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية منذ سنة، والخاصة بالعمل من أجل فتح ملف مجزرة صيف عام 1988 الخاصة بإعدام أکثر من 30 ألف سجين سياسي، قد حققت نجاحا باهرا عندما توفقت بنقل ملف المجزرة الى داخل أروقة الامم المتحدة وهو ماأصاب الملالي بالذعر، ومن جانب آخر فإن إعلان الاستراتيجية الامريکية الجديدة من النظام الايراني والتي تسدل الستار نهائيا على السياسة الامريکية الفاشلة لمماشاة و مسايرة و مهادنة هذا النظام، إذ إن الاستراتيجية الجديدة تعتمد أساسا على اسلوب الحزم و الصرامة في التعامل مع هذا النظام، تماما کما کانت تطالب سيدة المقاومة الايرانية، مريم رجوي، وهذا ماولد زلزالا في داخل النظام لم يعد بالامکان التستر عليه.
نظام الملالي الذين إستفادوا کثيرا و الى أبعد حد من الصمت الدولي و التجاهل عن جرائمهم و مجازرهم و تمادوا فيها الى أبعد حد، کما إنهم إستغلوا سياسة التردد و عدم الوضوح الامريکية التي کانت ترتکز أساسا على نهج مماشاة و مهادنة نظام الملالي، لکن، وعندما يصحى الملالي ذات يوم ليجدوا أن هذين العاملين قد تغيرا رأسا على عقب، ويجدون العالم قد إنتبه للأخطاء الفادحة التي إرتکبها، فقطعا سوف يصبحون في وضع لايحسدون عليه أبدا کما هو حالهم الان.
الشعب الايراني الذي کان طوال العقود الاربعة المنصرمة الضحية الرئيسية لهذا النظام الدجال المعادي للإنسانية حيث ذوقه صنوف العذاب و المعاناة، يتنفس الصعداء عندما يجدوا أن مسٶولين في الامم المتحدة يشيرون ولأول مرة الى مجزرة صيف عام 1988، ويطالبون بالتحقيق فيها، کما إنهم يثقون أکثر في المستقبل عندما يجدوا إن أمريکا إنتبهت لخطأ سياساتها السابقة و طفقت تنتهج مسارا جديدا تضيق فيه الخناق على النظام و تنفتح على الشعب الايراني، رغم إن هذه السياسة بأمس الحاجة لکي تخطو خطوة نوعية أخرى للامام بإتجاه الانفتاح على المقاومة الايرانية التي تعتبر المعبرة عن آمال و طموحات السعب الايراني ومن إنها في نفس الوقت بمثابة البديل السياسي الجاهز لهذا النظام، وإن ملالي إيران لايتخوفون من أي طرف کما يتخوفون من المقاومة الايرانية لإنها الوحيدة التي تعرفهم و تعريهم على حقيقتهم، وإن الاستراتيجية الامريکية لو سارت بهذا المنحى، فإنها ستمهد لإنقلاب جذري في المعادلة الايرانية القائمة و تعجل بسقوط النظام في فترة قياسية لايمکن تصورها أبدا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,108,437,279
- حرکة المقاضاة نموذج للنضال السياسي الحديث
- قادة الحرس الثوري هم مجرمي حرب من الدرجة الاولى
- من واشنطن الى بروکسل مطالبة بالتغيير في إيران
- أمر تتطلبه الاستراتيجية الامريکية بإلحاح
- التغيير الحل الوحيد للمعضلة الايرانية
- الملالي هم داعش بنسخته الحقيقية و الاصلية
- إنها اللغة التي يفهمها ملالي إيران جيدا
- الوصايا الخمس لإسقاط نظام الملالي
- الزاوية التي لايخرج منها ملالي إيران سالمين
- ميليشيات الملالي الارهابية في سوريا
- ليضع العالم حدا لتمادي ملالي إيران في إجرامهم
- قائمة الارهاب بإنتظار الحرس الثوري الارهابي
- الانتصار لضحايا مجزرة1988، إنتصار للحرية و الانسانية و السلا ...
- لابد من لجنة مستقلة للتحقيق في مجزرة صيف 1988
- المعلمون و العمال الايرانيون يکشفون حقيقة نظام الملالي للعال ...
- لابد لملالي إيران أن يدفعوا ثمن مجزرة 1988
- الجحيم الذي صنعه ملالي ايران
- ماذا عن المقابر الجماعية لنظام الملالي في إيران؟!
- الرسالة التي ينتظرها الشعب الايراني
- لنسحب البساط من تحت أقدام ملالي إيران


المزيد.....




- روبرت دي نيرو عن رئاسة ترامب: أسوأ ما رأيته في حياتي
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- وثائق داعش بالعراق تكشف عملياته في سيناء
- العثور على جثتي سائحتين أوروبيتين في المغرب
- الرئيس شي جينبينغ: الصين -لن تسعى إلى الهيمنة-
- الدول الضامنة بسوريا تبحث بجنيف تشكيل لجنة الدستور
- توقيع اتفاقية شراكة بين -سبوتنيك- و-وكالة المغرب العربي للأن ...
- صور... الأسود تحمي مدينة عراقية محررة من -داعش-
- الدفاع الروسية توضح حقيقة وفاة رئيس الاستخبارات العسكرية في ...
- هجوم على -الفاشينستات-... وكويتية تعلن أرباحا خيالية تحققها ...


المزيد.....

- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - ملالي إيران يضربون أخماس بأسداس