أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود الشيخ - مرزوق الغانم في زمن الإنحطاط العربي














المزيد.....

مرزوق الغانم في زمن الإنحطاط العربي


محمود الشيخ
الحوار المتمدن-العدد: 5675 - 2017 / 10 / 21 - 04:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مرزوق الغانم في زمن الإنحطاط العربي
بقلم : محمود الشيخ
منذ سبعينات القرن الماضي لم نسمع العبارات الرافضة لإسرائيل،الا في مؤتمر البرلمانات الدولية،سمعناها من رجل خليجي اعتقدنا ان دول الخليج ونفطها كانت نقمة على العالم العربي ولا زالت وبشكل خاص على القضية الفلسطينيه،ولا نشك لحظة في هذا القول فدول الخليج لم يكن لها دور ايجابي مساند للحق الفلسطيني الا في الدعم المالي الذى لا تقدمه فقط لنا بل لدول كثيرة،وعلى رأسها دول استعمارية تغطي نفقات حربها في اي بقعة في العالم،وتشكل منها اداة من ادواتها،لا نحتاج الى امثلة والواقع العربي شاهد على دورها خاصه في سوريا واليمن فالسلاح السعودي يحصد ارواح اليمنيين،ويدمر اقتصادهم وينشر المرض في صفوفهم،كالملاريا التى اصابت الاف الأفراد في اليمن،ولعبت دورا كبيرا بل ورئيسيا في تمويل وتسليح المنظمات التكفيرية في سوريا يقال انها صرفت اكثر من ( 150 ) مليار دولار في سوريا على المنظمات التكفيريه التى لعبت دورا مهما في تدمير اقتصاد سوريا وتراثها واثاراها،وتدمير بنيتها التحتيه.
وباقي دول الخليج لا تقل في عمالتها عن عمالة السعوديه ولا تقل عنها صرف اموالها في خدمة السياسة الأمريكيه وهي بالطبع تخدم السياسة الإسرائيليه،لاحظوا في السعوديه قلقون جدا في تقديم مساعدة لأمريكا لخروجها من ازمة البطاله،ولذلك دفعوا لها (100) مليار دولار لمساعدتها في معالجة البطالة في امريكا في حين ان السعوديه تعج ببطالة تصل الى 11% ولا تحاول العائلة المالكه الإنتباه لها او انهاء تلك الأزمة،بل هي غير قلقه ولا تنتبه لتلك المشكله،ونسبة الطلاق في السعوديه هي النسبة الأعلى في العالم اذ وصلت (23%) ونسبة الفقر فيها عالية جدا وكذلك نسبة الأميه،هذه الدوله التى اعتبرت اقوال مرزوق الغانم في مؤتمر البرلمانيين الدوليين عودة لعهد عبد الناصر ومن غير الصحيح ان يعامل الوفد الإسرائيلي بمثل هكذا معاملة،بينما امير الكويت ثمن وايد ورتب على كتف الغانم واعتبر ان اقواله تمثل سياسة حكومة الكويت.
لم تكشف اقوال الغانم مواقف الدول العربيه بل هي مكشوفه لنا ومعروفه على المستوى العالمي ورئيس وزراء اسرائيل يتبجح في تصريحاته ( بأن علاقات اسرائيل مع الدول العربيه اليوم هي من افضل العلاقات على مر التاريخ )، ونصدق ذلك فلم ينبس ببنت شفه اي مسؤول خليجي ولو تصريحا صغيرا منتقدا السياسة الإسرائيليه،بل تمكنت اسرائيل من بناء افضل العلاقات مع تلك الدول وربما علاقات تجارية معها من خلال دولة ثالثه،ولا نستغرب تأمر الحكام العرب على شعبنا وقضيته خاصه ونحن نسمع تصريحات هنا وهناك عن تقدير كُتاب ومسؤولين لإسرائيل واعتبارها دولة جاره وغير معاديه او انكار حق الشعب الفلسطيني في فلسطين من بعض الكتبه المهوسيين في العماله،وبالتأكيد هؤلاء مرتبطين بالموساد الإسرائيلي.
لقد كشف الغانم في اقواله المسانده للحق الفلسطيني عن الوجه الحقيقي لإسرائيل وبأن معركتنا الدبلوماسيه يمكننا النصر فيها ان اتقنا اسلوب ادارة المعارك ،واظهر التصفيق الحار في قاعة المؤتمر الكم الهائل من المؤيدين لقضيتنا وكذلك التغير الواضح في مواقف الدول من اسرائيل،ويكشف ان السياسة الإسرائيلية باتت مكشوفة للعالم،ولا يبقى غير ان نتقن اللعبة الدبلوماسيه،ويؤكد ايضا ان هناك ليس غانما واحدا في عالمنا العربي بل هناك غوانم علينا التنسيق معهم ليأخذوا مكانتهم في معركة شعبنا.
وانا هنا لا اوهم نفسي بموقف واحد وعلى مرأه من العالم تم طرد الوفد الإسرائيلي ولا يمكنني اعتبار تصرف الغانم بأنه بروبوغاندا او تمثيل بل هوموقف نابع من ضمير انسان منذ زمان وهو يبحث له عن فرصة ليطلق صرخته المدويه في ساحات العالم،لقد مثلت اقوال مرزوق الغانم موقفا عربيا يختزن في قلوب الملايين من العرب ولذلك يبكون دما عندما يتذكرون الزعيم الخالد جمال عبد الناصر صاحب المواقف الجريئه والواضحه والتى لا لبس فيها من اسرائيل وخلفها امريكا ومن الرجعيات العربيه وعلى رأسها السعوديه،الدوله التى طيلة حياتها كانت ولا زلت اداة من ادوات امريك ،ولذلك ليس غريبا ان يهاجموا الغانم من السعوديه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,818,972,022
- الى الأباء الروحيين لأزمة المزرعة الشرقية
- رفضنا اجراء انتخابات على اسس عائلية او عشائرية
- فَشِل الحكم المحلي ونجحت العصبية القبلية
- أخطأت وزارة الحكم المحلي في قرارها
- أعطوا المزرعة الشرقية حقها في اختيار مجلسها البلدي
- هيا نغطي قصور الأجهزة الأمنية في الريف الفلسطيني
- محمود الشيخ
- المزرعة الشرقية تدفع ثمن خلافاتها
- متى تصبح النظافة ثقافة مجتمع
- اللامبالاة ظاهرة مدمرة
- الجهل يقودنا الى انهيار مؤسساتنا في المزرعة الشرقية
- المزرعة الشرقية تاريخ وحضارة يقتلها اليوم الصراع على الكراسي
- الشباب الفلسطيني امام واقع صعب
- الحالة النفسية لشخصيات عشاق المدينة
- انتخابات فردية في المزرعة الشرقية
- حبل الكذب قصير
- عندما يتغلّب الجهل على الوعي
- التعليم المختلط يصطدم بحائط من المفاهيم الذكورية
- الى الشامتين بالكوارث الطبيعية في امريكا
- هل تبدل النااس ام تبدلت اخلاقهم


المزيد.....




- علماء يكشفون عن مادة فعالة لإنقاص الوزن!
- غارات إسرائيلية على قطاع غزة
- الغارديان: مراكز أوربية في شمال أفريقيا لاحتواء الهجرة غير ا ...
- مهاجر سوري يعتذر بعد الاعتداء على إسرائيلي في ألمانيا
- مسؤول مخضرم بالبيت الأبيض ينضم لقافلة المستقيلين
- ناصر القصبي يسخر من هزيمة منتخب مصر أمام روسيا
- إطلاق صفارات الإنذار في البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غ ...
- ردا على الطائرات الورقية.. الاحتلال يقصف غزة بالصواريخ
- ردود فعل المصريين في موسكو عقب خسارة منتخبهم أمام نظيره الرو ...
- القتال بالحديدة.. مدينة مشلولة وتضارب بشأن المطار


المزيد.....

- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود الشيخ - مرزوق الغانم في زمن الإنحطاط العربي