أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي سيدو رشو - حول تداعيات الاحداث الاخيرة في العراق














المزيد.....

حول تداعيات الاحداث الاخيرة في العراق


علي سيدو رشو

الحوار المتمدن-العدد: 5674 - 2017 / 10 / 20 - 23:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قلناها سابقاً بأن حلم الدولة الكردية في الوقت الراهن ماهو إلا جنين ينمو في ظروف صحية غير ملائمة وكذلك قابل للإجهاض في اية لحظة. آنذاك اخذنا استحقاقنا من كيل الاتهامات الباطلة باننا ضد اي توجه كردي لنيل حقوقه، وهو ما ننفيه جملة وتفصيلاً حيث اننا نقدر تضحيات الشعب الكردي وموقفه مع محنة الايزيديين وبقية العراقيين في أيام الشدة والنزوح.
فعندما كنا نقول بذلك، كنا نعني بأن السياسة الكردية غير حكيمة مع الواقع والوقائع، فلا هي سليمة مع واقع الشعب الكردي، ولا مع المحيط الدولي ولا كذلك مع الحكومة المركزية وبالتالي فإن الفشل في مثل هكذا اوضاع دولية وتقاطع المصالح السياسية والاستراتيجية يكون وارداً، وحتماً فإن هكذا سياسة ستصطدم بالواقع وسيكون مصيرها التاخير إن لم نقل أنها ستفشل. فالذي وقع يوم 16/10/2017 في كركوك وما تلاها من انهيارات في المواقف السياسية وانسحاب البيشمركة، أثّر سلباً على الشعب الكردي بشكل عمودي وافقي في أرجاء الكرة الأرضية وأصابهم الذعر بتبديد حلم دولة كردية كادت أن تتحق وتصبح واقعاً ولكن في الساعات الأخيرة منها انهار كل شيء. وهنا يجب علينا جميعاً أن نحكّم العقل ونتحلى بالصبر والتوقف عن التصعيد الاعلامي الذي يغذي العنصرية والطائفية مؤكدين على أن الذي حدث كان شأن سياسي وهو لم يكن الاول وسوف لن يكون الاخير في عالم السياسة والمصالح.
فالذي ثبت من هذه المعمعة والطبخات السياسية في مطابخ المصالح والخوف من الابتلاع للآخر يتبين لي بأنه مشروع الحلم الكردي في اقامة دولتة غاب عن طاولة النقاشات في الوقت الراهن. وأن الكرد لم يكونوا سوى حلقة لتمرير مؤامرة دولية على المنطقة برمتها وبالتالي لم يجنوا منها سوى الخيبة وضياع الحقوق وأصبح ذلك الحلم في حكم الملغي. وقد يكون ذلك بسبب عدم التصرف بالحكمة المطلوبة أو بسبب المصالح الفئوية داخل البيت الكردي على حساب بعضهم البعض. هذا ماحصل في العراق والمشكلة ببساطة هي أنه بالرغم من أن السيد البرزاني لا يسمع آراء ونصائح الآخرين، فإنه يُرغم الآخرين على أن يسمعوه رغماً عنهم وهو ما يعد من أخطر التصرفات التي أوقعته في هذا المأزق الخطير.
أما على الجوانب الكردية الاخرى (سوريا وتركيا وايران)، فمن المعتقد أن الكفاح الكردي يحتاج إلى قادة سياسيين يتمتعون بالمرونة والحكمة على ضوء التغيرات العالمية. وأن ما يحصل الان في سوريا من مقاتلة الكرد ضد تنظيم الدولة الاسلامية، لا يتعدى استثمار طاقاتهم ومهاراتهم القتالية في مجابهة داعش وفور الانتهاء منه فسوف يكون مصير الكرد هناك نفس مصير ماحدث في كركوك وبالتالي سوف لن تكون هنالك ادارة ذاتية أو ما يسمى (اقليم أو إدارة روزافا). قد تكون هذه التوقعات ليست في محلها الان ولكن بعد أحداث كركوك فإن كل الاحتمالات واردة بالنسبة للكرد وعليهم التحسب بشكل دقيق لما قد يحصل معهم.

علي سيدو رشو
المانيا في 19/10/2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,153,421,749
- سنجار وكركوك وما بينهما!
- الموقف الاخير للأمير تحسين بك والمجلس الروحاني بشأن الاستفتا ...
- ماذا يريد المجتمع الدولي من الدلائل أكثر من هذه؟ الحلقة الثا ...
- ماذا يريد المجتمع الدولي من الدلائل أكثر من هذه؟
- فيما يخص الادارة الذاتية التي اٌعلنت عنها مؤخراً في سنجار
- شهر آب من كل سنة!!!!
- لماذا هذه الحملة ضد زيارة نادية مراد إلى إسرائيل؟
- مَن الذي ينفخ في لهيب الشرق الاوسط؟
- ترحيل عوائل الإيزيديين الملتحقين بالحشد الشعبي وقوات البككا
- الايزيديون والاستفتاء!!!
- عندما يبكي الكبار!!!!
- حول الاوضاع الجارية في سنجار
- ماذا يجري على ارض سنجار؟
- لماذا يزدا الآن؟
- وجهة نظر شخصية حول المؤتمر المزمع انعقاده في 24/12//2016
- حول مقترحنا -تحديد الهوية الايزيدية-
- العاصفة السوداء
- اليزيديون أمويون سياسيا ومن تعدديات المنطقة
- الذكرى الثانية لمجزرة العصر بحق الايزيديين
- كلمة السيد عيدان برير


المزيد.....




- السعودية تجمع المليارات في الأسواق الدولية على الرغم من قضية ...
- المبعوث الخاص لليمن يشكر الأردن على قبوله استضافة جولة للمحا ...
- تفجير في منبج السورية.. وداعش يتبنى الهجوم
- رهف القنون: أنا واحدة من المحظوظات
- إنقاذ فتى بعد أن علق في بركة متجمدة في ولاية إلينوي الأمريكي ...
- سوريا: مقتل 14 شخصا بينهم 4 جنود أمريكيين في انفجار انتحاري ...
- ما هو تحدي العشر سنوات #10yearchallenge الذي شغل العالم؟
- -أخذوا أمي إلى المعسكر لأنها متدينة-
- إنقاذ فتى بعد أن علق في بركة متجمدة في ولاية إلينوي الأمريكي ...
- سوريا: مقتل 14 شخصا بينهم 4 جنود أمريكيين في انفجار انتحاري ...


المزيد.....

- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي سيدو رشو - حول تداعيات الاحداث الاخيرة في العراق