أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - موسى فرج - محاولات تخريب ما تحقق ..














المزيد.....

محاولات تخريب ما تحقق ..


موسى فرج

الحوار المتمدن-العدد: 5673 - 2017 / 10 / 19 - 14:43
المحور: القضية الكردية
    


. محاولات تخريب ما تحقق ..
. موسى فرج
قيمة الإنجاز الذي أثلج صدور العراقيين في قضية كركوك والمناطق " المتنازع عليها "لم يكن رفع العلم العراقي بحد ذاته وإنما لأنه جاء من دون صدام مسلح وبدون إراقة دماء وبدون ما يتسبب بتعميق الشرخ ...
والإنجاز يسجل للعبادي وجانب من قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني مهما كانت التفسيرات بشأنه متباينة ، أما رؤوس المحاصصة والفساد فلم يكن لهم فيه ناقة ولا جمل بل بالعكس كلهم سعى فعلاً قبل ذلك لتوظيف قضية الاستفتاء لمصالحه الشخصية الضيقة سواء منهم من اصطف مع مسعود أو كان "لدواعي ثأرية شخصية" مناهضاً له ...
وفي اعقاب ما تحقق فإن جهات بعينها من ساسة الفساد والمحاصصة جعلت من هذا الانجاز وكأنه "فرحة الزهره" ووظفت آلتها الإعلامية واتباعها لتجعل منه إنجازها وتحاول من خلاله مسح سوءتها وفسادها وحجم الضرر الذي تسببت فيه للعراق ...
لقد ارتكب مسعود خطأ ستراتيجي هذا أمر لا يختلف عليه.. بحق الكرد عندما مارس حكماً فاسداً ومستبداً وعندما جعل من كردستان ضيعة له ولعائلته وبطانته ، وبحق المكونات من غير الكرد عندما مارس سياسة التكريد ومصادرة الأراضي والتآمر مع داعش وتسهيل اجتياح بعض المناطق وعدم ممارسته دوره في نجدة سكانها من بطش وسبي وعدوان داعش ، و بحق العراق عموماً عندما عمل وبطانته باستماته طيلة السنوات الفائتة لإشاعة التعصب والشوفينية والكراهية بين الكرد لكل ما هو عراقي كياناً وتاريخاً وشعباً... الا إن رؤوس المحاصصة والفساد لم يكونوا بأقل وما فعله مسعود لا يرقى لمعشار ما إجترحوه أنفسهم من فساد وتفريط وخراب وكوارث للعراق لم تبقي ولم تذر ويصدق عليهم قول الشاعر :
"والله مـا فعلـت أُميّـة معشار ما فعلت بنو العباسِ"...
فليكفوا من الهستيريا الإعلامية والدينكيشوتيه لأن ما يفعلونه اليوم تخريب للإنجاز وإذكاء للكراهية وتهيئة كل المبررات والحجج لمسعود كي يقول للكرد والعالم : لقد قلت لكم أن لا مكان للكرد في العراق ولم تصدقون..
ومن واجب رئاسة الوزراء ليس لجم وردع كل التجاوزات ومهما كان في مناطق انتشار القوات الاتحادية وانما قبل ذلك إخراس فضائيات الكراهية والثأر والتحريض ولجم رؤوس الفساد والمحاصصة فالمهمة أمام رئيس الوزراء ليس مجرد الانتشار انما إجتثاث مسببات الدعوة للانفصال وتقسيم العراق.. والمهمة امام الأقلام والأصوات الشريفة ليس الاصطفاف مع مسعود أو تحميل الشعب الكردي تبعات أخطاء مسعود إنما الاصطفاف مع العراق حاضر ومستقبل والتصدي لمنهج الفساد والمحاصصة والمكوناتية إن في المركز أو في الإقليم لأنه الأرضية لكل الخراب ولكل الموبقات ....
مرحى لشابات وشبان كركوك الذين استقبلوا العوائل الكردية العائدة بالورود والهلاهل والزغاريد وسحقاً لكل اصوات الكراهية والتخلف ....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,918,575
- للأصوات الداعية للتعقل وعدم الانجرار للحرب ..
- ليست شوفينية ولا خيانه...
- الموقف المبدئي خير من التلجلج والترجرج حيال الاستفتاء ...
- جذور الاستفتاء...
- دور المغتربين العراقيين في ملاحقة سارقي أموال الشعب ..
- لمناهضي الفساد في العراق أشخاص ومنظمات..في العراق والخارج:دع ...
- في العراق. حكم البطانات بدلاً من حكم المكوّنات ...
- الفساد وعلاقته بتصنيف العراق كدولة فاشلة ..
- نحو دراسة علمية للفساد السياسي في العراق (ح:2): الفساد..مفهو ...
- نحو دراسة علمية للفساد السياسي في العراق .. . ...
- أي الضرب يؤلمك.. ضرب البنك الدولي أم ضرب موزَّه..؟ .
- صدور كتابان جديدان للسيد موسى فرج ..
- لم أجد غير موخيكا...
- . القُدوَه ... الذي تنكرت له عشيرته وأتباعه...
- سنوات الفساد .. التي أضاعت كل شيء...
- القذف والتشهير وما بينهما ...
- الرشوة في العراق..قراءة مختلفه...
- حول ..استرداد أموال العراق المنهوبة ...
- سنوات الفساد ..التي ضيعت كل شئ...
- أتحول في مواجهة الفساد أم مجرد همهمه...؟.


المزيد.....




- وزير حقوق الإنسان اليمني لـ-سبوتنيك-: هذا هو الفرق بين الحوث ...
- جنوب السودان على شفا المجاعة
- إسرائيل تعلن اعتقال رجل أعمال أردني بتهمة التجسس لصالح إيران ...
- الأمم المتحدة تحذر من التصعيد إثر إسقاط إيران طائرة أمريكية ...
- خمسة لاجئين غيروا العالم
- بريطانيا تعلّق مبيعات الأسلحة للسعودية بعد حكم قضائي تاريخي ...
- تهديدات بالقتل لسياسيين ألمان مؤيدين للمهاجرين
- مرتضى منصور يهدد أردوغان ببلاغ لدى المحكمة الجنائية الدولية ...
- السودان.. اعتقال المسؤول عن فض الاعتصام
- ظريف: سنحيل العدوان الأمريكي إلى الأمم المتحدة ونفضح أكاذيب ...


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - موسى فرج - محاولات تخريب ما تحقق ..