أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مرام عطية - عطُركِ شلَّالٌ ياأمِّي














المزيد.....

عطُركِ شلَّالٌ ياأمِّي


مرام عطية
الحوار المتمدن-العدد: 5673 - 2017 / 10 / 19 - 09:36
المحور: الادب والفن
    


عطُركِ شلَّالٌ ياأمِّي
--------------
شلَّالُ عطركِ غيَّرَ طقوسَ الرياحين
فوارسهُ عاتيةٌ تقتحمُ أسوارَ البعدِ ، تمحو فيافي الغيابِ و تبلسمُ الجراحَ ، جيادهُ العتيدةُ تطلقُ أسرَى الأحزانِ

لهبٌ يعيدُ صياغةَ أقانيم عمري ، يلبسني ثيابَ البراءةِ من خيوطِ الحنانِ
لشرفاتِ عينيكِ سأسدلُ ستائرَ اللهفةِ ، وأضيءُ قناديلَ الفرح ، وأنامُ على وسادة صدركِ الوثيرةِ طفلةً ، اشتاقتْ لهمسٍ من خوابي الياسمين ، وأدع دفءَ شفتيكِ يرسمُ ، بريشة الأمومةِ حكاية أبنائكِ الغائبين .
سأنتظرُ ككلِّ الأقاليمِ العطشى لرفيفِ النَّدى سحابَكِ الخصيبَ بين خواتمِ الخريفِ وأوائلِ الصَّيفِ ، حيثُ لاغيثَ يمرُّ في حقولِ قلبي ، أو نهرَ يروي قحطَ روحي ومساكبَ عمري سواكِ

تعالي إليَّ أمي بقامتكِ التي أهداها الوسامةَ النخيلُ ، وثوبكِ الأسودِ الطويلِ العابقِ بوردِ الأماسي ، و تراتيلِ الصباحاتِ المدرسيَّةِ
بجبينكِ الذي تعرِّشُ عليه النجوم ، تعشقه سنونوات الربيعِ ، و تزرعهُ أناشيدَ سلام

هبيني دفقةً من دنانِ صوتكِ الممزوجِ باللوزِ والتينِ لأصيرَ الكنارَ بين الطيورِ ، وبين البشرِ من القديسين .
--------
مرام عطية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ياأخي
- عزف على أوتار مريمانا
- نيران مريمانا
- لن أخذلكَ ياوطني
- نبتتْ خطاكَ ياقمرُ
- تمرُّ أميراً على سهولي
- يانسمةً من حقولِ الصِّبا
- شتاءٌ عاصفٌ طقسُ أشواقي
- تشرينيةُ الخطا أميرتي
- أُمِّي
- عندما يعزف الصخب
- عيناكَ ملحمتي
- أمارةُ اللطفِ
- يامن تسكن في النور
- نقد


المزيد.....




- الرميد : المغرب أحرز -عدة منجزات مهمة- في مجال إصلاح العدالة ...
- فيلم يجمع الأبطال الخارقين.. هل تلحق “دي سي” بـ “مارفيل“؟
- بوستة تبرز في واشنطن تجربة المغرب في مكافحة الإرهاب والتطرف ...
- فيلم قصير عن الحب والحظ جميل
- صدر حديثا كتاب بعنوان -أساطير اليونان والرومان- للدكتور علاء ...
- صدور التسخة العربية من المجموعة الشعرية “النوم بعين واحدة مف ...
- الاعلان عن أسماء الفائزين بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفن ...
- افتتاح فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الخرطوم للشعر العربي
- لقاء خاص مع وزير الثقافة والرياضة القطري
- الأميران ويليام وهاري يشاركان في أحدث أفلام حرب النجوم


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مرام عطية - عطُركِ شلَّالٌ ياأمِّي