أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - أفلاطون والصيرورة














المزيد.....

أفلاطون والصيرورة


ناس حدهوم أحمد
الحوار المتمدن-العدد: 5673 - 2017 / 10 / 18 - 23:17
المحور: الادب والفن
    


هندسة الكهف وإخراج الأطياف والظلال
هذه هي الرؤية التي تحكي عن طبيعة الضوء وقصة النور مع الظلام
مسألة الخير والشر .
أفلاطون أصغى جيدا لشطحات سقراط وتورط معه في المنطق الخاص والعام على السواء
وفي سياق هذا الجدل إكتشفا معا جبروت الآلهة القديمة
فكان على سقراط أن يرحل على طريقته المفضلة وقد سلم لتلميذه في السوق العام مفتاح بيت الحكمة الأرضية ( اليونانية )
هكذا تأبط المعلم جمهوريته المثلى
( ومعه مفتاح المدينة التي كانت موجودة في رأسه فحسب ) .
البحث عن الحقيقة لا يعني أن هناك حقيقة على السرير الذي ينتشر فوقه النمل
فلحد الساعة لا يرى سوى الصيرورة التي لا تشتغل على الأبواب .
النار . الماء . التراب . الهواء . كلها عناصر أساسية تتبادل الأدوار في غبش الغبار . والزمان طويل القامة
لايمكن ملاحقته ولاحتى الإستغناء عنه حتى .
أفلاطون آسف . وسقراط رحل يائسا وقد فضل أن يكون قربانا للحكمة الأرضية .
المعرفة برمتها آسفة كلما بدت هي الأخرى محدودة تحتويها الصيرورة .
هالحياة وجها لوجه مع المجهول والمستحيلات التي كان عليها أن تكون
تراقب البقعة السماوية التي انبجست في الحلم الكوني الممتقع .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,595,040
- البيت العاري
- - العمارية - والبرلمان
- قصيدة قديمة كتبها الشاعر عندما كان عمره 12 سنوات .
- صرخة من مدينة تطوان
- محاولة من أجل إصلاح الديمقراطية العربية المريضة
- الديمقراطية العربية المشوهة
- لايمكن لي أن أحب غيرها
- حلم
- في جسد العالم
- حالة إستثنائية
- ليلة صيفية
- المنزل
- منطق الشك
- تفو عليكم أيها الأوغاد
- الناجون
- مستحيلات الشفق
- قمامة المجهول
- سجن الأصفار
- حديقة الحيوان
- خرج الثعبان من القبو


المزيد.....




- اللغة العربية لم تعد لغة رسمية في إسرائيل
- مكتب مجلس النواب يتدارس مواضيع تتعلق بالأسئلة الشهرية
- السعودية توضح بخصوص نداء وقف الحرب في اليمن
- بين ثراء المتخيل السردي والواقعية السحرية بأسلوب عراقي
- رئيس الحكومة: خطة المساواة -إكرام 2- خطة الشعب المغربي
- العثماني يتباحث بالرباط مع وزير الشؤون الخارجية بجمهورية الد ...
- -دفنة عائلية- داخل تابوت الإسكندرية الأثري
- هلال يعبر عن غضب المغرب من توزيع الأمم المتحدة لرسالة البولي ...
- المغرب يشارك في الاجتماع التشاوري بين مجلس الأمن ومجلس السلم ...
- فنانون وإعلاميون عراقيون يتضامنون مع مظاهرات الجنوب


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - أفلاطون والصيرورة