أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/1














المزيد.....

مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/1


سعد محمد مهدي غلام
الحوار المتمدن-العدد: 5672 - 2017 / 10 / 17 - 19:27
المحور: الادب والفن
    


*مالسليمى تَسَلّ
أَمَالَكَ تُبْ عَنْ مَعْصِيَتِكَ
ّ تَرَدَّيْت
جَسَّمَكَ نَحْل*
كوانين الكُرْدِ لَا تُنْجِيك
تَقَنَّعَ لِثَامُكَ
وَصْلُ خرسان
قُبْلَة زؤام ذَاتِ الجَرَسِ
أَنَّى أُزْجِيَتْ القلاص
وَادِي الغضى أَنْكَرَ هَمُّكَ
قهرمانة نقفور
لَا تُلَوِّحُ لَكَ
تَمَسَّحَ زُجَاجُ الزَّمَنِ
لِتَشْمَتْ فِيكَ
طَرِيقُ الحَرِيرِ مَقْطُوعٌ
لَنْ تَصِلُ حَلَب
بَرَيْتُ مِنْ زِقِّ الفتوح
جُوعٌ وَطُقُوسٌ
دُمُوعٌ وَأَمَلٌ
رَحِيقُ
هَجَودك
مَنْزُوعٌ المُقِلّ
طَعْنَت سّطُور عُمْرُكَ
حَيِّر وسعير
يَا قَلْبُ! صَبْرًا
حَاذِرْ التَّبَرُّمَ
*عُيونُ المَها
أَعَدنَ لِيَ الشَوق
ففِي الكَرْخ لَهَن عرزال
َّهِمْتُ
هِمْنَ
قَدْ تهَمين
مَنْ يَدْرِي!
مَنَاخُ المَحَل
ثغَرُ حُلْمِ قَصِيدَةٍ
مَطْلَعُهَا تشَقَّقَ الشِّفَاه
مَثْوَاهَا رَشَفَ السَّرَاب
سَمْتُ الدَّهْشَةِ
مِرْآةُ قَسَمَتِكَ
تَلِدُ السُّؤَالَ تِلْوَ السُّؤَالِ
البَحْرُ يُنَادِي الجُرْذَانَ: اُتْرُكُوا السَّفِينَة
َ لَيْسَ لِأَنَّهَا تَغْرَقُ
بَلْ لِأَنَّ الزَّرْنِيخَ يَنْتَظِرُكُمْ
لُجَّةُ مِحْنَةِ نَشِيجٍ
سَفْحُ
اِنْتِظَارٍ مُتَرَدَّمٍ
دَار كَنَدَ رَمَسَهُ
عَثْرَةُ ظِلِّكَ
فَتَاحَ فَأْل
ٌ أُسَرَج مُهْرَةُ الشُّرُودِ
تمرآى بِوِسَادَتِكَ
أَطْوِي حُلْمَكَ
فِي عُبِّ سِهَادُك
َ أَنْصَبَ شراكك
فَوْقَ سِدْرَتِكَ
مَخَالِبُ أَشْبَاحٍ الهندس
تَتَرَبَّصُ بَلَابِلُكَ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,091,785,699
- إِبْحَارٌ
- تَجَلِّيَاتُ الوَجْدِ (نص كتلوي)
- قَلْبٌ مَصْدُومٌ
- . عَبِيرُ حَرْفِ تفصده جَرَّحَ اللِّسَانُ
- *جُذْوَةٌ الزَّقُّومُ بِمَدِينَةِ المَآذِنِ *
- فِي أَلْطَف المغول
- صدى الديالوج -البوليفوني-الباختيني في قصيدة نثر ما بعد الحدا ...
- هِجْرَانُ رِيحٍ
- *دَعْوَةٌ*
- اليها سرير الريح العاشقۃ
- صدىالديالوج-البوليفوني- الباختيني في قصيدةنثر ما بعدالحداثة ...
- مُنَاجَاةُ وَثَنٍ
- ***مقبرة الماء ***
- **عَاشِقٌ يَبُثُّ شَكْوَاهُ فِي حَضْرَةِ الصَّلَاةِ **
- صدى الديا لوج -البوليفوني - الباختيني في قصيدة نثر ما بعد ال ...
- مرفأ وكأس روم مع قرصان
- صدى الديالوج -البوليفوني - الباختيني في قصيدة نثر ما بعد الح ...
- حملدايات *
- سجادة صلاة
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية -الساعر عبد الجبار الفياض / ...


المزيد.....




- جبل طارق.. الهوية التائهة بين أوروبا والتاج البريطاني
- مغربي ينقذ طبيبة إيطالية من الموت
- عدد مستخدمي المكتبة الإلكترونية في مترو موسكو بلغ 100 ألف شخ ...
- أول فنان عربي يشارك بحفل -أعياد الميلاد- في الفاتيكان
- رحيل الشاعر اللبناني مرشح -جائزة نوبل- موريس عواد
- المحقق كونان.. يعود من جديد في السينما
- متاحف الكرملين تستعد للانتقال إلى مبنى جديد
- بالصور: حول العالم في أسبوع
- أشاد بالمبادرة الملكية للحوار مع الجزائر.. اليوسفى يوحد الأ ...
- تعرّف إلى أقدم أنواع الغناء في العالم..في جبال منغوليا


المزيد.....

- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/1