أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/1














المزيد.....

مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/1


سعد محمد مهدي غلام
الحوار المتمدن-العدد: 5672 - 2017 / 10 / 17 - 19:27
المحور: الادب والفن
    


*مالسليمى تَسَلّ
أَمَالَكَ تُبْ عَنْ مَعْصِيَتِكَ
ّ تَرَدَّيْت
جَسَّمَكَ نَحْل*
كوانين الكُرْدِ لَا تُنْجِيك
تَقَنَّعَ لِثَامُكَ
وَصْلُ خرسان
قُبْلَة زؤام ذَاتِ الجَرَسِ
أَنَّى أُزْجِيَتْ القلاص
وَادِي الغضى أَنْكَرَ هَمُّكَ
قهرمانة نقفور
لَا تُلَوِّحُ لَكَ
تَمَسَّحَ زُجَاجُ الزَّمَنِ
لِتَشْمَتْ فِيكَ
طَرِيقُ الحَرِيرِ مَقْطُوعٌ
لَنْ تَصِلُ حَلَب
بَرَيْتُ مِنْ زِقِّ الفتوح
جُوعٌ وَطُقُوسٌ
دُمُوعٌ وَأَمَلٌ
رَحِيقُ
هَجَودك
مَنْزُوعٌ المُقِلّ
طَعْنَت سّطُور عُمْرُكَ
حَيِّر وسعير
يَا قَلْبُ! صَبْرًا
حَاذِرْ التَّبَرُّمَ
*عُيونُ المَها
أَعَدنَ لِيَ الشَوق
ففِي الكَرْخ لَهَن عرزال
َّهِمْتُ
هِمْنَ
قَدْ تهَمين
مَنْ يَدْرِي!
مَنَاخُ المَحَل
ثغَرُ حُلْمِ قَصِيدَةٍ
مَطْلَعُهَا تشَقَّقَ الشِّفَاه
مَثْوَاهَا رَشَفَ السَّرَاب
سَمْتُ الدَّهْشَةِ
مِرْآةُ قَسَمَتِكَ
تَلِدُ السُّؤَالَ تِلْوَ السُّؤَالِ
البَحْرُ يُنَادِي الجُرْذَانَ: اُتْرُكُوا السَّفِينَة
َ لَيْسَ لِأَنَّهَا تَغْرَقُ
بَلْ لِأَنَّ الزَّرْنِيخَ يَنْتَظِرُكُمْ
لُجَّةُ مِحْنَةِ نَشِيجٍ
سَفْحُ
اِنْتِظَارٍ مُتَرَدَّمٍ
دَار كَنَدَ رَمَسَهُ
عَثْرَةُ ظِلِّكَ
فَتَاحَ فَأْل
ٌ أُسَرَج مُهْرَةُ الشُّرُودِ
تمرآى بِوِسَادَتِكَ
أَطْوِي حُلْمَكَ
فِي عُبِّ سِهَادُك
َ أَنْصَبَ شراكك
فَوْقَ سِدْرَتِكَ
مَخَالِبُ أَشْبَاحٍ الهندس
تَتَرَبَّصُ بَلَابِلُكَ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- إِبْحَارٌ
- تَجَلِّيَاتُ الوَجْدِ (نص كتلوي)
- قَلْبٌ مَصْدُومٌ
- . عَبِيرُ حَرْفِ تفصده جَرَّحَ اللِّسَانُ
- *جُذْوَةٌ الزَّقُّومُ بِمَدِينَةِ المَآذِنِ *
- فِي أَلْطَف المغول
- صدى الديالوج -البوليفوني-الباختيني في قصيدة نثر ما بعد الحدا ...
- هِجْرَانُ رِيحٍ
- *دَعْوَةٌ*
- اليها سرير الريح العاشقۃ
- صدىالديالوج-البوليفوني- الباختيني في قصيدةنثر ما بعدالحداثة ...
- مُنَاجَاةُ وَثَنٍ
- ***مقبرة الماء ***
- **عَاشِقٌ يَبُثُّ شَكْوَاهُ فِي حَضْرَةِ الصَّلَاةِ **
- صدى الديا لوج -البوليفوني - الباختيني في قصيدة نثر ما بعد ال ...
- مرفأ وكأس روم مع قرصان
- صدى الديالوج -البوليفوني - الباختيني في قصيدة نثر ما بعد الح ...
- حملدايات *
- سجادة صلاة
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية -الساعر عبد الجبار الفياض / ...


المزيد.....




- -نسريني- أوّل رواية باللغة العربية تتناول قضية المفقودين
- دار الشروق المصرية تصدر الأعمال الكاملة للكاتب المصري عبدالح ...
- يصدر قريبا سيرة محمد سلماوي الذاتية؛ «يومًا أو بعض يوم»
- ندوة لمناقشة كتاب -الرواية الأفريقية.. إطلالة مشهدية- للناقد ...
- الاعلان عن القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب لجائزة الشيخ زا ...
- النيكاراغوي سيرخيو راميريث ميركادو يفوز بجائزة “ثربانتس للأ ...
- أبو ظبي: التحضيرات النهائية لبرنامج “شاعر المليون”
- وفاة الممثلة والمغنية الأمريكية ديللا ريزا
- أم كلثوم تغني في السعودية قريبا
- هل كُتبت الشمولية على روسيا من جديد؟


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/1