أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/1














المزيد.....

مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/1


سعد محمد مهدي غلام
الحوار المتمدن-العدد: 5672 - 2017 / 10 / 17 - 19:27
المحور: الادب والفن
    


*مالسليمى تَسَلّ
أَمَالَكَ تُبْ عَنْ مَعْصِيَتِكَ
ّ تَرَدَّيْت
جَسَّمَكَ نَحْل*
كوانين الكُرْدِ لَا تُنْجِيك
تَقَنَّعَ لِثَامُكَ
وَصْلُ خرسان
قُبْلَة زؤام ذَاتِ الجَرَسِ
أَنَّى أُزْجِيَتْ القلاص
وَادِي الغضى أَنْكَرَ هَمُّكَ
قهرمانة نقفور
لَا تُلَوِّحُ لَكَ
تَمَسَّحَ زُجَاجُ الزَّمَنِ
لِتَشْمَتْ فِيكَ
طَرِيقُ الحَرِيرِ مَقْطُوعٌ
لَنْ تَصِلُ حَلَب
بَرَيْتُ مِنْ زِقِّ الفتوح
جُوعٌ وَطُقُوسٌ
دُمُوعٌ وَأَمَلٌ
رَحِيقُ
هَجَودك
مَنْزُوعٌ المُقِلّ
طَعْنَت سّطُور عُمْرُكَ
حَيِّر وسعير
يَا قَلْبُ! صَبْرًا
حَاذِرْ التَّبَرُّمَ
*عُيونُ المَها
أَعَدنَ لِيَ الشَوق
ففِي الكَرْخ لَهَن عرزال
َّهِمْتُ
هِمْنَ
قَدْ تهَمين
مَنْ يَدْرِي!
مَنَاخُ المَحَل
ثغَرُ حُلْمِ قَصِيدَةٍ
مَطْلَعُهَا تشَقَّقَ الشِّفَاه
مَثْوَاهَا رَشَفَ السَّرَاب
سَمْتُ الدَّهْشَةِ
مِرْآةُ قَسَمَتِكَ
تَلِدُ السُّؤَالَ تِلْوَ السُّؤَالِ
البَحْرُ يُنَادِي الجُرْذَانَ: اُتْرُكُوا السَّفِينَة
َ لَيْسَ لِأَنَّهَا تَغْرَقُ
بَلْ لِأَنَّ الزَّرْنِيخَ يَنْتَظِرُكُمْ
لُجَّةُ مِحْنَةِ نَشِيجٍ
سَفْحُ
اِنْتِظَارٍ مُتَرَدَّمٍ
دَار كَنَدَ رَمَسَهُ
عَثْرَةُ ظِلِّكَ
فَتَاحَ فَأْل
ٌ أُسَرَج مُهْرَةُ الشُّرُودِ
تمرآى بِوِسَادَتِكَ
أَطْوِي حُلْمَكَ
فِي عُبِّ سِهَادُك
َ أَنْصَبَ شراكك
فَوْقَ سِدْرَتِكَ
مَخَالِبُ أَشْبَاحٍ الهندس
تَتَرَبَّصُ بَلَابِلُكَ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,818,911,342
- إِبْحَارٌ
- تَجَلِّيَاتُ الوَجْدِ (نص كتلوي)
- قَلْبٌ مَصْدُومٌ
- . عَبِيرُ حَرْفِ تفصده جَرَّحَ اللِّسَانُ
- *جُذْوَةٌ الزَّقُّومُ بِمَدِينَةِ المَآذِنِ *
- فِي أَلْطَف المغول
- صدى الديالوج -البوليفوني-الباختيني في قصيدة نثر ما بعد الحدا ...
- هِجْرَانُ رِيحٍ
- *دَعْوَةٌ*
- اليها سرير الريح العاشقۃ
- صدىالديالوج-البوليفوني- الباختيني في قصيدةنثر ما بعدالحداثة ...
- مُنَاجَاةُ وَثَنٍ
- ***مقبرة الماء ***
- **عَاشِقٌ يَبُثُّ شَكْوَاهُ فِي حَضْرَةِ الصَّلَاةِ **
- صدى الديا لوج -البوليفوني - الباختيني في قصيدة نثر ما بعد ال ...
- مرفأ وكأس روم مع قرصان
- صدى الديالوج -البوليفوني - الباختيني في قصيدة نثر ما بعد الح ...
- حملدايات *
- سجادة صلاة
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية -الساعر عبد الجبار الفياض / ...


المزيد.....




- خطة روسية.. التعليم الثانوي يدخل أفضل 10 في العالم بحلول 202 ...
- بطل فيلم -Black Panther- يمنح جائزته إلى كهربائي لهذا السبب ...
- أليسا تحيي أولى حفلاتها في العاصمة السعودية (فيديو)
- الممثلة المصرية آمال فريد غيبها النسيان قبل الموت
- اشتهر بأغنية إعدام طفل أبيض.. مقتل مغني الراب -تنتيشن- بالرص ...
- إبراهيم الجريفاني: غنيتُ والبحر أغنية الحياة
- اتهام مغن مشهور بالتطاول على الرئيس المصري
- -بلاك بانثر- يفوز بأربع جوائز في حفل -أم.تي.في-
- رحيل الممثلة المصرية آمال فريد بعد صراع مع المرض
- هل تكون الموسيقى مفتاح الفوز بكأس العالم؟


المزيد.....

- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/1