أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيام محمود - جوليات ..














المزيد.....

جوليات ..


هيام محمود
الحوار المتمدن-العدد: 5672 - 2017 / 10 / 17 - 04:19
المحور: الادب والفن
    


سأكتبُ لكُنّ ..
وعنكنّ ..
فأنا أعرفُ عالمكنّ ..
أكثر منكنّ ..
"منافقات" ما أجملكنّ ..
وما "أعظمَ كيدكنّ" ..
"أحبكنّ" ..
كلّكنّ ..
ليس لـ "إنتمائي" لـ "ناديكنّ" ..
لكن لـ "إنتمائي" لثورتكنّ ..
على عالم مُنافقٍ مجنون ..
آن وقتُ إنقراضه ..
غير مأسوفٍ عليه ..
فهل ستقبلنَني بينكنّ ؟ ..
وهل ستحببني مثلما "أُحبكنّ" ؟ ..
أم أنّكنّ ..
ستكنّ ..
"بدويّات" ..
فترفضن كلّ من لا تحمل ألوانكنّ ؟ ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كانت الحفلة مُمِلّة ، أحسستُ بضيق فخرجتُ .. صعدتُ فوق ، فتحتُ بابا فوجدتُ نفسي على سطح العمارة ، ألقيتُ نظرة على السطح أبحث عن حياةٍ فلم أجدْ .. تذكّرتُ تلك الأفلام والمسلسلات المصرية "الصحراوية" والبيوت فوق السطوح فضحكتُ وتأسفتُ .. ليتهم غزونا بأفلام من تحت الأهرام الفرعونية عوض البيوت "فوق السطوح" الصحراوية .. لا يهم ، إبتسمتُ ونظرتُ إلى أسفل ، سيّارات كثيرة ، ضجيج ومترجّلين كُثر ..

فُتح الباب .. إقتربت منّي ..
قالت : لا تنظري لي ، إسمعيني فقط ، إذا أردتِ أجيبي وإذا لم تُريدي لا تُجيبي ، وإذا أضجرتكِ اطرديني وسأرحل ..
لم أنظر إليها وقلتُ : إرحلي ..
إبتعدتْ إلى الخلف قليلا وجعلتْ تتباكى بصوتٍ أضحكني فقلتُ لها : عُودي ..
إقتربت وقالت : ماذا لو في المستقبل القريب سلّمتني قلبكِ فقطّعته مئة قطعة وألقيته في أول حاوية فضلات تعترضني ؟ ..
أنا : أفضّل عشرة قطع تُطعمينَ بها عشر قطط ، أنا أحب القطط ..
هي : إذا سلّمتكِ قلبي ماذا ستفعلين به ؟
أنا : للأسف أنا عاشبة ، أرحّب بسلطة خضراوات أحسن من ..
هي : لا أمل لي على ما أظن ، سألقي بنفسي ..
أنا : لا تفعلي ذلك الآن ..
هي : عندي أمل ؟
أنا : إنتظري حتى ينقص عدد السيارات وضجيجها ، أريدُ أن أسمع صوت إصطدامكِ بالأرض دون نشاز ..
هي : أريد جوابا صادقا لسؤال سأطرحه ..
أنا : أنا لا أكذب ..
هي : هل نسيتي صوتي ؟
أنا : وأشمّ نفس العطر ..
هي : لا تريدين النظر لي ؟
أنا : أريد لكني لن أفعل ..
هي : هل ستغفرين لي ؟
أنا : أنا لا أسامح ..
هي : هل تريدين معرفة كيف وجدتكِ ؟
أنا : لا يهم ..
هي : أردتُ أن أنظر في عينيكِ وأقول كل شيء لتعلمي صدقي .. وربّما .. غفرتي لي ..
أنا : أنتِ صادقة أعلم ذلك ..
هي : سُعدتُ برؤيتكِ ، سأترككِ ، جوابكِ واضح ..
أنا : إنتظري !
هي : نعم ..
أنا : هل أنتِ سعيدة ؟
هي : إيلان ! وكيف أكون سعيدة !
أنا : تصبحين على خير ..

لم أستطع عدم النظر ..
غابتْ كلّ الأصوات ..
القادمة ..
من كل مكان ..
سكنتْ السيارات ..
وتوقّف المارّة ..
القطارات ..
وفي سمائها صمتتْ الطائرات ..
لم أسمع إلا وقع تلكَ الخطوات ..
نظرتُ فرأيتُ ألمي الذي فات ..
وألمي القادم حتّى الممات ....
"أُحِبُّكِ" جوليات ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ https://www.youtube.com/watch?v=SpHvr1PsCPE ]

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سأعود إلى "علاء" .. فإلى ذلك اللقاء ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- علاء .. 8 .. القصّة .. فصل 1 .. نظريّة العَوْدَة وتبادُل الط ...
- علاء .. 8 .. القصّة .. فصل 1 .. نظريّة العَوْدَة وتبادُل الط ...
- علاء .. 8 .. القصّة .. فصل 1 .. نظريّة العَوْدَة وتبادُل ال ...
- علاء .. 8 .. القصّة .. تقديم ..
- علاء .. 7 .. عندمَا نئنّ ..
- علاء .. 6 .. أَنَا وَأَنْتَ .. وَهُمْ .. وَهْمٌ وَعَدَمْ ..
- علاء .. 5 .. أنا وأنتَ .. عبث ..
- علاء .. 4 .. أنا وأنتَ .. وَهُمْ .. قَمْلٌ وَجَرَادٌ وأُمُور ...
- علاء .. 3 .. أنا وأنتَ .. هل أنتَ ديناصور ؟ ..
- علاء .. 2 .. عن صلب المسيح وصلبى ..
- إلى هيئة تحرير الحوار وإلى قراء الحوار ..
- علاء ..
- تامارا .. 10 .. - طريقي - في هذا المكان بإيجاز ..
- تامارا .. 9 .. القصّة .. - كاملة - مع - مقدمة - و- خاتمة - - ...
- تامارا .. 8 .. القصّة .. فصل 5 .. الأخير .
- تامارا .. 8 .. القصّة .. فصل 4 ..
- تامارا .. 8 .. القصّة .. فصل 3 ..
- تامارا .. 8 .. القصّة .. فصل 2 ..
- تامارا .. 8 .. القصّة .. فصل 1 ..
- تامارا .. 7 .. أنتِ ..


المزيد.....




- جولة في المستقبل... ماذا سينقرض ماذا سيبقى؟
- وزير الثقافة السعودي ينتقد "تدخل" رئيس هيئة الترفي ...
- فيلم -شكل الماء-.. متصدر ترشيحات الأوسكار يواجه اتهامات بالس ...
- وزير الثقافة السعودي ينتقد تصريحات رئيس الهيئة العامة للترفي ...
- بركة: السياسيون مطالبون بالتدبير الناجع للشؤون العامة وضمان ...
- سقوط رئيسة البرازيل ديلما روسيف في مهرجان برلين السينمائي
- موسيقى تنشد السلام من أجل لبنان في احتفالية وتريات فنية
- دعوى قضائية ضد أحد الأفلام المنافسة على أوسكار 2018
- الخلفي : لا إلغاء للفلسفة من مسلك الباكالوريا
- في عهد بن سلمان، وبعد السماح بدور السينما، السعودية تعلن عن ...


المزيد.....

- إنسان الجمال وقصائد أخرى / نبيل محمود
- شهوة الدم المجازي في -شهرزاد- توفيق الحكيم / أحمد القنديلي
- جغرافية اليباب / أحمد القنديلي
- النص الكامل لكتاب ((غادة السمان والرقص مع البوم، نص شعري في ... / فواد الكنجي
- هوا مصر الجديدة / مجاهد الطيب
- السياسة الجنسية فى الأرض الخراب : معاملة النساء واجسادهن فى ... / رمضان الصباغ
- نزيف القبلات - مجموعة قصصية / مسافير محمد
- أفلام الرعب: انحطاط الرأسمالية من خلال العدسة / مارك رحمان
- أعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- النقد فن أدبي!* / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيام محمود - جوليات ..