أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اتحاد الشيوعيين في العراق - بصدد الاوضاع الراهنة في محافظة كركوك














المزيد.....

بصدد الاوضاع الراهنة في محافظة كركوك


اتحاد الشيوعيين في العراق

الحوار المتمدن-العدد: 5671 - 2017 / 10 / 16 - 19:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تصريح لناطق رسمي لاتحاد الشيوعيين في العراق بصدد الاوضاع الراهنة في محافظة كركوك

تم حسم النزاع القائم اليوم، كما كان متوقعا، بين قوات البيشمركة الكوردية و الجيش العراقي و قوات الحشد الشعبي بصدد محافظة كركوك والسيطرة على الآبار النفطية فيها وكذلك القضايا المتعلقة بادارة المحافظة، فرغم الهجمات و حدوث العنف وبعض التصعيد الذي لازال مستمرا، فان اغلب المناطق المستهدفة تم اخلائها وتسليمها الى الجيش العراقي بدون اطلاق رصاصة واحدة. ولكن لوجود مخاوف من اندلاع الحرب والعنف وتصعيده وتوقع شن الهجمات من قبل القوات المسلحة وقوات الحشد الشعبي والدور المرعب الذي مارستها القنوات الاعلامية التابعة لقوات الحزب الديمقراطي الكوردستاني بقصد تخويف وترويع المواطنين فقد قام قسم كبير من العوائل الكوردية بترك ديارهم والتوجه الى مدينة اربيل ومدينة السليمانية، فيما اختار وفضل قسم آخر البقاء في بيوتهم و ديارهم والمحافظة على انفسهم والتعاون فيما بينهم لدرء المخاطر المحتملة.

لاشك بان ما حدث ما هو الا تتويج لفشل القوى الحاكمة في اقليم كوردستان، و بخاصة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، في الاتيان بادارة وسلطة ديمقراطية في الاقليم و في كركوك تحديدا، واخيرا و ليس آخرا تعبير صارخ عن فشلها في مشروع الاستفتاء، واليوم تسعى هذه القوى، اثر قيامها بابرام صفقة تسليم ادارة محافظة كركوك والرضوخ اللامشروط لمطالب واتفاق العراق و ايران و تركيا بهذا الصدد، الى التستر عن ذلك عبر تضليل الجماهير، و اتهام بعضها البعض بالخيانة وتلفيق سيناريوهات مختلفة لغسل عارها، في الوقت الذي تعد نفسها للحوار المتخاذل مع القوى الحاكمة في بغداد ومع دول المنطقة التي لاتكن الا العداء للشعب الكوردي بخاصة والشعب العراقي عامة.

لاشك بان ضحية ابرام تلك الصفقات والسيناريوهات المخجلة بين الاقليم وبين بغداد هي بالتأكيد الشعب الكوردي بشكل عام وسكان الكورد في المناطق المتنازعة تحديدا، ولذلك بالضبط ينبغي من جانب اهالي مدينة كركوك بعربه وكورده والاقليات الاخرى ان يتخذوا كامل الحيطة والحذر والتعامل بوعي مع مايجري والتحلي بالصبر حتى لا يقعوا فريسة سهلة و وقودا لحرب القوى الرجعية على السلطة والسيطرة على الآبار النفطية، ان عليهم ان يدافعوا عن انفسهم وعن ديارهم بشكل مشترك، كما يجب على الكورد في مدينة كركوك ان يتخذوا زمام المبادرة ويحافظوا على مكتسباتهم وان على البيشمركة والجيش العراقي معا تأمين سلامة وامن الاهالي كافة وفي كل تلك المناطق المتنازع عليها باسره.

كما انه من الضروري ان تلعب محافظة السليمانية و محافظة اربيل دورها فيما يتعلق باستقبال النازحين وتقديم العون لهم لحين تهدئة الاوضاع والعودة الى ديارهم.

في الوقت الذي تشهد كركوك والمناطق المحيطة بها وجود قوتين عسكريتين متنافستين، فانه من المفضل في هذه المرحلة الحساسة بناء ادارة مشتركة بين الاقليم وبين الحكومة الاتحادية هناك، معززة بالتعاون بين البيشمركة والجيش العراقي لتأمين الامن والامان للاهالي، مع ابعاد قوات الحشد الشعبي، والتوصل الى الاتفاق بشأن القضايا العالقة وفق الدستور العراقي النافذ، وان على بغداد والاقليم اجراء الحوار بهذا الصدد وتجنب القرارات المناهضة لبعضها البعض.

واخيرا فان الحل الامثل لادارة هذه المناطق هي بناء ادارات ذاتية ديمقراطية و سلطات امنية محلية وبناء كيان اقليمي خاص بتلك المناطق ليكون مركزا للعيش والتعايش المشترك.. و بخلاف ذلك فان السعي الى حسم النزاعات عبر استخدام القوة من قبل القوى الطائفية والقومية و لوي الذراع يؤدي الى انهيار وتردي الوضع الامني وتعقيده وينجم عنها عواقب كارثية شتى لايحمد عقباها ويعطي المزيد من الفرص لامريكا للتعشعش في البلد ولتلعب لعبتها القذرة مع اطراف النزاع الجاري فيما تفتح الابواب على مصراعيها لدول المنطقة ليكونوا طرفا من كل حدب وصوب في النزاعات الجارية بغية تحويل البلد الى مزبلة يفرغون ازماتهم فيه.

 

اتحاد الشيوعيين في العراق

16/10/2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,883,258
- بصدد استفتاء كردستان وتداعياته
- بيان بصدد قضية الاستفتاء في إقليم كوردستان
- لا للاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية
- لا خيار إلا بمواصلة الاحتجاجات الشعبية السلمية
- ألاول من آيار هو يوم للمقاومة وإيجاد مجتمع بديل
- ندين بشدة العدوان التركي على العراق
- عاش الأول من آيار عيد العمال العالمي
- في اليوم العالمي للمرأة، معا لمواصلة المسيرة النضالية للمرأة ...
- بيان بشأن استيلاء قوات داعش على مدينة الموصل
- عاش الأول من آيار يوم النضال العالمي ضد النظام الرأسمالي
- بيان بصدد اجراء الانتخابات النيابية العراقية لعام 2014
- ندين بشدة جريمة اغتيال الرفيق -آزاد احمد-
- عاش النضال التضامني
- 31 آب اصبح محطة نضالية اخرى لانتزاع حقوق شعبنا المغتصبة
- بيان بصدد استشهاد الرفيق على حسين على صالح الدليمي (ابوحسين) ...
- لتتوحد الجهود لدعم الحملة الوطنية لالغاء تقاعد وامتيازات أعض ...
- حول حملة الاعتقالات الاخيرة لشباب ساحة التحرير
- الاول من آيار يوم لنهوض وتعالي اصوات الطبقة العاملة العراقية
- بيان اتحاد الشيوعيين في العراق بصدد مجزرة الحويجة
- راية الحرية ترفرف في 8 من آذار يوم المرأة العالمي ..


المزيد.....




- كوشنر للفلسطينيين: ترامب لم يتخل عنكم وهذه الورشة من أجلكم
- طهران وواشنطن.. العقوبات وسيناريو الحرب
- مساع أمريكية لجمع 50 مليار دولار في مؤتمر البحرين لتمويل صفق ...
- هل تعيش في دولة ديمقراطية؟
- كوشنر: القضايا السياسية لن تكون محل بحث في مؤتمر المنامة
- هل تعيش في دولة ديمقراطية؟
- إردوغان: مليون سوري سيعودون إلى بلادهم فور إقامة المنطقة الآ ...
- على ماذا يدل تغير لون الأظافر للأخضر؟
- نساء تألقن في مجال الطيران.. مئة عام من التحليق
- مسؤول إيراني: طهران لا ترى سببا مقنعا للالتزام بالاتفاق النو ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اتحاد الشيوعيين في العراق - بصدد الاوضاع الراهنة في محافظة كركوك