أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عادل يوسف المصري - فى المسيحية - هل أعد الله خطة تؤدى لسقوط الانسان وخروجه من الجنة ؟














المزيد.....

فى المسيحية - هل أعد الله خطة تؤدى لسقوط الانسان وخروجه من الجنة ؟


عادل يوسف المصري
الحوار المتمدن-العدد: 5671 - 2017 / 10 / 16 - 15:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سأكتب كلمات مجردة شديدة الاختصار لتلخيص إجابة السؤال القديم: لماذا الشر والألم فى العالم ؟

الله وضع شجرة معرفة الخير والشر فى الجنة وهو يعلم أن أيدى البشر ستمتد اليها

يعلم أنهم لا محالة سيأكلون منها يوما ما !!

إن لم يكن اليوم فغدا ..

ان لم تكن حواء فأحد أبنائها أو أحد أحفادها

حتما سيأكل أحدهم ..

السقوط واقع لا محالة

فالشجرة بهية المنظر – شهية الثمار .. شديدة الجاذبية

وفوق هذا – فقد ترك الله الحية تدخل وهو يعلم نواياها جيدا

فالله وضع الشجرة - والحية معا .. مثل فكى الكماشة حول آدم وحواء .. وكأنه يهىء الطريق لسقوط الانسان !!

فهل الله شرير ؟

فى قريرة أنفسنا نعلم أنه ليس شريرا .. والدليل أنه واضع خطة محكمة لخلاصهم الأبدى فيما بعد ..

إذن – لماذا سمح الله بسقوط الانسان وذريته بهذا الشكل المؤلم ؟


لماذا فعل الله ذلك وهو يعلم مدى الشقاء والويل الذى سيلقاه بنو البشر من جراء ذلك السقوط .. من ظلم وحروب ودماء وأمراض وأوجاع وأحزان وفقر وقبح .. الخ الخ .. وكلها أشياء نسميها فى عالمنا "شر"

ونردد دائما السؤال : لماذا يسمح الله بهذا الشر كله فى عالمنا ؟

؟؟؟

والحقيقة أن السؤال الأولى من هذا هو : لماذا مهد الله الطريق لسقوط الانسان منذ البدء ؟

دعونا نركز فى الفكرة

العنصر الرئيسى فى الموضوع هو سقوط ابليس وملائكته ..
هذا الموضوع محاط بالكثير من الأسرار التى لا نعلمها .. وإن كنا نعلم جانبا يسيرا منها

ومن هذا الجانب اليسير نعلم أن:

الله يريد عائلة - أبناء مقربين له فى ملكوته الأبدى

هذه العائلة كلها ثابتة فى المسيح - ابنه الأزلى - مثل فروع وأغصان فى كرمة هائلة

سقوط ابليس جاء نتيجة بذرة شريرة يكرهها الله بشدة – هى بذرة الكبرياء .. وتلك البذرة لم يضعها الله فيه .. بل هى من صنع ابليس نفسه .. تركها ولم يقاومها – لم يقدم توبة ولم يندم عليها – بل أنبتها وأثمرها وأكثرها فى ملائكة كثيرين آخرين تبعوه وصارت شرا عظيما جدا فى عين الله

ولهذا صدر ضدهم حكما إلهيا بالهلاك الأبدى فى جحيم عظيم

وخلق الله آدم وذريته ليكونون له أبناء فى المسيح – الكرمة الإلهية

لكنه لم يخلقهم فى الملكوت .. ولم يعطهم قوات وسلطان كما سبق أن فعل مع ابليس وجنوده

فقد خلقهم فى مكان محدود أسماه "الجنة" .. وأعطى لهم سلطانا محدودا على البيئة الأرضية فقط دون أن يكون لهم اتصال أو معرفة بأى قوات سماوية

كان هذا وضعا مؤقتا .. تمهيدا لإجراء اختبارات وتصفيات طويلة الأمد

فالله لا يريد تكرار تجربة ابليس من جديد .. وأراد أن يصطفى من بنى آدم أفضل العناصر بعد كثير من التهذيب والتنقية والتعليم .. فتركهم لإبليس وجنوده فى الأرض منذ لحظة سماحه للحية بدخول الجنة وإغراء حواء - والى نهاية العالم

بالتالى كل ما يجرى للناس على الأرض هو انتقام شيطانى تحت عين الله وبسماح منه

الله يفعل هذا معنا تماما كما كان يسمح لإبليس بالنيل من أيوب على سبيل المثال– ولكن هذا النيل كان له سقف معين ..

ولهذا فالناس لا ذنب لهم فيما يجرى على الأرض من مظاهر الشر والألم .. فهناك عبر التاريخ أجيال من العبيد (مثلا) ذاقت مرارة الذل والقسوة والعذاب والحرمان وسحق الكرامة وذرياتهم من بعدهم .. فما ذنب هؤلاء ؟

وهناك قطاعات هائلة من البشرية تعانى الفقر .. والغباء .. والقبح .. والمرض .. واليتم .. .. و الظلم ..وغيرهم وغيرهم وغيرهم – دون أن يكون لواحد منهم ذنبا اقترفته يداه

وهناك من وُلدوا أثرياء مرفهين فى قصور وضياع .. دون أن يكون لهم يد فى ذلك النعيم وتلك الرفاهية

تبدو الحياة للعين ظالمة .. تفتقر الى العدل

نعم ..

لا وجود للعدل فى تلك الحياة الأرضية .. فهذا عالم ابليس .. وذاك سلطانه .. يمارسه على الخلائق (بسماح من الله) والى أجل محدد .. لغرض تحقيق خطة إلهية قديمة تقوم على فكرة استبعاد من لا يصلحون لحياة الملكوت (ممن سيغرمون بابليس ويتبعونه) .. فتلك أغصان تقطع وتُلقى فى النار .. وأما الأغصان الصالحة فتظل عُرضة لمقص الكرام وتهذيبه لتستحق فى النهاية أن تكون من العائلة الإلهية .. كان لابد من تلك المفرزة الإلهية لفرز الصالحين الأبرار من الفاسدين الأشرار

(تماما كما فعل الله ببنى اسرائيل- فنموذج بنى اسرائيل يعتبر نموذج مصغر لما فعله الله مع البشرية بأكملها).. !!

ولأن الله قد دفع بالبشر الى تلك التجارب الرهيبة فى تلك الحياة الأرضية القصيرة تحت سلطان ابليس وجنوده .. فهو فى الوقت نفسه قد وضع خطة لخلاصهم من تلك الهاوية التى يلقيهم فيها ابليس كل يوم .. فكل إنسان يموت موتا جسديا يذهب الى تلك الهاوية السحيقة

ولذلك كان لابد من أن يأتى المسيح (كبشر) – ليموت كبشر – ولينزل بنفسه الى تلك الهاوية ليخلص ما قد هلك # # # # # أى ليخلص هؤلاء الموتى (منذ بدء التاريخ) وليصعد بهم الى الفردوس .. وسط صرخات ابليس المدوية

لهذا .. فإن فكرة المحبة التى نادى بها الإنجيل تعتبر أساسية للغاية فى نظرتنا الى العالم لأنها تعنى أن ينظر كل منا الى عدوه وهو يعلم أن الكل واقع تحت سلطان الشرير .. فهذا العدو يشبه ذلك الانسان المجنون الذى أخرج منه يسوع الشياطين لتدخل فى الخنازير وتهلك فى البحر .. ذلك الانسان الذى كان الناس يكرهونه بشدة هو فى حقيقته برىء .. نقى – مثل طفل .. لكنها يد ابليس الشريرة كانت عليه فشوهته وصنعت منه عدوا

أحبوا أعداءكم .. باركوا لاعنيكم .. وصلوا لأجل الذين يسيئون اليكم ويطردونكم







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,924,910,865
- فى المسيحية - هل أعد الله خطة تؤدى لسقوط الانسان وخروجه من ا ...


المزيد.....




- اتفاق بين الفاتيكان والصين بشأن تعيين الأساقفة
- اتفاق تاريخي بين الصين والفاتيكان لتعيين أساقفة
- ما سر غرفة -المسجد- في منزل الكاتب الفرنسي بيار لوتي؟
- اتفاق تاريخي بين الصين والفاتيكان لتعيين أساقفة
- اتفاق تاريخي بين الفاتيكان والصين
- الفاتيكان تكسر احتكار الصين لتعيين الأساقفة
- بابا الفاتيكان: ليتوانيا يمكن أن تصبح جسرا بين غرب وشرق أورو ...
- دعوة مستشار الرئيس المصري السيسي للشؤون الدينية لزيارة المسج ...
- الملك عبد الله يعلن أمام المنظمات اليهودية شروط السلام بين ف ...
- رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أك ...


المزيد.....

- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عادل يوسف المصري - فى المسيحية - هل أعد الله خطة تؤدى لسقوط الانسان وخروجه من الجنة ؟