أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة - عادل محمد - البحرين - بالأمل والإرادة يتغلب على الإعاقة!














المزيد.....

بالأمل والإرادة يتغلب على الإعاقة!


عادل محمد - البحرين
الحوار المتمدن-العدد: 5671 - 2017 / 10 / 16 - 09:48
المحور: حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة
    


أكد الشاب المصري محمود عبده صمود وإرادة الإنسان وقوة عزيمته في قهر الصعاب وتحقيق الأمل المستحيل واستطاع التغلب على إعاقته والمشاركة مع الشعب المصري فرحته بتأهيل منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

----------

خطف مشجع مصري من ذوي الاحتياجات الخاصة أنظار عشاق كرة القدم في مصر والعالم، بعد احتفاله بتأهل منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وعقب فوز منتخب مصر على نظيره الكونغولي 2-1 انتشرت صورة الشاب محمود عبده وهو يرقص طربا وفرحا وتعلق في الهواء رغم بتر قدمه، وذلك احتفالا بعودة الفراعنة إلى نهائيات كأس العالم بعد 27 عاما من الغياب.

وبعد انتشار الصورة بشكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام العالمية، طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بيانات أصحابها.

وأكد الاتحاد المصري لكرة القدم أن الفيفا اعتمد الصورة كلقطة معبرة تجسد وتكشف أن كرة القدم هي أداة للأمل والإرادة.

نقلاً عن موقع إيلاف
----------

وهذا الأستاذ الجامعي الكفيف نموذجاً على الأمل والإرادة وقهر الصعاب
يمثل أستاذ القانون الدولي في كلية الحقوق في جامعة الكويت الدكتور مدوس الرشيدي حالة استثنائية وظاهرة نادرة تنم عن عزيمة لا تعرف للهزيمة معنى. فهو الأستاذ الكفيف الذي يتسلح بالعلم والثقة معا ويقف في قاعة المحاضرات ليدرس طلبته المبصرين.
أشعل الرشيدي شمعة الامل عوضا ان يلعن الظلام الذي تسلل إلى عينيه باكرا ليطفئ نورهما ، قبل أن يتجاوز عامه الرابع.
يقول: «خرجت يوماً من البيت عندما كنت طفلاً صغيراً، لأعود محمرّ العينين ومصاباً بالرمد، فما كان من والديّ إلا أن حاولا -عبثاً- علاجي بالوسائل الشعبية، الواحدة تلو الأخرى، حتى وصلا إلى آخرها، وهو الكي، ليتفطّنا -بعد رحلة العلاج الطويلة- إلى استشارة طبيب المستشفى الأميركي في الكويت، والذي اعتذر لهما، معلناً عجزه عن إصلاح ما أفسده العطار».
ولكنه بكل اصرار استسلم لرغبته في التعلم، ليلتحق بمدارس المبصرين في المرحلة الابتدائية التي أرهقته مشقة التعلم فيها، لينتقل إلى معاهد المكفوفين المتخصصة التي مثّلت له نقلة دراسيةً نوعية، وساعدته على النجاح والتفوق.
واوصلته القراءة بطريقة «برايل» الى الدراسة في ثانوية الشويخ والتفوق على أقرانه حتى دراسة القانون بعد التحاقه بكلية الحقوق في جامعة الكويت، والتي تخرج فيها بدرجة الامتياز في العام 1980، ليشد بعدها الرحال إلى الولايات المتحدة الأميركية، مبتعثاً لدراسة الماجستير في جامعة ميامي. وحصل في العام 1989 على شهادة الدكتوراه في القانون من جامعة ادنبره في إسكوتلندا.
عاد أستاذ القانون الدكتور مدوس الرشيدي إلى دياره، معتقداً أن جامعة الوطن ستفتح ذراعيها وتحتضن إبداعه وتحديه الإعاقة، غير أن أحلامه الكبيرة تضاءلت امام جهل بعض المسؤولين في الجامعة وعدم اقتناعهم وقتها بأن يكون عضو هيئة التدريس فاقدا للبصر، فعمل باحثاً في وزارة الأوقاف.
لكنه لم يستسلم، وظل يبارز العقليات المتحجرة ويطالب بحقه الاكاديمي وبعد جولات عدة كسب مشروعيته وفاز بالانضمام الى هيئة التدريس في جامعة الكويت ليدرس القانون الدولي للطلبة رغم ان قصة كفاحه وحدها تصلح لأن تكون مادة تدرس ليس لطلبة الجامعة ولكن للاجيال كافة، لأنه منارة إرادة قهرت الاعاقة والعجز بالايمان بالذات.
----------
رابط المصري الراقص فرحاً على عكازين + صورة وفيديو
http://elaph.com/Web/News/2017/10/1171798.html





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,281,185
- الدكتاتور الجاهل والدولة المخنوقة
- اقتصادياً البحرين في المرتبة 18 وإيران في المرتبة 171!؟
- ممارسات وجرائم حزب الشيطان في سوريا والعالم!
- حديث الحب... رقصة كنز الحب والفراشة
- غوتيريس في العسل والعالم تحترق
- بين تحرير المرأة السعودية وقمع المرأة الإيرانية!؟
- سيرة وحكم الفيلسوف والقائد الكبير مهاتما غاندي
- نبارك للمرأة السعودية على هذه الانجازات
- المعارضة التي فقدت ظلها
- الثعلب ليفي جيمس بوند الكوارث العسكرية والسياسية!
- دولة الأكراد الجديدة
- تحية إجلال وتقدير للمرأة الإيرانية لنضالها من أجل الحرية وال ...
- ولي العهد يأمر بمنع تشفير مباريات الدوري السعودي
- عفواً يا أستاذ عبدالملك هؤلاء الفلاسفة ليسوا عرباً!
- نديم .. من -جحيم أفغانستان- إلى التوهج الأوروبي
- أطفال سوريا وإيران وأفغانستان... ضحايا الفقر والحرب والحرمان ...
- الجزيرة العربية كانت جنة خضراء من الغابات والحشائش
- استمرار قمع المعارضين والاحتجاجات العمالية في إيران
- الحكمة السعودية .. تتغلب على البلطجية الولائية!
- العرادي : المعارضة تعاني ارباك شديد باعتقادها بديل للحكم


المزيد.....




- عودة 676 لاجئا سوريا من لبنان والأردن خلال 24 ساعة
- في ذكري اليوم العالمي لحقوق الإنسان المنظمة المصرية تطالب بض ...
- أكثر من 150 حكومة تعتزم إقرار اتفاق الأمم المتحدة للهجرة في ...
- أكثر من 150 حكومة تعتزم إقرار اتفاق الأمم المتحدة للهجرة في ...
- أكثر من 150 حكومة تعتزم إقرار اتفاق الأمم المتحدة للهجرة في ...
- منظمة حقوقية تكشف وثائق عن احتجاز السعودية ثلاثة ليبيين
- الأمم المتحدة: فاتورة الفساد تساوي 5% من الناتج المحلي العال ...
- وفد الحكومة اليمنية في مشاورات السويد يؤكد التقدم في ملف تبا ...
- عضو وفد صنعاء لمشاورات السويد: حققنا تقدم كبير والأمم المتحد ...
- الصين تطالب أمريكا بسحب أمر اعتقال المديرة المالية لهواوي


المزيد.....

- المعوقون في العراق -1- / لطيف الحبيب
- التوافق النفسي الاجتماعي لدى التلاميذ الماعقين جسمياً / مصطفى ساهي
- ثمتلات الجسد عند الفتاة المعاقة جسديا:دراسة استطلاعية للمنتم ... / شكري عبدالديم
- كتاب - تاملاتي الفكرية كانسان معاق / المهدي مالك
- فرص العمل وطاقات التوحدي اليافع / لطيف الحبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة - عادل محمد - البحرين - بالأمل والإرادة يتغلب على الإعاقة!