أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر فهد حيدر - أستغفرك وطنا- أنت...أنت














المزيد.....

أستغفرك وطنا- أنت...أنت


عمر فهد حيدر
الحوار المتمدن-العدد: 5671 - 2017 / 10 / 16 - 04:33
المحور: الادب والفن
    


أستغفرك وطنا" أنت...أنت
ينتشي هذا البحر بي يتكاثف زبد امواجه لتطفو فوق اكوام همومي...يتكاسل عقل مجونات السماء لترتمي في همساتي أنينا ..جبلا من الحب لوطن تعثر في خيباته من بعض ابنائه..خلقوا فيه جغرافيا مدن للتيه وقرى تكبر زواريبها كجروف صخور تنهار بعضها مغلقة ترانيم الحياة.
يتراص قلبي ككريات بيضاء في دمي تتأهب دفاعا عن وارفات روحي.
يعلن نفيرا عاما عاجلا لقلب ماغادره الحب . احتلته تراتيل جنود غنوا في لحظة طفر لوطن لبحر ..لاطفال نسوا طفولتهم كطفولتي التي اشرأبت معي فمن ويل الى ويلات..كأن بي اقرأ على سطح ماء بحري دمارا" لمدن وارياف..شجرات فستقه الحلبي مر عليها هشيم حرب.. وعلى السماء قرأت سفر التكوين وذبذبات مواقف الشعراء ..الذين خانوا ماتلطخت ايديهم بدم الوطن...قبضوا ..باعوا..عادوا...
هيهات ياوطني خلقوا الويلات
مابرحوا ينبرون في كل الازمات.
استغفرك وطنا انت ...انت ..لاغيرك ...يسكنني لودفعوا الملايين اوكتبوا اﻷملاك.
سورية/ 15/10/2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,608,668
- أشجارنا اشتاقها ماء السماء..
- أماجئت لتحمل شمس الصباح إلي..؟
- يتيه...كمفترق مطر.
- ويعود لك هذا الفرح انتماء..
- وتسألين عن الفرح..؟
- ويستكين قلبي...
- على بواباتك وقف التتار...يادمشق
- عيد دمرته الحروب....
- وأعرف السر ياامي..
- متكئ على سبابة صمتي .....طيفك لايغيب
- واكتوى الجسد ...


المزيد.....




- الممثل مارشيلو فينتي لـ-سبوتنيك-: أتمنى تعاونا بين السنيما ا ...
- فنانة سورية كادت أن تتعرض لموقف محرج للغاية بسبب فستانها الج ...
- سيمفونية عزف -مبهرة- باحتفالات السعودية باليوم الوطني
- مهاجم برشلونة يعزف إيقاعا بالطبلة مع فرقة فلكلورية مغربية (ف ...
- بعد اتهام المغرب له بدعم البوليساريو.. الجزائر تنهي رسميا مه ...
- نداء شباب الأحرار يصدر بيانه الختامي
- العثماني يلتقي الرئيس المالي ويتباحث مع الوزير الأول
- 59 ألف دولار من أجل شراء عصا سحرية من العصور المصرية القديم ...
- 59 ألف دولار- من أجل شراء عصا سحرية من العصور المصرية القدي ...
- تعرف على أبرز أفلام مهرجان الجونة السينمائي ليوم الأحد


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر فهد حيدر - أستغفرك وطنا- أنت...أنت