أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد مهدي - نوال جويد أديبة التراث وحكايته الحاضرة














المزيد.....

نوال جويد أديبة التراث وحكايته الحاضرة


رائد مهدي
الحوار المتمدن-العدد: 5669 - 2017 / 10 / 14 - 20:29
المحور: الادب والفن
    


((نوال جويد أديبة التراث وحكايته الحاضرة))

* إمرأة تعشق الحكايات .

* الماضي تعده ثروة ثقافية .

* تصوغ القصص بطريقة محببة ولاتبخس من فكرتها وغايتها شيئا .

* أبدعت من حيث أعرض الكل عنه باعتبار أهمية الحاضر على الماضي ومواكبة مطالب الأدب ومستحدثاته .

*جنوبية الإنتماء سومرية الهوى والروح .

* اللوحة الإنسانية التي جعلت من نفسها جسرا يمد قيم الماضي بالحاضر .

* لها مالايحصى من المتابعين والمعجبين بتنقيباتها في تراث مجتمعها وسعيها لتأصيل المجتمع وربطه بالجذور الطبيعة ليكون انتماء أبناء مجتمعها للطيبة والكرم والأصالة لا لمسميات أخرى .

* دونت العديد من حكايات التراث وتصرفت ببعضها خدمة لفكرة النص التراثي .

* ظهرت في العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية لفضائية الفرات ومنها برنامج -بصريون - .

* نوال جويد حكاية إنسانية وإن لم تنطق بكلمة ففي معالمها ما يشهد لها بنقاء القلب وسمو النفس واللطف والطيبة .

* هي المرأة التي لم تفرط بالتاريخ وتصر على الإستفادة من موروثاته بقدر ماتجده نافعا وصالحا ويحمل معه الحياة لحاضرنا تدونه برفق وأمانة وتستودعه ذاكرة الحاضر إمتداد لقادم الأجيال .

* أبدع الكل من حاضرهم وأبدعت هي من تراث الأسلاف اعتزازا وبرا وأصالة منها .

* هي تلك السومرية المفتونة بالماء والقصب وحكايات الأجداد .

* هي المرأة الإنسانة والأديبة التي تستحق منا فائق الإعجاب وعظيم الإحترام .

رائد مهدي / العراق





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,266,121
- أنثى
- قهرية الميلاد والرغبة بالخلق والإيجاد
- (( ٲلفصل الخامس ))
- مقتل الفنان الشاب كرار نوشي جريمة بحق الإنسانية والثقافة
- (( ظاهرة تواجد المتدينون في جروبات الملحدين ))
- فطرة ؟!!!
- وردة لا عورة
- سلام ثلاثي الوجهة
- لماذا الٲسرة
- مازالت المأساة عند فهيمة
- نوارس وفراشات تحلق برابطة الجمال
- حكاية أنثى مابين العتمة والظل
- بسمة
- العكاز .. محنة الإرتباط
- ألعنصر الجمالي في قصيدة حلوة النسوان
- (( جهرة يفجر الفجر ))
- قصيدتي النثرية بعنوان : (( صفا* تبحث عن ساعة ضائعة ))
- ألحب جنون تقتله الحكمة
- (( إستقامة النسق المعنوي قصدا وتعقلا ))
- ألتاريخ والقانون والضمير مع شعب كردستان بتقرير المصير


المزيد.....




- جون أفريك تستبعد العفو الملكي على معتقلي أحداث الحسيمة
- لبنان: أم كلثوم -حاضرة- صوتا وصورة في مهرجانات بعلبك الدولية ...
- جميل راتب يفقد صوته ويدخل العناية المركزة
- السينما السورية تخترق الحصار وتحصد الجوائز
- بمشاركة روسية... بيروت تقتبس شعاع -مهرجان كان- السينمائي
- اختيار فيلم عن نيل أرمسترونغ لافتتاح مهرجان البندقية السينما ...
- ديزني تفصل مخرج -حراس المجرة- لتغريداته -الشائنة-
- بعلبك تتذكر أم كلثوم في افتتاح مهرجاناتها الدولية
- بيلي كولينز: سبب آخر لعدم احتفاظي ببندقية في منزلي
- المالكي: المغرب يعتبر التعاون جنوب-جنوب خيارا استراتيجيا


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد مهدي - نوال جويد أديبة التراث وحكايته الحاضرة