أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - أحمد فاضل المعموري - المركز القانوني لوكيل نقابة المحامين العراقيين عند زوال صفة النقيب ,وجهة نظر قانونية














المزيد.....

المركز القانوني لوكيل نقابة المحامين العراقيين عند زوال صفة النقيب ,وجهة نظر قانونية


أحمد فاضل المعموري
الحوار المتمدن-العدد: 5659 - 2017 / 10 / 4 - 22:39
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


لاشك أن نقابة المحامين بما تملكه من تاريخ وتنظيم نقابي مرموق يضم الاف المحامين الرواد والمحامين الشباب من اصحاب المهنية والكفاءة والخبرة وهم يحتاجون الى من يحترم كيانهم ويدافع عن هذا الكيان ,وعندما لا يطبق مجلس النقابة قرارات المحاكم او الكتب الرسمية الصادرة من جهة مخولة أن أحد اهم مهام النقيب المنتخب في المادة التاسعة والثمانون فقرة - 1- (...,وان يتخذ صفة المدعي ف كل قضية تتعلق بأمور تؤثر في كرامة النقابة او كرامة احد اعضائها ).وعندما يتعلق الموضوع بالكرامة المهنية ,فكل الهيئة العامة يمثلها هذا المساس بوحدة التنظيم النقابي والكرامة المهنية ...
أن مركز النقيب في نقابة المحامين العراقيين ,يمثل محور مهم من محاور العمل النقابي في أدارة مجلس النقابة و تمثيل النقابة أمام الجهات القضائية والادارية وينفذ قرارات الهيئة العامة ومجلس النقابة ويبرم بتفويض من المجلس العقود التي يوافقان عليها . وله حق التقاضي بأسم النقابة والتدخل بنفسه أو بوسطة من ينيبه من أعضاء النقابة في كل قضية تهمه ,وأن يتخذ صفة المدعي في كل قضية تتعلق بأمور تؤثر في كرامة النقابة أو كرامة أحد أعضائها . المادة التاسعة والثمانون : فقرة - (1) . نستوضح من هذا النص مدى أهمية المركز القانوني لمنصب النقيب وامتلاكه حق المخاصمة والتمثيل والتوقيع وكذلك تميزه عن باقي المراكز النقابية واعضاء مجلس النقابة كما جاء في المادة الثامنة والتسعون من قانون المحاماة , فقرة 1- يجرى الانتخاب لمناصب النقابة على الوجه التالي :ا – النقيب وحده بقائمة .ب – اعضاء المجلس الاصليون والاحتياط معا بقائمة . وتمثل هذه الالية جوهر وكيان امتلاك صفة النقيب القانونية والتي تأتي جراء الانتخابات فقط ولا يمكن امتلاكها (التقادم لا يسقط الحق مهما طال الأمد ).وهي محور التميز بين امتلاك الصلاحيات القانونية للنقيب من قبل وكيل النقابة وعدم امتلاك الصفة , بموجب نص المادة (التاسعة والثمانون )- 2- (يمارس وكيل النقابة صلاحيات النقيب المنصوص عليها في هذا القانون عند غيابه كما يمارس الصلاحيات التي يخوله اياها مجلس النقابة او النقيب ).
وعندما بفقد النقيب شرط من شروطه اللازمة لانتخابه من قبل اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات نقابة باعتبارها الجنة القضائية الوحيدة التي تمتلك صلاحية ابطال الترشيح , تطبيق القانون رقم (48) لسنة2017 واشعار الهيئة العامة لتنفيذ نصوص القانون. وهنا وحسب ما موجود بنص القانون كان باثر رجعي من تاريخ 9/4/2003 والتي اوقفت تكرار صعود النقيب المستمر حتى لو فاز وضرورة التقيد بدورتين بموجب نص المادة 84 من قانون المحاماة ووجود السوابق القضائية بالقرار 146/هيئة شؤون المحامين /2005 في 28/5/2005 وهي الحاكمة في هذه المسائلة وفق القرار التمييزي رقم 146/هيئة شؤون المحامين /2005 في 18/5/2005 . والتي وضحت أن منصب النقيب هو الشاغر وأن وكيل النقابة هو عضو مجلس يشترك في اجتماعات مجلس النقابة .وأن اي اجراء من قبل مجلس النقابة يكون فاقد الشرعية الا بعد تحديد مدة شهرين لدعوة الهيئة العامة من تاريخ علم المجلس بالشغور منصب النقيب .(وأن ما بني على باطل فهو باطل ).
أن قرارات المجلس تكون محل أرباك وتأثير عندما تتساوى الاصوات من يحسم الامر أذا لم يتم شغور منصب النقيب والمشرع اعطى صفة الافضلية بالتصويت لصالح النقيب في تعادل كفيتي الاصوات ,فقرة (3)من المادة الثامنة والثمانون من قانون المحاماة .تصدر القرارات بالأغلبية المطلقة من أعضاء المجلس الحاضرين واذا تساوت الأصوات يرجح الجانب الذي فيه النقيب . اذا منصب النقيب محل أهمية ويحتم اجراء الانتخابات لمنصب النقيب .
حتى لو فرضنا أن الوكيل مع مجلس النقابة اجتهد وخالف نص المادة 92 وذهب باتجاه تطبيق المادة 91 ودعى الهيئة العامة للتصويت وبأكثرية الحضور بإصراره على تنفيذ المادة (91)من قانون المحاماة ليتمتع بمنصب ومقام النقيب فأن هناك قاعدة فقهية قانونية تقول (المطلق على أطلاقه اذا لم يقيد نصاً أو دلالة )وحيث أن نص المادة (93 )هي تعطيل لنص المادة (91) بحكم القرار الاداري وحق الرقابة والطعن بالقانون من قبل رئيس مجلس القضاء الاعلى ( حلول قانوني ) هل يتمتع بنفس الصلاحيات والصفة ,فيكون الجواب كلا وانما يتمتع بالصلاحيات دون استغلال الصفة والسلطة الاصلية تمنع مخالفة قرارات محكمة التميز ومكتب رئيس مجلس القضاء الاعلى . وهي واجبة الالزام لأنها جهة لها حق الطعن بالقرار النقابي .واخيراً يحتم تدخل رئيس مجلس القضاء الاعلى , لإجراء الانتخابات وتنفيذ القرارات القضائية والكتب الرسمية , وبما يمتلك من حق تحديد الموعد والاعلان عنه لأجراء الانتخابات العامة وفق أحكام المادة (الثالثة والتسعون ) فقرة (5) من قانون المحاماة رقم 173 لسنة 1965 المعدل.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أتحاد المحامين العرب .. الأعب القانوني في المعادلة السياسية
- مشروع قانون النقابات والاتحادات المهنية .. وجهة نظر قانونية
- اقليم كردستان ينهي العقد الاجتماعي ,ويبطل الدستور الدائم ما ...
- المصالحة الوطنية .. مفهوم غامض ؟.
- اللعبة الاقليمية في موضوع استفتاء الكرد .
- شخصية الرئيس دونالد ترامب في السياسة الامريكية ؟.
- الخارطة السياسية ما بعد داعش, وانتهاء عمر البرلمان .
- انبثاق الكتلة العلمانية , ضرورة حتمية .
- البديل القادم للإسلام السياسي ,الدولة العلمانية .
- هدم الدولة بالفساد الحزبي؟.
- الغاء وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ,بحجة الاستقلال الج ...
- مكتب رئيس الجمهورية : يتدخل بسيادة القانون ويصدر قرار تفسيري ...
- النخبة المخملية وتحديات الوجود المجتمعي ؟.
- السياسة الحزبية في العراقية وجرائم دعم الفساد ؟.
- الأغلبية السياسية فكرة طموحة.. ولكن
- كثرة التعديلات في القوانين والتشريعات النافذة , فساد تشريعي ...
- مؤتمر بغداد (للقوى السنية ) ترسيخ لمفهوم ما بعد داعش .
- اقليم كردستان وحق تقرير المصير في الدستور الدائم .
- قرار الاستفتاء في كركوك والمستقبل المجهول .
- التكيف القانوي الصحيح للأجراء الانتخابات التكميلية الخاصة بن ...


المزيد.....




- الكشف عن عدد العاملين المصريين في قناة السويس
- دمار شامل لحقوق المتقاعدين
- عبدالوهاب خضر يكتب من شرم الشيخ: ماذا تعرف عن الاتحاد العربى ...
- عمال شركة مركز السلطان TSC غداً أمام السفارة الكويتية
- مدارس مقدسية تعلق دوامها احتجاجا على اقتحامات الاحتلال
- Geneva: WFTU participation in the ACTRAV ILO Symposium “the ...
- وقفة احتجاجية لبائعات الشاي أمام قاعة الصداقة بالخرطوم
- وزارة التربية: ميزانية مرحلة الأساس بالخرطوم (صفر) والتسيير ...
- ومضة اشهارية لمهرجان الاتحاد للابداع أيام 28-29-30 أكتوبر 20 ...
- لجنه القوى العامله بمجلس النواب: دراسه اللائحة الاساسيه لقان ...


المزيد.....

- الاحزاب السياسية و المنظمات الجماهيرية أي واقع ؟ .. واية آفا ... / محمد الحنفي
- الكونفدرالية الديموقراطية للشغل بين المحافظة على التقدمية وا ... / محمد الحنفي
- هل العمل النقابي وسيلة لتحقيق تطلعات المسؤولين النقابيين الط ... / محمد الحنفي
- آفاق مبدئية النقابة بين قيادة الطبقة العاملة و قيادة إحدى ال ... / محمد الحنفي
- الأوراش الكونفيدرالية و ضرورة تقديم النقد الذاتي إلى الشغيل ... / محمد الحنفي
- العلاقة المتبادلة ما بين الأحزاب السياسية، والمنظمات النقابي ... / محمد الحنفي
- تخريب النقابة … تخريب السياسة … أية علاقة / محمد الحنفي
- غباب القراءة العلمية لواقع الك. د. ش. وتفاقم أزمة العمل النق ... / محمد الحنفي
- الحركة النقابية المغربية والنضال الشعبي عامة، وبالريف خاصة / مصطفى البحري
- الاحتجاجات الاجتماعية في مصر 2001 - 2017 / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - أحمد فاضل المعموري - المركز القانوني لوكيل نقابة المحامين العراقيين عند زوال صفة النقيب ,وجهة نظر قانونية