أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - يا أم الفيس














المزيد.....

سوالف حريم - يا أم الفيس


حلوة زحايكة
الحوار المتمدن-العدد: 5659 - 2017 / 10 / 4 - 14:53
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة

سوالف حريم
يا أمّ الفيس
في زمان مضى سمعت أغنية شعبية، يتغزل فيها الشاعر بمحبوبته فيقول:
يا امّ الشِّعور على الظِّهور اربع ارطال ووقيّه
إمّي قِدرتْ ع إمِّك، كبّت ع راسها الصّينيّة
فتخيّلت ذلك الشاعر وقد عاد من قبره حيّا، فتجوّل زائرا في بيوت قريباته أوّلا، فوجد كلأ منهن تجلس أمام الحاسوب أو تضع أمامها "آيفون"، وتفتح على صفحات التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" ورآى الواحدة منهن تضحك أحيانا وتغضب وتشتم أحيانا أخرى، تماما مثل المجانين، وإذا ما تكلّم طفل من أطفالها أو طلب منها شيئا، أو صرخ الرّضيع جائعا، فإنها تصيح به زاجرة له.
لكن ما يلفت الانتباه أن بيتها خالٍ من النظافة، والغبار يعلو كلّ ما فيه، والمحزن أن زوجها وأطفالها يعانون من أمراض في الجهاز الهضمي لأنهم لا يتناولون إلا وجبات سريعة "ساندوشات"، بعد أن هجرت المطبخ. والويل والثبور للزوج البائس الذي ما عاد قادرا على الاحتجاج أمام الزوجة "الفيسبوكية"، والتي ما عادت تعرف واجباتها.
4-10-2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,008,034
- سوالف حريم - لا تستغربوا
- سوالف حريم - زغرودة يا بنات
- سوالف حريم - كيف نختلق الأزمات
- سوالف حريم - من غرائب الجعابير
- سوالف حريم - لا شماتة بمصائب البشر
- سوالف حريم - فراعنة العصر
- سوالف حريم - أين المتشدّقون بحقوق الانسان؟
- سوالف حريم - لبّيك اللهم لبّيك
- سوالف حريم - جنون الجريمة
- سوالف حريم - سياسة التجهيل
- سوالف حريم - مفلسو الفيسبوك
- سوالف حريم - البطل الأمريكي
- سوالف حريم - الثياب المطرزة
- سوالف حريم - براءة
- سوالف حريم - حرب مفرقعات
- سوالف حريم - كبر مقتا عند الله
- سوالف حريم - ثقافة الجنون
- سوالف حريم - جنون
- سوالف حريم - موائد الفقراء والجياع
- سوالف حريم - صياما وصلاة مقبولين


المزيد.....




- عمل سينمائي مصري يتحول إلى -ماتريوشكا-
- الثقافة والانفجار السكاني
- عما ستكون أفلام -الخوذ البيضاء- خارج سوريا
- خمس قنوات على يوتيوب متخصصة في تحليل الأفلام السينيمائية
- صرخة فنية بألمانيا لإنقاذ إرث اليمن الحضاري
- أردني يحول قشة العصير إلى آلة موسيقية..وينجح
- جديدة بسام منصور: -يكفي أن تعبر الليل-
- مصدر دبلوماسي: إغلاق الممثلية التجارية الفرنسية في موسكو
- في ذكرى تموز.. يوم للسينما العراقية في لاهاي! / مجيد إبراهيم ...
- قصيدة“ليس رثاءا كماياكوفيسكى للينين ,لأنك زعفران”أهداء الى ر ...


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - يا أم الفيس