أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد صبري ابو ربيع - وداعاً يا حافظ














المزيد.....

وداعاً يا حافظ


عبد صبري ابو ربيع
الحوار المتمدن-العدد: 5659 - 2017 / 10 / 4 - 12:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رثاء الى الأستاذ الدكتور
مهدي الحافظ رحمه الله
وداعاً يا حافظ
عبد صبري أبو ربيع
قرأت خبراً هز مشاعري ووجداني
جَرّح بصري وأيقظ كل أحزاني
لماذا يتساقط الأحرار كالأغصان
ويبقى الأذلة وخسيس الجبان
وداعاً يا مهدي الحافظ
يا أفضل أسم ٍ وفكر
وبيرق للعنوان
الموت طريق حق
يصيب كل أبن أنثى
حياً الى الآن
إذا الحمام هاجرت لأعشاشها
فأي الحمام بعد لم يهاجر
بلا عنوان
وطرائق الُحر صارت
مصيبة أهل الحكم
وعبدة السلطان
كم هوت من عيون جميلة
وكم من نادت
عاش العراق سيد الأوطان
سنوات من الصمت
وسنوات من المحان
وسنوات من الثورة
وسنوات في السجون
وعلى حين غرة
يصير أحرارها لعنة
ويصير الجاهل سيد الصولجان
نحن شعبٌ سبقنا الريح
ومرقنا كالسهم
في عيون العدوان
كلنا ثورة وكلنا أحرار
وكلنا نحمي العراق والشعب
من العميل والخوان
لا ننام والضيم فوقنا
ولا نسكت والذلة
تنهش فينا كالجرذان
نحن الرؤوس وغيرنا الذنب
وكل شيء عدانا
في غياهب النسيان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,536,917
- أتكأ على الليل
- لو مالت الدنيا
- رفرف يا حمام (2)
- عراقي النسب
- قتيل الهوى
- (( وطني السبع الفواطر ))
- الوطن المدمى
- لا تلمني
- دلني اين الطريق
- يمر طيفك
- وطني يا وطني
- شهادتي
- بس ليله
- أنت الحنين
- لا أقسم بهذا البلد
- مُسافر
- شاعر
- سلم
- يا صاحب الهوى
- شنطيهم بعد ؟


المزيد.....




- خسوف كلي للقمر في 27 يوليو هو الأطول في القرن الحالي
- كلينتون تنتقد ترامب: يريد أن يكون صديق بوتين لأسباب مجهولة
- سيدة تلد رضيعتها في حمام مطعم.. وزوجها يساعدها
- إجلاء 800 سوري بينهم متطوعين في -الخوذ البيضاء- إلى الأردن ع ...
- القوات الأمريكية تحول مدرسة في الرقة إلى سجن سرّي طبيعة نزلا ...
- إسرائيل تنقل المئات من عناصر -الخوذ البيض- من سوريا إلى الأر ...
- روحاني: لا تلعب بالنار يا ترامب!
- غوتيريش يحذر من -نزاع جديد مدمر- في غزة ويناشد الجميع تفاديه ...
- روسيا تصمم روبوتات لمساعدة الرواد على سطح القمر
- حلب تسخر من -أطماع تركيا- بها


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد صبري ابو ربيع - وداعاً يا حافظ