أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - ضرورة انشاء دين جديد















المزيد.....

ضرورة انشاء دين جديد


سامي الذيب
الحوار المتمدن-العدد: 5659 - 2017 / 10 / 4 - 10:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


التجربة الدينية هي تجربة شخصية. وفرض التجربة الدينية على الغير كما هو في الإسلام هو مصادرة للحرية الفردية. فلا يمكنك ان تفرض السباحة أو تسلق الجبال على الجميع
والقرآ، يقول في هذا المجال:
إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الإِسْلامُ سورة آل عمران - سورة 3 - آية 19
مَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ سورة آل عمران - سورة 3 - آية 85
وهذا مخالف لمبدأ الحرية الدينية
ومن هنا ضرورة إنشاء دين جديد يحترم الحرية الفردية، فيدخل فيه من يشاء ويخرج منه من يشاء. وهو بمثابة دين مع نوافذ وابواب مفتوحة بخلاف الإسلام الذي هو بمثابة سجن.
وقد وضعت هذا الخبر على الفيسبوك حتى أتبين موقف القراء من هذه الفكرة. وقد أدى ذلك إلى ردود فعل واستفسارات كثيرة جداً تستحق دراستها ضمن مادة العلوم الدينية والاجتماعية.
فمنهم من اعتبره مزحة دعائية لجذب الانتباه ولكن دون أن يفصحوا عن ذلك بصورة مباشرة. فطرحوا عدة أسئلة وأجبت عليها بصورة صريحة وواثقة، مما قادهم إلى اقتناع بأني فعلا جاد في فكرتي فابدوا رغبتهم في المزيد من المعلومات. وهناك الكثيرون ممن عبروا عن تشجيعهم للفكرة بوضع علامة (like) أو (share). وبطبيعة الحال كان هذا الإعلان عن دين جديد مباغتا للكثيرين. وسوف أحاول هنا تقديم مختصر للأسئلة وأجوبتي.

1) ما هو اسم الدين الجديد؟
اسم الدين الجديد: الدين السامي، ويمكن ترجمته بالفرنسية La religion sublime وبالإنكليزية The sublime religion

2) هل لهذا الدين كتاب مقدس؟
نعم لهذا الدين كتاب مقدس عنوانه الكتاب السامي، ويمكن ترجمته بالفرنسية Le livre sublime وبالإنكليزية The sublime book. وخلافا للكتب المقدسة الأخرى التي يدعي اتباعها زورا وبهتاناً أنها كتب نازلة من السماء أوحاها الله للأنبياء، فإن الكتاب السامي سيكون من تأليفي. ولا يتضمن هذا الكتاب آية تقول "اليوم أتممت لكم دينكم" كما جاء في القرآن فحولته إلى كتاب متحجر ينتمى للقرن السابع الميلادي مدعيا مؤلفه بأنه صالح لكل مكان وزمان ولا يمكن إضافة آية له أو حذف أية منه. فالكتاب السامي هو كتاب مفتوح يمكن تغيير محتواه في كل وقت حتى يتم ملاءمة مضمونه لتطورات المجتمع وأخلاقياته. وهذا الكتاب يتضمن افضل الإنتاج البشري من أخلاق ومثل عليا. فيأخذ من كل الحضارات السابقة دون استثناء ودون ترفع كل ما يجده صالحاً لخير البشرية. وأنا اعمل حاليا على تأليف الكتاب السامي الذي سوف يوضع مجانا على الأنترنيت.

3) ما هو الإله الذي يتبعه هذا الدين؟
هذا الدين الجديد هو دين الحرية. فهو يسمح لأي من أتباعه أن يكون ملحداً أو يتعبد لإله أو لعدة آلهة كما كان يفعل العرب قبل مجيء محمد الذي فرض إلهه ومنع الآلهة الأخرى. كما أن له الحق في أن يعبد الحيوانات مثل القط والكلب والتمساح والقرد كما كان يفعل قدامي المصريين، أو أن يعبد الكواكب والحجارة وغيرها من مكونات العالم. وهذا إشارة إلى الديانات الوثنية القديمة المتسامحة وإلى نشيد القديس فرنسيس الأسيزي الشهير الذي يسمي الأرض والشمس والقمر والريح والماء والنار والهواء والسحب إخوة وأخوات.

4) ما هي المبادئ التي يبشر بها الدين الجديد؟
بما انه دين الحرية، فالدين السامي مفتوح للجميع. يحق لكل واحد دخوله والخروج منه دون أي عقاب. فليس هناك حد ردة كما في الإسلام مثلا أو محاكم تفتيش. وكل ما هو مطلوب من أعضائه هو القبول بمحبة الجميع مهما كانت دياناتهم أو جنسياتهم أو لون بشرتهم أو جنسهم. وهذا لا يعني انهم يقبلون ما يقول به الآخرون. فهم يتبعون المبدأ القائل: الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية. وهم يعتبرون أن لا فرق في الحقوق بين الرجل والمرأة. ويسعون لكي تكون تصرفاتهم عقلانية وأن تكون قوانين الدول التي ينتمون إليها عادلة. وهم يرفضون فكرة الوحي التي تعني "كلام الله للبشر" ويعتبرونها فكرة صبيانية، بل يقبلون مقولة أن "الوحي هو كلام البشر عن الله" وفيه الغث والسمين. وهم يرفضون فكرة الكتب المقدسة المنزلة التي يعتبرونها كتباً بشرية. ومن مبادئ هذا الدين احترام السلامة الجسدية للآخرين مع منع بات للختان على الأطفال، ويترك للبالغين الحق في ختان انفسهم إن شاءوا ذلك. كما أن اتباع هذا الدين يرفضون عقوبة الإعدام باعتبار أن المجتمع مسؤول ولو جزئيا فيما قد يقترفه الفرد. كما يرفضون العقوبات الجسدية المشينة بالكرامة الإنسانية مثل قطع اليد أو الجلد أو الرجم أو القصاص.

5) هل يتضمن هذا الدين عبادات ورجال دين؟
بما انه دين الحرية ويعتبر أن التجربة الدينية هي تجربة شخصية لا يمكن فرضها على الغير، فإن لأتباع هذا الدين الحق في الصلاة والصوم إن شاءوا على أن لا يبالغوا كما يفعل المسلمون وأن لا يتظاهروا بها. كما أن لهم أن لا يصلوا ولا يصوموا. وليس في هذا الدين دور عبادة باعتبارها دور مراءاة وسيطرة. فمن يريد أن يصلي فليصلي في بيته بينه وبين إلهه كما يقول المسيح. وليس هناك فريضة مثل فريضة رمضان يعاقب بالسجن من لا يحترمها كما هو الأمر في المغرب. وليس هناك رجال دين. كما يرفض أعضاء هذا الدين فكرة عصمة الأنبياء الذين يريدون فرض أفكارهم على الجميع. ويرون أن كل عضو في ديانتهم السامية هو نبي ويتمتع بالعصمة ولكن فقط نحو نفسه، وليس على الآخرين، عملا بمقولة الشافعي "كلامي صواب يحتمل الخطأ وكلام غيري خطأ يحتمل الصواب".

6) ما هي نظرة الدين الجديد لما بعد الموت؟
لا يفرض هذا الدين رؤية محددة لأتباعه فيما يخص الآخرة ويترك لكل واحد منهم تصور مصيره بعد الموت. فله الاعتقاد بالقيامة والنعيم والجحيم، كما له الحق في الاعتقاد بفناء الإنسان بعد وفاته مثله مثل باقي المخلوقات الحية.

7) لماذا لا تسمي ما تقترحه فلسفة بدلا من دين؟
كل المجتمعات البشرية على عبر العصور عرفت الأديان على اختلاف أنواعها. وكان دور هذه الأديان تنظيم العلاقات بين الأفراد والجماعات، وعلاقتهم مع الآلهة. فالدين أشمل من النظام القانوني الذي لا يهتم إلا بالعلاقات البشرية على هذه الأرض مع احترام حرية الدين على درجات متفاوتة. والدين في معناه الأصيل هو نظرة لمعنى الحياة والتعايش بين الناس وقانونا وفلسفة في آن واحد. ويتخلل الدين أساطير تتعلق عامة بالآلهة والآخرة. واليوم نفرق بين الدين والإلحاد. ولكن هذا التفريق مغلوط. فالإلحاد أيضا يقوم بدور الدين بالمعنى المذكور. وليس من العدل ترك احتكار كلمة الدين للديانات السماوية وغيرها. ولذلك يحق تسمية ما اقترحه بدين، مع انه مفتوح للملحدين والموحدين والمشركين في آن واحد. ويطالب أعضاء هذا الدين أفرادا وجماعات الاعتراف بدينهم في دولهم وفي المحافل الدولية مع حرية التبشير به وعدم اضطهاد المنتمين له، وحق أعضاء الديانات الأخرى تركها للانضمام للدين الجديد دون أية عواقب عملا بمبدأ حرية الدين والاعتقاد التي تضمنها المواثيق الدولية.
.
وسوف اعرض في مقال قادم كيف نشأت المسيحية من رحم اليهودية، وكيف نشأ الإسلام من رحم اليهودية والمسيحية، وكيف نشأت الديانة البهائية من رحم الديانات الإبراهيمة الثلاث.
.
تم تسجيل هذا المقال في شريط على قناتي مع بعض التصرف:
فارجو نشر هذا المقال وهذا الشريط https://www.youtube.com/watch?v=Sj4P5rfArs8
.
النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية للقرآن بالتسلسل التاريخي: https://goo.gl/72ya61
كتبي الاخرى بعدة لغات في http://goo.gl/cE1LSC
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الرئيس السيسي في الأمم المتحدة بين الكلام والحقيقة
- ما المانع من ظهور نبي جديد؟
- هل كان محمد نبيًا؟
- سامي: تريد ان تغطي الشمس بغربال (3)
- سامي: تريد ان تغطي الشمس بغربال (2)
- سامي: تريد ان تغطي الشمس بغربال
- لا توجد أي طبعة محققة علميًا للقرآن
- مفتاح لحل لغز القرآن
- سجلوا اعتراضاتكم حول اخطاء القرآن
- من وحي ترجماتي للقرآن 9: القرآن يشهد بنقصه 2
- من وحي ترجماتي للقرآن 8: القرآن يشهد بنقصه 1
- من وحي ترجماتي للقرآن 7: بلاغة القرآن؟
- من وحي ترجماتي للقرآن 6: الآيات الناقصة
- من وحي ترجماتي للقرآن 5: الببغاوات
- تفسير ابن خلدون لاخطاء القرآن
- من وحي ترجماتي للقرآن 4
- مصيبة: الإسلام دين كامل
- من وحي ترجماتي للقرآن 3
- سامي ارهابي كبير لا يختلف كثيرا عن البغدادي
- جدل حول دين سامي الذيب


المزيد.....




- مصادر: وزير الشؤون الإسلامية السعودي يرأس وفد بلاده إلى القم ...
- أستاذ فرنسي: علمانية اليوم مرادفة للعداء للإسلام
- الطيبي: على القمة الإسلامية الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين
- هتافات عنيفة ضد اليهود في مظاهرات بمالمو
- إردوغان?: ?المؤتمر? ?الاسلامي? ?سيجعل? ?تطبيق? ?قرار? ?ترامب ...
- إشترى أم لم يشتر؟ ما هي قصة محمد بن سلمان مع لوحة المسيح؟
- إشترى أم لم يشتر؟ ما هي قصة محمد بن سلمان مع لوحة المسيح؟
- مفتي ليبيا: إعلان ترمب جريمة ضد المسلمين والمسيحيين
- عرض عسكري في بغداد احتفالا بالانتصار على تنظيم "الدولة ...
- عرض عسكري في بغداد احتفالا بالانتصار على تنظيم "الدولة ...


المزيد.....

- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي
- ( نشأة الدين الوهابى فى نجد وانتشاره فى مصر ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الإرهاب ....... الأسباب ........ المظاهر .......... سبل التج ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في الإسلام أوصياء على دينه ...؟ !!! / محمد الحنفي
- التوظيف الأيديولوجي للدعوة إلى تطبيق -الشريعة الإسلامية- ينا ... / محمد الحنفي
- الاجتهاد ... الديمقراطية ... أية علاقة ؟ / محمد الحنفي
- الإسلام و دموية المسلمين / محمد الحنفي
- http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=20090 / محمد الحنفي
- الاقتصاد الإسلامي بين الواقع والادعاء / محمد الحنفي
- بين إسلام أمريكا و إسلام الطالبان… / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - ضرورة انشاء دين جديد