أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - طرق على الباب














المزيد.....

طرق على الباب


بلقيس خالد
الحوار المتمدن-العدد: 5658 - 2017 / 10 / 3 - 12:00
المحور: الادب والفن
    


طرق ٌ على الباب
بلقيس خالد

طرقٌ على الباب
لايعنيني
البابُ يستغيث ثمة مَن يجلدهُ
انهض..
اتقدم خطوة ً.. لكن..
لا يعنيني..
طرقٌ على الباب
مَن خلف الباب؟
كلهم هنا قبالتي.. لم يبرحوا أماكنهم منذ ُ سنوات
كلما نظرتهم ابتسموا..
كلهم حين طرقوا الباب.. جاؤوني دون ابتسامات يلتحفون عَلما ً
.................
ربما هم الآن مثلي.. مثل أمنيتي المستحيلة.. يأملون عودتَهم..
يبتسمون ربما ابتساماتهُم رسالة
: إنهم تركوا في الحياة مايستحق ُ النوافذ َ
يبتسمون..
ومثل كل الأشياء المختلفة..لاتتشابه ابتساماتُهم
ثمة مَن يشد عضلات ِ وجهه يوهمنا بابتسامة ٍ..وعيناه تُضيئان شحوبا
وهناك ابتسامة ُ عاشقٍ تأجج جمرَ الأفئدة ِ
ابتسامة ُ وداعٍ
ابتسامة نصر ٍ
ابتسامة ألمٍ
ابتساماتُ صامتة ٌ لانعرف سرها
ربما هو سحر الكاميرا
تلك التي لانجرؤ على مواجهتها الا ونحن مبتسمين
الأبتسامات:حكايات نبادلها الحكايا
البابُ يستغيث
افتحه..
لا..لا افتحه..
افتحه.. نعم سافتحه ولكنني لا افتحه
من خلف الباب
لايعنيني
كلّهم هنا حولي وقبالتي صوراً ومراياً
ولا شيء خلف الباب سوى ...
البابِ يستغيثُ.. أنا اصغي..ولا أغيث ُ
ماالذي يجعلُ الباب َ ان يتحمل كل ذلك الطرق، الصفع، الضرب، الجلد؟
الباب يذكرني بأب ٍ سجين آنذاك
: كم ناضلَ وتحمل واحتمل هذا الجسدُ مِن صفعٍ وضربٍ وجلدٍ

هل الباب ُ : الطريق إلى السلامة ِ والسلام؟
طرقٌ على الباب
أنا أصغي متأملة ً
من خلف الباب.. ماهي حاجتهُ.. بماذا يفكر الآن.. هل ثمة أمنية ٌ لديه.. أمل.. بأن يداً ستفتح الباب الأبتسامة َ
الآن وهو تحت هذا التمرين..كم سيحتملُ.. حتى ينفذ َ صبرُه
وقبل نفاذ الصبر هل سيشوّك كلامه ُ؟
طرقٌ على..
طرق ٌ بهيج
طرق يفززنا..
طرق ٌ يستفزنا
طرق الباب ينبئنا بملامح الوجوه التي خلفه
الباب يستغيث
اتقدم خطوة اخرى.. لا لن افتحه
افتحه..
لا لن افتحه..
اتراجع..وقبل ان اضع خطوتي اعود واقدمها
لكنني لن افتحه
طرقة ٌ.. طرقتان .. ثلاث طرقات ٍ..طرقاتٌ متتالية
لن افتحه
خلف الباب ينبىء بما لانشتهي
ربما انا مخطئة
سافتحه.ُ.
لا لن افتحه
الباب يستغيث
يستغيث
يستغيث
البابُ اغمي عليه
اصابه الصمت
وربما ذلك يعني نفاذ الصبر وخيبة أمل الطارق
الباب ساكن ٌ
بحذر ٍ اتقدم ُ اتلمسه ُ..اتحسس ُ انفاسه ُ
آلامس ُ... الهدوء المعدنيّ الرصين ْ
*القصيدة منشورة في صحيفة طريق الشعب / 3/ تشرين الأول/ 2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مدن ٌ.. بلا شجر
- مهرجان للقصيدة والموسيقى ..في منتدى أديبات البصرة
- شمعة مفتاح الأربعاء الأخير من السنة الأولى
- .. ربما
- صفحات ... / عاشق
- جدتي : بلاغة وجه أبي
- مسرح .. مدفأة
- عطرها..إذ يمرُ
- الأسد.. سؤال أخضر
- فديو كيم
- -2- زهرة الشمس
- أدلاء تائهون
- جدة مابعد الحداثة
- هايكو عراقي
- شعرية الأمكنة : تليق بمنتدى أديبات البصرة
- شجاعة الألوان
- كوميديا صاخبة
- قصيدتي
- تعويذتنا
- قلق


المزيد.....




- بنعتيق يمثل المغرب في التحضير لمؤتمر الشراكة الأوربية الإفري ...
- اليوم العالمي للقضاء على الفقر.. هل يسهم في حل مشكلة الفقر؟ ...
- فرانكفورت: مشروع كلمة في ندوة «الترجمة من الألمانية إلى العر ...
- قضايا اجتماعية وسياسية في مهرجان دبي السينمائي القادم
- أبو ظبي: انطلاق المؤتمر الخليجي الخامس للتراث والتاريخ الشفه ...
- 1600 فعالية مشوقة للأطفال في معرض الشارقة للكتاب
- خافيير سييرا يفوز بجائزة -بلانيتا- وهي من اهم الجوائز الادبي ...
- الكاتبة الكندية مارجريت أتوود تحصل على جائزة السلام
- صدور أول ترجمة باللغة العربية لديوان «مولانا جلال الدين الرو ...
- المهرجان العالمي للشباب: الإبداع طريق لبناء الشخصية


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - طرق على الباب