أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - طرق على الباب














المزيد.....

طرق على الباب


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 5658 - 2017 / 10 / 3 - 12:00
المحور: الادب والفن
    


طرق ٌ على الباب
بلقيس خالد

طرقٌ على الباب
لايعنيني
البابُ يستغيث ثمة مَن يجلدهُ
انهض..
اتقدم خطوة ً.. لكن..
لا يعنيني..
طرقٌ على الباب
مَن خلف الباب؟
كلهم هنا قبالتي.. لم يبرحوا أماكنهم منذ ُ سنوات
كلما نظرتهم ابتسموا..
كلهم حين طرقوا الباب.. جاؤوني دون ابتسامات يلتحفون عَلما ً
.................
ربما هم الآن مثلي.. مثل أمنيتي المستحيلة.. يأملون عودتَهم..
يبتسمون ربما ابتساماتهُم رسالة
: إنهم تركوا في الحياة مايستحق ُ النوافذ َ
يبتسمون..
ومثل كل الأشياء المختلفة..لاتتشابه ابتساماتُهم
ثمة مَن يشد عضلات ِ وجهه يوهمنا بابتسامة ٍ..وعيناه تُضيئان شحوبا
وهناك ابتسامة ُ عاشقٍ تأجج جمرَ الأفئدة ِ
ابتسامة ُ وداعٍ
ابتسامة نصر ٍ
ابتسامة ألمٍ
ابتساماتُ صامتة ٌ لانعرف سرها
ربما هو سحر الكاميرا
تلك التي لانجرؤ على مواجهتها الا ونحن مبتسمين
الأبتسامات:حكايات نبادلها الحكايا
البابُ يستغيث
افتحه..
لا..لا افتحه..
افتحه.. نعم سافتحه ولكنني لا افتحه
من خلف الباب
لايعنيني
كلّهم هنا حولي وقبالتي صوراً ومراياً
ولا شيء خلف الباب سوى ...
البابِ يستغيثُ.. أنا اصغي..ولا أغيث ُ
ماالذي يجعلُ الباب َ ان يتحمل كل ذلك الطرق، الصفع، الضرب، الجلد؟
الباب يذكرني بأب ٍ سجين آنذاك
: كم ناضلَ وتحمل واحتمل هذا الجسدُ مِن صفعٍ وضربٍ وجلدٍ

هل الباب ُ : الطريق إلى السلامة ِ والسلام؟
طرقٌ على الباب
أنا أصغي متأملة ً
من خلف الباب.. ماهي حاجتهُ.. بماذا يفكر الآن.. هل ثمة أمنية ٌ لديه.. أمل.. بأن يداً ستفتح الباب الأبتسامة َ
الآن وهو تحت هذا التمرين..كم سيحتملُ.. حتى ينفذ َ صبرُه
وقبل نفاذ الصبر هل سيشوّك كلامه ُ؟
طرقٌ على..
طرق ٌ بهيج
طرق يفززنا..
طرق ٌ يستفزنا
طرق الباب ينبئنا بملامح الوجوه التي خلفه
الباب يستغيث
اتقدم خطوة اخرى.. لا لن افتحه
افتحه..
لا لن افتحه..
اتراجع..وقبل ان اضع خطوتي اعود واقدمها
لكنني لن افتحه
طرقة ٌ.. طرقتان .. ثلاث طرقات ٍ..طرقاتٌ متتالية
لن افتحه
خلف الباب ينبىء بما لانشتهي
ربما انا مخطئة
سافتحه.ُ.
لا لن افتحه
الباب يستغيث
يستغيث
يستغيث
البابُ اغمي عليه
اصابه الصمت
وربما ذلك يعني نفاذ الصبر وخيبة أمل الطارق
الباب ساكن ٌ
بحذر ٍ اتقدم ُ اتلمسه ُ..اتحسس ُ انفاسه ُ
آلامس ُ... الهدوء المعدنيّ الرصين ْ
*القصيدة منشورة في صحيفة طريق الشعب / 3/ تشرين الأول/ 2017





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,477,786
- مدن ٌ.. بلا شجر
- مهرجان للقصيدة والموسيقى ..في منتدى أديبات البصرة
- شمعة مفتاح الأربعاء الأخير من السنة الأولى
- .. ربما
- صفحات ... / عاشق
- جدتي : بلاغة وجه أبي
- مسرح .. مدفأة
- عطرها..إذ يمرُ
- الأسد.. سؤال أخضر
- فديو كيم
- -2- زهرة الشمس
- أدلاء تائهون
- جدة مابعد الحداثة
- هايكو عراقي
- شعرية الأمكنة : تليق بمنتدى أديبات البصرة
- شجاعة الألوان
- كوميديا صاخبة
- قصيدتي
- تعويذتنا
- قلق


المزيد.....




- برلماني من البام: بنكيران و العثماني باعا الوهم للمغاربة
- دعم دولي واسع لمبادرة الحكم الذاتي أمام الجمعية الأممية الرا ...
- في سابقة.. إعادة انتخاب السفير عمر هلال في منصب أممي
- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - طرق على الباب