أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - مزاولة النحيب














المزيد.....

مزاولة النحيب


احمد ابو ماجن
الحوار المتمدن-العدد: 5658 - 2017 / 10 / 3 - 00:42
المحور: الادب والفن
    


غَزانـي البُعـدُ بِالحُــزنِ الكَئيبِ
وَصَارَ الدَّمــعُ مَقــروناً بِشَيـبي

أُنادي الرَّاحليـــنَ وَليـسَ فَيهِم
سِوى صَلْبٍ كما الصَّخرِ المُريبِ

جَريحٌ في الهَوى وَالكــلُّ يَدري
بِأني مُذ جُرحتُ هَــوى طَبيبي

فَمن يَدري إذا العُشـاقُ شَاقــوا
وَمَــن يَدري بِمُنقــلبِ الحَبيــبِ

إذا رَاحــتْ تُــداعبُني خــُطـــاهُ
وَيَأنـسُ مِثــلَ غَاديــةِ الرَّقيــبِ !!

يُلاحـــقُ مُقلتــي بُعــدٌ وَيَبـــدو
أمـــامَ العَيــنِ كالوَحشِ الغَريبِ

فَكمْ من مِيـــتةٍ تَأتـــي وَأهـوى
كما عِيـــسى بِأحضَانِ الصَّليــبِ

يُنقِّـــرُ خَاطــري طَيــرٌ ضَــروسٌ
وَيُنكــــرُني بِلا خَـــجلٍ رَبِيـــبي

أنـــا ذَاكَ الـــذي أوحيــتُ حُبَّــاً
على قَـــوم بِلا حُـــبٍّ وَطيـــبِ

وَأهـــديـــتُ المَدامـــعَ لِلثُّريَـــا
فَعــادتْ مِثــلَ صَلصَالٍ عَجيبِ

أيَا يَـــا رَاحلا عَـــن أم عَيـــني
لِتَــجلدَنــي بِأسلـــوبِ الأديــبِ

تُــجاملُنــي بِرغــواتٍ وَطيــــنٍ
لِتُحـــرفَ عـن مَوداتِي، نَصيبي

بَقِيـــتُ مُدججــاً بِالـــودِّ دَهـراً
وَأعـــذرُ كـــلَّ شَيــطانٍ مُعيـبِ

وَلَمْ أملكْ سَبيـــلاً غَيـــرَ هـــَذا
وَلَمْ أحملْ سِوى غُصني الرَّطيبِ

حَلقتَ الرَّأسَ منِّي كــي أكـونَ
بِحَـــجٍّ بَيـــنَ تَشيـــيعٍ مُهيــبِ

وَشَاركتَ الفُـــؤادَ بِطعـنِ نَبضٍ
لِتَقتلَنـي وَتَجــلسُ كالخَطيــبِ

وَتَنصــحُ جُملةَ العُشــاقِ كيــلا
يَموتوا مِثلَ زَهــرِ في الجَديبِ !!

تَمــهلْ، مَــا أنــا طِفـــلٌ وَأنـــتَ
تُراوغُنـــي كـ ضَبــعٍ أو كـ ذِيبِ

لِتنهشَنــي إذا مــا حَانَ صَيـدي
وَتَتــركَ جُثَّتِي نَهـــبَ الدَّبيــبِ

تُقـــرِّبُ كــلَّ بُــؤسٍ من بَعيــدٍ
كــ ذي كَـــذبٍ يُبــعِّدُ بِالقَريــبِ

إذا لَمْ تَمتعـــضْ مِــنِّي، تَيــقَّنْ
بِـــأنَّ النَّــارَ يُطفــؤهَا نَحِيـــبي !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نداء من عمق الخاصرة
- الحسين
- قلب مابين قهرين
- نفحات عارية
- أنت لابد من قلب
- فتاة الأحلام
- مذكرة الرجوع
- ثلاثة فصول آسنة
- وادي القمر
- حكايات يوم ما
- ياصاحبتي
- ترانيم الحنين
- أوراق من كتاب الموصل
- سواد داكن المرور
- عميد المنبر
- في رثاء العميد
- صفحات من عالم التيه
- تنهدات يومية
- دهاليز الأفكار
- هزائم


المزيد.....




- بنعتيق يمثل المغرب في التحضير لمؤتمر الشراكة الأوربية الإفري ...
- اليوم العالمي للقضاء على الفقر.. هل يسهم في حل مشكلة الفقر؟ ...
- فرانكفورت: مشروع كلمة في ندوة «الترجمة من الألمانية إلى العر ...
- قضايا اجتماعية وسياسية في مهرجان دبي السينمائي القادم
- أبو ظبي: انطلاق المؤتمر الخليجي الخامس للتراث والتاريخ الشفه ...
- 1600 فعالية مشوقة للأطفال في معرض الشارقة للكتاب
- خافيير سييرا يفوز بجائزة -بلانيتا- وهي من اهم الجوائز الادبي ...
- الكاتبة الكندية مارجريت أتوود تحصل على جائزة السلام
- صدور أول ترجمة باللغة العربية لديوان «مولانا جلال الدين الرو ...
- المهرجان العالمي للشباب: الإبداع طريق لبناء الشخصية


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - مزاولة النحيب