أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - مزاولة النحيب














المزيد.....

مزاولة النحيب


احمد ابو ماجن
الحوار المتمدن-العدد: 5658 - 2017 / 10 / 3 - 00:42
المحور: الادب والفن
    


غَزانـي البُعـدُ بِالحُــزنِ الكَئيبِ
وَصَارَ الدَّمــعُ مَقــروناً بِشَيـبي

أُنادي الرَّاحليـــنَ وَليـسَ فَيهِم
سِوى صَلْبٍ كما الصَّخرِ المُريبِ

جَريحٌ في الهَوى وَالكــلُّ يَدري
بِأني مُذ جُرحتُ هَــوى طَبيبي

فَمن يَدري إذا العُشـاقُ شَاقــوا
وَمَــن يَدري بِمُنقــلبِ الحَبيــبِ

إذا رَاحــتْ تُــداعبُني خــُطـــاهُ
وَيَأنـسُ مِثــلَ غَاديــةِ الرَّقيــبِ !!

يُلاحـــقُ مُقلتــي بُعــدٌ وَيَبـــدو
أمـــامَ العَيــنِ كالوَحشِ الغَريبِ

فَكمْ من مِيـــتةٍ تَأتـــي وَأهـوى
كما عِيـــسى بِأحضَانِ الصَّليــبِ

يُنقِّـــرُ خَاطــري طَيــرٌ ضَــروسٌ
وَيُنكــــرُني بِلا خَـــجلٍ رَبِيـــبي

أنـــا ذَاكَ الـــذي أوحيــتُ حُبَّــاً
على قَـــوم بِلا حُـــبٍّ وَطيـــبِ

وَأهـــديـــتُ المَدامـــعَ لِلثُّريَـــا
فَعــادتْ مِثــلَ صَلصَالٍ عَجيبِ

أيَا يَـــا رَاحلا عَـــن أم عَيـــني
لِتَــجلدَنــي بِأسلـــوبِ الأديــبِ

تُــجاملُنــي بِرغــواتٍ وَطيــــنٍ
لِتُحـــرفَ عـن مَوداتِي، نَصيبي

بَقِيـــتُ مُدججــاً بِالـــودِّ دَهـراً
وَأعـــذرُ كـــلَّ شَيــطانٍ مُعيـبِ

وَلَمْ أملكْ سَبيـــلاً غَيـــرَ هـــَذا
وَلَمْ أحملْ سِوى غُصني الرَّطيبِ

حَلقتَ الرَّأسَ منِّي كــي أكـونَ
بِحَـــجٍّ بَيـــنَ تَشيـــيعٍ مُهيــبِ

وَشَاركتَ الفُـــؤادَ بِطعـنِ نَبضٍ
لِتَقتلَنـي وَتَجــلسُ كالخَطيــبِ

وَتَنصــحُ جُملةَ العُشــاقِ كيــلا
يَموتوا مِثلَ زَهــرِ في الجَديبِ !!

تَمــهلْ، مَــا أنــا طِفـــلٌ وَأنـــتَ
تُراوغُنـــي كـ ضَبــعٍ أو كـ ذِيبِ

لِتنهشَنــي إذا مــا حَانَ صَيـدي
وَتَتــركَ جُثَّتِي نَهـــبَ الدَّبيــبِ

تُقـــرِّبُ كــلَّ بُــؤسٍ من بَعيــدٍ
كــ ذي كَـــذبٍ يُبــعِّدُ بِالقَريــبِ

إذا لَمْ تَمتعـــضْ مِــنِّي، تَيــقَّنْ
بِـــأنَّ النَّــارَ يُطفــؤهَا نَحِيـــبي !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نداء من عمق الخاصرة
- الحسين
- قلب مابين قهرين
- نفحات عارية
- أنت لابد من قلب
- فتاة الأحلام
- مذكرة الرجوع
- ثلاثة فصول آسنة
- وادي القمر
- حكايات يوم ما
- ياصاحبتي
- ترانيم الحنين
- أوراق من كتاب الموصل
- سواد داكن المرور
- عميد المنبر
- في رثاء العميد
- صفحات من عالم التيه
- تنهدات يومية
- دهاليز الأفكار
- هزائم


المزيد.....




- جائزة باسم -نجيب محفوظ- في ذكرى ميلاده الـ 106
- الأغلاط اللغويّة.. لاتزال شائعة ولا زالت تشيع!
- مغردون : #السينما_في_السعودية -انتصار للوسطية أم مطلب ثانوي- ...
- المفتش العام للقوات المسلحة الملكية يستقبل رئيس أركان البحري ...
- جطو يرفع للملك محمد السادس تقريرا يتضمن خلاصات التحريات حول ...
- لفتيت يقدم لجلالة الملك لائحة رجال السلطة المقصرين في أداء م ...
- مقتل المخرج التركي مصطفى كمال أوزون
- القطاع السينمائي يدر 90 مليار ريال على السعودية
- عشرات الفعاليات الثقافية احتفاء باليوم الوطني لقطر
- فنان جزائري: سامحينا فلسطين لن نأتي لننقذك


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - مزاولة النحيب