أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان وليد - لون..الحزن














المزيد.....

لون..الحزن


حنان وليد
الحوار المتمدن-العدد: 5657 - 2017 / 10 / 2 - 23:07
المحور: الادب والفن
    


لون..الحزن
حنان_وليد
عند البواكيرِ المطرّزةِ بالتيهِ
يغرسُ الصبحُ مسمارَ الآهِ بهيكلِ أغضانِ روحِك المجوفةِ باللحدِ مكسوةً بغبارِ أصابعِ الملائكةِ المبتورةِ بزفيرِ لسانِ التمردِ ،النكرانُ ،
غصُّ الندى الأبيضِ بنصلِ الغيبِ المدخرِ ،
يتجرّعُ لونَ غيمةِ الحزنِ الموقوتةِ فوق غابةِ نحيبِ رفاةِ نبضِك المنقوشِ على ضوء القمرِ المكتملِ ،
يكابدُ حرَّ أنطفاءِ طينِ جمرهِ بذوبانِ شموعِ يدي بأنعاشِ رئةِ مصيرهِ،
لانجاةَ خلفَ تلالِ نهرِك الممتدِّ على مسالك حصى العبورِ
سوى الفراغِ وارتجافهِ كأنّهُ قابعٌ تائه بين مخارجِ الموتِ الزجاجي،
يزحفُ كصمتِ الماءِ في عروقِ النهِر لائذاً بشراعِ دعاءِ اللاحدود،
يا أيّها المهيوبّ نوراً يدقُّ الرواسيَ ،
كيف بالأحداقِ تجرُّ بقايا ثمالةِ أوزارِها !
أَنا التائهةُ ما بين مدِّ ضحكاتي العابثةِ ربيعاً يَضيء القناديلَ،
و جزَّ خريفَ رياضي اللامنتهية بالتشبتِ بأملِ المغفرةِ ، تأبى أذنُ النصحِ النزولَ عن بساطِ اللهوِ الأحمرِ
لتبترّ آخاديد أنفاسي الصماء برفرفةِ جناحِك اللامرئي
تداعى وجه الضيقِ من حرِّ الصعودِ و بغمرةِ الذبولِ !!
أميته مؤلمةٌ يتحكمُ الريحَ بمقبضِ أوجاعِ هوامش الجفافِ ،
وبوترٍ تلاطمَ وجهُ نسوةِ الدمِ الباكياتِ ،
لأتسأل بتمتمتِ ظمأ لبرهان المجهول !!
بأيِّ لونٍ سَتُرسمُ لوحةَ
ملحمةِ الخلاصِ صوبَ وعاءَ أنهارِ خضرتِك دائمةَ الظلِّ
هل أصقلُ ساقي الهروبِ نفحاتِ سعيرِك الا أنني أعلمُ بسخاءِ بابِك العالي رغمَ خطاياتي ألا أنّ ترياقَ أِيمانِك مازال يعجُّ بهِ كياني





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أصابعُ الماءِ المُلتويةُ
- ليل..المنكسرين
- عنق الفجر


المزيد.....




- وفاة الفنان الليبي محمد حسن
- عام 2017.. اليونسكو تنفلت من العرب بأياد عربية
- إعلان الفائزين بجائزتي الدولة التقديرية والتشجيعية بقطر
- -سلسلة السينما العراقية-.. هل تعيد الجمهور العراقي إلى صالات ...
- أنفال عبدالباسط الكندري: قصاصات
- الدورة الدولية لتأهيل معلمي اللغة العربية للناطقين بغيرها، ب ...
- بالفيديو...فنان عربي يضرب زوجته!
- شاهد...حصان يعشق الموسيقى ويحب الرقص
- كاريكاتير
- أخنوش يدعو إلى بلورة عرض سياسي شامل


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان وليد - لون..الحزن