أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - حسن حمزة العبيدي - الإصلاح و الوعظ و الإرشاد منهاج ديننا الحنيف و قادته الاصلاء














المزيد.....

الإصلاح و الوعظ و الإرشاد منهاج ديننا الحنيف و قادته الاصلاء


حسن حمزة العبيدي
الحوار المتمدن-العدد: 5656 - 2017 / 10 / 1 - 04:54
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


الإصلاح و الوعظ و الإرشاد منهاج ديننا الحنيف و قادته الاصلاء
حُب الناس ومساعدتهم ومدُّ يدِ العون إليهم والتواضع من ثوابت الإسلام ، وهداية الناس خير الأعمال عند الله جل و علا ، فلابدّ من تقديم النصح والموعظة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى مع الظالم ، فالإسلام رسالة الإصلاح و منهاج الوعظ و الإرشاد لكافة المجتمعات وعلى اختلاف انحداراتها الدينية ولان الإنسان لم يمتلك درجات الكمال في جميع نواحي الحياة التي تتأثر بالعوامل و الظروف المحيطة بها ، فتارة تلك الظروف تكون متوافقة مع تعاليم و سنن الإسلام و تارة أخرى تتقاطع معه فتخرج بذلك عن دائرته المستقيمة فتجعل الإنسان أسير لشهواته و نزواته الشيطانية فتحرفه عن جادة الصواب وهنا سيقع في شر أعماله و أفعاله الضالة مما يتطلب معها وجود السبل الكفيلة بإنقاذه من تلك المرحلة الخطرة التي يمرُّ بها و تلك السبل كثيرة منها البشرية الممثلة بالقادة الإصلاحيين أو المعنوية الممثلة بالاستزادة من العلم و الفكر و الدرس و القراءة الصحيحة للفكر الإسلامي الأصيل و بذلك سيحظى الإنسان بالقاعدة العلمية و الفكرية التي ترسم له الخطوط العريضة في الخلاص من حبال الشيطان الرجيم و أعوانه الفاسدين ، ففي عودة إلى القادة الإصلاحيين فالتاريخ الإسلامي يزخر بالكم الهائل من رجالاته المصلحين و الذين قدموا المواقف المشرفة لرفعة راية الحق في عنان السماء حتى نالت استحسان الإنسانية جمعاء و لمعت نجومهم في أفق الخلود البشري وفي مقدمة تلك الرموز الأصيلة النبي محمد ( صلى الله عليه و آله و سلم ) وبعده خلفائه الراشدين و صحبه الكرام ( رضي الله عنهم أجمعين ) ومَنْ تبعهم من أولياء و أئمة صالحين كانوا بحق الامتداد الطبيعي لمشروع رسولنا الكريم فهاهو الحسين يجسد أروع صورة مشرقة للإسلام و رسالته السمحاء من خلال مواقفه النبيلة في إعطاء الصورة الحقيقية لديننا الحنيف و ليس كما شوه حقيقتها الدخلاء من حكام أمويين و غيرهم وكيف عانت الأمم من سياستهم القمعية و إجراءاتهم القمعية بحق أحبار الأمة و صحابة الرسول ؟ و كيف أنهم استباحوا مدينته الشريفة بالقتل و سفك الدماء و هتك الأعراض و سرقات كل ممتلكات المسلمين في تلك المدينة وهذا ما يكشف للعالم الإسلامي حقيقة منهج داعش و قادته المارقة فالحسين مثلاً - و ليس على سبيل الحصر – خرج من اجل الإصلاح ، إصلاح و إعادة الأمور إلى مسارها الصحيح في زمن أصبح فيه الحرمات مستباحة و الحقوق تغتصب وفي وضح النهار لذلك فإن النهضة الحسينية جاءت لتقدم الوعظ و الإرشاد و الإصلاح لتعيد للأمة كرامتها التي سلبت و تجعلها المصداق الحقيقي لقوله تعالى ( كنتم خير امة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر ) وهذا ما أكد عليه الكثير من المؤرخين و المحققين فقال أحدهم وهو يصف الطريق الصحيح للاقتداء بالحسين ( عليه السلام ) حتى نكون في عِداد الفائزين برحمة السماء الواسعة فقال : ((هل سرنا ونسير ونبقى نسير ونثبت ونثبت ونثبت على السير ونختم العمر بهذا السير المبارك المقدس السير الكربلائي الحسيني الإلهي القدسي في النصح والأمر والإصلاح والنهي عن المنكر وإلزام الحجة التامة الدامغة للجميع وعلى كل المستويات فنؤسس القانون القرآني الإلهي وتطبيقه في تحقيق المعذرة إلى الله تعالى أو لعلهم يتقون؟ )) .
بقلم // الكاتب العراقي حسن حمزة العبيدي
Hsna14496@gmail.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- شبابنا إلى أين ؟
- الدواعش فاشلون و يرمون بفشلهم على الآخرين
- الخليفة علي رأس العقلانية و منتهى الحكمة
- كفى انتهاكاً لحقوق النازحين
- الدرس و القراءة خير جليس في هذا الزمان


المزيد.....




- أزمة بين دولتين عربيتين بسبب مخدر الحشيش
- -التحقيقات الفيدرالي- فشل في اختراق 6.9 ألف هاتف محمول بسبب ...
- 13 قتيلا و16 جريحا في ثلاثة هجمات انتحارية في مايدوغوري الني ...
- دعوات في صحف عربية إلى مواجهة -الإرهاب- وإجراء مصالحة في مصر ...
- رسميا.. أكثر من 98% من سكان فينيتو يصوتون لصالح الحكم الذاتي ...
- مظاهرة حاشدة في مالطا تطالب بالعدالة بعد مقتل الصحفية غاليتز ...
- حكم بسجن اسكتلندي -لمس فخذ- رجل عربي في دبي
- رسميا.. أكثر من 98% من سكان فينيتو يصوتون لصالح الحكم الذاتي ...
- كشف تفاصيل مبادرة ترامب لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
- إيدير يغني من جديد في الجزائر.. انتصار للهوية أم استغلال سيا ...


المزيد.....

- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي
- الامن المفقود ..دور الاستخبارات والتنمية في تعزيز الامن / بشير الوندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - حسن حمزة العبيدي - الإصلاح و الوعظ و الإرشاد منهاج ديننا الحنيف و قادته الاصلاء