أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم الفياض - دعوة














المزيد.....

دعوة


كاظم الفياض
الحوار المتمدن-العدد: 5656 - 2017 / 10 / 1 - 03:11
المحور: المجتمع المدني
    


المادة 30
أولاً : - تكفل الدولة للفرد وللأسرة - وبخاصة الطفل والمرأة - الضمان الاجتماعي والصحي، والمقومات الأساسية للعيش في حياة كريمة، تؤمّن لهم الدخل المناسب، والسكن الملائم .
ثانياً : - تكفل الدولة الضمان الاجتماعي والصحي للعراقيين في حال الشيخوخة أو المرض أو العجز عن العمل أوالتشرّد أو اليتم أو البطالة، وتعمل على وقايتهم من الجهل والخوف والفاقة، وتوفر لهم السكن والمناهج الخاصة لتأهيلهم والعناية بهم، وينظم ذلك بقانون .

المادة 43
أولاً : - اتباع كل دينٍ أو مذهبٍ أحرارٌ في
أ- ممارسة الشعائر الدينية، بما فيها الشعائر الحسينية .
ب- إدارة الأوقاف وشؤونها ومؤسساتها الدينية، وينظم ذلك بقانون .
ثانياً : - تكفل الدولة حرية العبادة وحماية أماكنها .
هاتان المادتان نموذجا وأريد أن الحكومة ملزمة بتطبيق الدستور الذي عرضته للإستفتاء العام. فالمادة 30 تحقق للمواطن ضمان اجتماعي وصحي وتوفر له سكنا، ودخلا مناسبا، وإن كان شابا لم يجد عملا لائقا به! والحال أن الدولة لم تكفل البطالة، ولم توفر سكنا لملايين العوائل، والمنحة المقدمة من وزارة العمل والضمان الاجتماعي ليست مناسبة أبدا. كما أن الضمان الصحي غير متوفر! فالعلاج غير جيد، وغير مجاني، ويفرض على المواطن شراء الدواء من ماله الخاص! فأغلبه غير متوفر داخل الوحدة الصحية.
ونرى في المادة 43 أن أتباع أي دين ومذهب هم من يدير الأوقاف الخاصة بهم، واعتبر القانون العراقي الأتباع هم كبار رجال الدين، أو المرجعية الدينية لكل طائفة! وهؤلاء بدورهم انتدبوا من معارفهم لإدارة الأوقاف، وجباية أموالها، ورواتبهم مدفوعة من الدولة، والتي التزمت أيضا بدفع تكاليف الصيانة والتعمير، وغيرها مع إن وارداتها المالية لا ترجع إلى خزينة الدولة بل إلى حساب مراجع الدين الذين حصر فيهم المعنى المراد من نص الدستور ب (اتباع كل دينٍ أو مذهبٍ)
الوضع السياسي الفريد الذي تدار به الدولة العراقية، فنظامها غير دكتاتوري ولا ديمقراطي، وقد مكن زعماء الطوائف الدينية، ورؤساء الكتل السياسية، ورغم اختلافهم الشديد في كثير من شؤونهم، من جميع سلطات الدولة، تشريعية وتنفيذية وقضائية. ولن يرجعوا عن مكاسبهم، إنما يزدادوا ترفا، والناس بؤسا، ومصيرنا جميعا هلاك، وبلدنا إلى دمار ماحق (وَإِذا أَرَدنا أَن نُهلِكَ قَريَةً أَمَرنا مُترَفيها فَفَسَقوا فيها فَحَقَّ عَلَيهَا القَولُ فَدَمَّرناها تَدميرًا ﴿١٦﴾) الإسراء/ وإني أقترح عدم السكوت عنهم، وإزعاجهم بدستورهم وقوانينهم نفسها، وذلك بدعوة المتضررين إلى مقاضاتهم، وإنشاء تجمع وطني من فئات الشعب كافة! يأخذ على عاتقه الأمر، ويفضل أن يحصل على إجازة لعمله من الدولة!
ومن الله التوفيق.
كاظم الفياض
29/9/2017م





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- خطرات عن المهدي /ج2
- خطرات عن المهدي
- فرية الغدير
- مؤتمر باريس
- رسالة إلى شعب العراق
- الموات
- يا قوم اتبعوا المرسلين
- أرنو لمنبع فكرة
- ناقة صالح
- الشرخ
- الموسيقى تقول: الحرية موجودة
- شعر- فهم واقعة المرور بحديقة عامة يشطر أحداثها:
- سرد حر- خاتم فضة
- لا أحد معي
- سرد حر- إلهي
- الأعمال الشعرية- مطر صامت
- مظاهرات الطبقة الرثة العراقية
- العالم الآن
- معنى الاحتلال
- مقدمة لدحر العدو


المزيد.....




- محكمة مكافحة الفساد الباكستانية تتهم نواز وابنته
- القضاء العراقي يأمر باعتقال نائب البارزاني
- محكمة عراقية تصدر أمرا باعتقال نائب رئيس إقليم كردستان كوسرت ...
- اليمن.. 50 إلى 100 شخص ينضمون يوميا إلى فئة المعوقين
- البرلمان الأوروبي يصوت لصالح إلزامية إعادة توزيع اللاجئين ضم ...
- وكالة: هاتان الشركتان سوقتا مواد دعائية ضد المسلمين والمهاجر ...
- الامم المتحدة : عودة آلاف الأُسر الكركوكية إلى ديارها
- الأمم المتحدة: ارتفاع معدل وفيات الأطفال حديثي الولادة
- منافسات بطولة العراق لذوي الاحتياجات الخاصة
- وضع اللاجئين في إدلب يقلق الهلال الأحمر التركي


المزيد.....

- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله
- نظريات الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم الفياض - دعوة