أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - أدهم مسعود القاق - وداعًا نبيل فهد العباس، شهيد التهجير والغربة القسريّة














المزيد.....

وداعًا نبيل فهد العباس، شهيد التهجير والغربة القسريّة


أدهم مسعود القاق
الحوار المتمدن-العدد: 5655 - 2017 / 9 / 30 - 21:32
المحور: المجتمع المدني
    


مركز ليفانت للدراسات الثقافية
كانت هجرته الأولى عندما كان طفلًا، إذ خرج مع أسرته بحثًا عن العمل ولقمة العيش الكريم خارج محافظة السويداء المولود فيها عام 1956م، والتي أهملت منذ مطلع سبعينيات القرن الماضي. ارتحل مع أسرته إلى أماكن عديدة تبعًا لاشتغال أبيه في سلك الشرطة، وبعد إحالة الأب للتقاعد، حطّ بهم الرحال في جرمانا، ريف دمشق.
تفوّق نبيل بدراسته بجرمانا، ولكنّ ظروفًا اجتماعيّة حالت بينه وبين كلية الطب التي كانت حلم حياته، فسجّل في قسم الجيولوجيا، كلية العلوم بجامعة دمشق، ثمّ عاند قدره، وتقدّم لامتحانات الشهادة الثانوية ودخل كلية الطب بحلب، تابع دراسته إلى أن احتاجت له أسرته، فعاد يشتغل لإعالة إخوته وأخواته.
إلى جانب عمله الخاص تمكّن نبيل من الوصول إلى السنة الأخيرة في كلية الطب، وقبل أن يقدّم المادة الأخيرة اقتيد إلى الخدمة الإلزامية في جيش السلطة، وعندما أطلق سراحه كان قد أصيب بحالة حزن لدرجة الكآبة. ثمّ حاول أن يقوم بمشروعه الشخصيّ، ولكنه عجز نظرًا للظروف القاسية التي كانت تعيشها سوريا التي لا تتناسب مع طموحه الكبير، مما جعله يخرج منها بعدما اقتنع بعدم قدرته تحقيق ما كان يصبو إليه، لا سيما أنّه معروف عن مواقفه السياسية المعارضة لسياسة السلطة منذ كان طالبًا، التي كانت سببًا بإبعاده عن مواقع تلقى رعاية الدولة.
الدكتور نبيل أحد أعضاء الحزب الشيوعي السوري الذي تشظى إلى زمر وكتل، مما جعله حائرًا بين الاستمرار في صفوفه بظلّ قيادات مأجورة أو ساذجة، أو الخروج من صفوفه إلى مجهول السياسة التي اتصفت بها ساحة العمل السياسي في سوريا.
انحاز الدكتور نبيل العباس واصطفّ إلى جانب الثورة السورية منذ انطلاقتها في 15 – 3 – 2011م، ثمّ انضم إلى تنظيمات وقوى سياسية انبثقت من أوساط سياسية عديدة ادّعت تمثيلها لمصالح الشعب السوري البطل وثورته العظيمة، ثورة الحرية والكرامة، ولكنّه أصيب مثل كثيرين غيره بخيبات أمل متتاليّة من أداء أولئك الساسة الذين تنكّروا للثورة ولدماء شهدائها، فانزوى في شقته بالقاهرة وحيدًا، إلى أن أسعفه أحد جيرانه إثر احتشاء شديد في عضلة القلب، ليصل إلى مشفى الشيخ زايد بالقاهرة، وهو ينازع الموت الذي انتصر عليه أخيرًا في 30 / 9 / 2017، للفقيد الرحمة، والصبر لذويه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- النقد التاريخي وقراءة الحاضر
- في ذكرى 5 يونيه / حزيران، 1967: صبرًا شعب سوريا على مأساتكم ...
- أوهام عبد الإله بلقزيز في استعادة الممانعة بمواجهة الثورة ال ...
- الدراسات الثقافية والتغيير المجتمعيّ
- في الذكرى السادسة لانطلاقة ثورة شعب سوريا العظيم
- أين رياض الترك ومنتهى الأطرش الآن؟
- العيوب النسقية الثقافية
- المقاومة الثقافية وشباب الربيع العربي
- الثوّار السوريون يكذّبون رؤية نوال السعداوي في الحاكم بأمر ا ...
- مؤتمر مراكز البحوث العربية والتنميّة والتحديث بالقاهرة: -نحو ...
- الثورة السورية بؤرة ثورات الربيع العربي، ومؤتمر الرياض
- وفاة الأستاذ منذر الشمعة، في غربته القسرية
- التنوخيون الدروز وسط التنوع الجغرافي والمجتمعي في بلاد الشام
- اقتراب ثوّار سوريا من الوثبة الأخيرة
- التناص والمناص، قراءة تطبيقية جبران، مريم المجدلية، ودرويش، ...
- شهيدة ميادين الحرية شيماء الصباغ في القاهرة
- المذهب الرومانسي، جبران خليل جبران لايزال حيّاً
- عن الثورة السورية، بيان معاذ الخطيب، وكيلو وكيلة وعبد العزيز ...
- طالبات وطلاب الدراسات العليا والتعليم المفتوح السوريون المسج ...
- لسلفيون هم الأكثر جهلاً بالتراث


المزيد.....




- يونيسف: أطفال الغوطة الشرقية المرضى بحاجة للإجلاء فورا
- اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. مطالبات بوقف -الانتهاكات-
- اليوم العالمي لحقوق الانسان في المغرب... إنجازات وانتقادات
- وفاة مختطف جراء تعذيب الميليشيا بصنعاء
- المئات يتظاهرون في الرباط ضد قرار ترامب حول القدس
- وزارة حقوق الإنسان: إنتهاكات الميليشيا جرائم لا تسقط بالتقاد ...
- الشرطة الإسرائيلية تعلن اعتقال الفلسطيني منفذ عملية الطعن با ...
- لجنة ادعاءات حقوق الانسان ترصد430واقعة انتهاك بحق المدنيين خ ...
- طعن حارس إسرائيلي بالقدس واعتقال المنفذ
- إصابة رجل أمن إسرائيلي في عملية طعن بالقدس واعتقال المنفذ (ف ...


المزيد.....

- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - أدهم مسعود القاق - وداعًا نبيل فهد العباس، شهيد التهجير والغربة القسريّة