أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نايف عبوش - هذه هي مدرستي














المزيد.....

هذه هي مدرستي


نايف عبوش
الحوار المتمدن-العدد: 5655 - 2017 / 9 / 30 - 18:33
المحور: الادب والفن
    


هذه هي مدرستي

قصة قصيرة.. بقلم نايف عبوش

فوق أعلى تلك التلة.. التي عند تخوم  سفحها الجنوبي تنتشر بيوت القرية القديمة يومذاك .. كان موقع مدرسة القرية الابتدائية الأم.. التي افتتحت قبل ما ينوف على نصف قرن من الزمان .. بناية من غرف متواضعة من الطين بنوافذ مفتوحة في الحائط .. لم يكن هناك يومذاك ثمة كهرباء.. ولا تلفزيون.. ولا هاتف نقال.. ولا انترنت.. ولا سيارات.. ريف يغط في جهل عميق.. وتخلف مرير.. وأمية مطبقة.. وأمراض مزمنة.. كجزء من حال عام يومئذ.. كثيرون هم زملاء الجيل الاول ممن دخلوا المدرسة من قريتي..لكن ثمة بضعة زملاء آخرين من القرى المجاورة.. كانوا يحضرون المدرسة مشيا على الأقدام..غير آبهين بقسوة حر في بداية عام دراسي.. ولا متهيبين من برد ومطر.. ولا يخشون العواصف الرعدية في شتاء او ربيع.. لا يهم.. الطريق ترابي وموحل في موسم الشتاء .. فهذا حافي القدمين.. وذاك لا يجد معطفا يستره من البرد... والآخر يتأبط كتبه بلا حقيبة دون ان يشعر بملل... طموح جامح لعله ذاك الذي يحفزهم لتجاوز تلك المعاناة..
 اهتمام المدرسة صارم بالتعليم.. وترسيخ قيم النظام.. واحترام الزمن ..والمعلم حريص على ترشيد سلوك تلاميذه في البيت وفي المجتمع وفي المدرسة.. جاد في ترسيخ نظام الحضور بالوقت المحدد للدوام.. ودخول الصف بانتظام ..يهتم بالاصطفاف ساعة الانصراف بطابور جماعي.. يتفرق منه التلاميذ واحداً تلو الآخر ، عند مثابة محددة ،خارج باحة المدرسة الى اهليهم، يمينا وشمالا، كل حسب وجهته ،التي يولي وجهه شطرها بهدوء كامل، وانضباط تام.. وذلك ما تفتقر اليه مدرسة اليوم...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وجد يتجدد
- مرابع الديرة
- عجوز نشمية
- حنين شجي
- عيد في دهاليز الذاكرة
- بيت طين ايام زمان
- الاحاطة الكلية للقران الكريم بحقائق الوجوحود
- مفارقة صادمة
- اجهزة التواصل الرقمي الذكية..المنافع والسلبيات
- قرية ايام زمان..قصة قصيرة
- الثقافة العربية..استلاب المعاصرة وتيبس الاصالة
- الرطانة تهدد فصاحة اللسان العربي بالمسخ
- شاي على نار حطب
- العمالة الوافدة في الخليج العربي..تحديات الحاضر ومخاطر المست ...
- ايقاع العصرنة ..تحديات الاستلاب وضرولرات التحديث
- سماحة الإسلام في التعامل مع الغير
- حسين اليوسف الزويد..وحسن الجار ونكتة اقتدار تكامل نظم الزهير ...
- في ذكرى النكبة
- شجرة الزعرور
- العرب..والتعددية القطبية الدولية الناشئة


المزيد.....




- رحلات الحج في الشعر الأمازيغي.. تعريب وتدوين
- صدور كتاب -الثقافة اللامادية بالمغرب-
- الملتقى الأول لشعراء الهايكو في المغرب
- افتتاح الدورة الثالثة من معرض جدة الدولي للكتاب
- أعلان القائمة الطويلة لفرع “أدب الطفل” لجائزة الشيخ زايد لل ...
- «الأساطير والأكاذيب.. والخرافات الجذابة في تاريخ العالم” لل ...
- تعيين فران أنسويرث مديرا للأخبار في -بي بي سي-
- ترجمة لغة الدجاج بطريقة خوارزمية
- العمراني: منطقة الساحل تواجه تحديات أمنية
- الزروالي: عودة المقاتلين خطر مستقبلي


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نايف عبوش - هذه هي مدرستي